دلائل تشيرالى عزم امريكا توجيه ضربة عسكرية ضد ايران

[email protected]

بالرغم من ان معظم الاراء التي تناولت الازمة الساخنة بين الولايات المتحدة وايران,مال اصحابها الى ان كل مايجري لايخرج عن اطار الحرب النفسية,واستبعدوا ان تصل الامور الى حد المواجهة المسلحة,ولاسباب كثيرة ذكروها بالتفاصيل المملة
لكني,لست مع تلك الاراء,حيث(وحسب رأيي المتواضع طبلعا)أن مايجري على مسرح الاحداث يميل الى احتمال تنفيذالضربة العسكرية,بل,ربما يؤكد على انها قرارقد اتخذ فعلا,ولم يبقى الاايجاد السبب الذي سيتخذ ذريعة لتحديد ساعة الصفر,وتنفيذ المخطط ,وماالزيارة الخاطفة لوزير الخارجية الامريكي والتقائه لاربعة ساعات فقط مع اعلى المسؤولين في العراق,الاللتهيئة لعمليةعسكرية وشيكة,حيث انه زعم بأن هناك معلومات استخبارية عن نية بعض اتباع الحرس الثوري من ميليشيات موزعة في العراق وسوريا ولبنان واليمن,بالتعرض الى بعض المصالح الامريكية او حلفائها في المنطقة,وان امريكا تحذرالعراق من خطورة مايمكن ان ينجم عن اي عملية يقدم عليها افراد من الحشد الشعبي العراقي,وحمل الحكومة العراقية مسؤولية منع مثل تلك الاعمال المفترضة
والحقيقة ان من يتابع تفاصيل تلك الازمة عن كثب يلاحظ ان الامريكان يستفزون الايرانيين بشكل دائم ومتزايدويضغطون بقوة,وكأنهم يدفعون المسؤولين الايرانيين الى الرد بطريقة واسلوب غير موزون من اجل اتخاذه ذريعة لتنفيذ مخططاتهم المعدة سلفا والمشبعة بحثاوتمحيصا,وبشكل مفصل,والتي تهدف الى ضرب مناطق ستراتيجية معينة في الداخل الايراني,لتدمير قوتها العسكرية وشلها تماما,ودفع النظام الى الموافقة على كل شروط امريكا ال12
وماجعلني اتأكد من هذا الاحتمال
اولا:-ان تهديد امريكا بالرد القاصم على اي تحرش بالقوات الامريكية (حتى وان اتى من خارج ايران)أي من الميليشيات التابعة لها والتي تعمل في العراق(مثلا)ستتحمل ايران وزره وستعاقب بسببه,ذلك يعتبرسابقة,خطيرة,
حيث يكفي ان تحرك امريكا بعض عملائها في العراق لضرب القوات الامريكية,لتتخذهاالاخيرة ذريعة لتنفيذ الهجوم,وهذا حسب اعتقادي ماسيحصل فعلا,وان زيارة بومبيو للعراق ,وتهديد المباشر يعتبر مقدمة وتهيئة لما سيحدث لاحقا
ثانيا,ان القوات المسلحة الامريكية والمتمثلة بالبوارج الحربية,وحاملات الطائرات ,واخيرا,ارسال خمسة من القاذفات العملاقة من طراز ب52,والتي سبق وان غيرت طوبوغرافية فيتنام من خلال قوتها التدميرية
لايمكن ان ينظر اليها ,باعتبارها مجرد تهديدات واستعراض قوة,بل بالتأكيدهي نشرت لتنفذ مهمة محددة,خصوصا انه لايمكن اطلاقا ان تكون قد جائت للتمتع بمناخ الصيف في الخليج ,لان تلك التحركات كلفت اموالا طائلة,ومن المستحيل ان تقنع دول الخليج بدفع تكاليف تلك التحركات دون ان يتم قلع مخالب التهديد الايراني بشكل كامل,هناك نقاط وامور ودلائل اخرى,لكني اعتقد ان الفكرة وصلت
و احب ان اختصر واختم بالقول
ان كل الدلائل تشيرالى أن صيف الخليج سيكون اسخن هذا العام مماسبقه,الا اذا شاء الله ان يهدي قادة ايران الى منطق العقل,وان يفهمواحقيقة الامرالواقع ويتعاملوا معه كما يجب,رحمة بانفسهم وشعوبهم وشعوب المنطقة من الابرياء
اللهم انا لانسألك رد القضاء,بل اللطف بنا

مازن الشيخ

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close