(ضعف النظام الايراني.. لمصلحة العراق وشيعته)..

بسم الله الرحمن الرحيم

(كما ضعف الاسد، انتهت المفخخات ببغداد)

عكس ما يتصور البعض (بان نهاية النظام الايراني او اضعافه) سوف (يضعف الشيعة بالعراق) اسالهم بالله.. (النظام السوري المحسوب شيعيا “علويا”) .. ايهما كان افضل للعراق وشيعته (نظام الاسد قوي ام ضعيف)؟؟ الجواب واضح.. (نظام الاسد ضعيف) .. السؤال لماذا ؟ نعرف الجواب بمعرفة لماذا توقفت المفخخات ببغداد وبشكل مثير للتساؤلات.. منذ سنوات ولحد اليوم؟؟ ما العامل الذي ضعف فضعفت قدرة المفخخين عن تنفيذ عملياتهم بوسط وجنوب الشيعي العربي خاصة (بعمليات انتحارية ومفخخات)؟؟ الجواب واضح..

(المتهم بانه وراء المفخخين باعتراف رجل ايران نوري المالكي لسنوات عندما كان رئيس وزراء.. هو النظام السوري لبشار الاسد.. الذي اتهمه المالكي بان سوريا الاسد وراء الايام الدامية ببغداد، والارهاب بالعراق، وما اكده علي الدباغ الذي كان ناطق باسم حكومة المالكي بان 90% من الانتحاريين ياتون للعراق من سوريا و50% من الارهابيين الاجانب ياتون للعراق من سوريا الاسد).. ولسنوات بعد عام 2003.

واليوم ايضا اذا (ضعف النظام الايراني) بالضرورة.. (ضعف من تدعمهم بالعراق).. (وضعف من تدعمهم ايران بالعراق يعني قوة للعراق وشيعته العرب وخاصة بوسط وجنوب).. فمن تدعمهم طهران بالعراق هم الاحزاب الاسلامية وشركاءهم المتهمين بالفساد والمتورطين فيه و(المليشيات) ومافيات الجريمة المنظمة والاتجار بالبشر والمخدرات وتهريب السلاح .. وتهريب النفط العراقي عبر الحدود الايرانية.. الخ من الموبقات.. وكلها مدعومة ايرانيا.

(وضعف ايران يعني ضعف هؤلاء بالضرورة).. (لان اليوم اي نظام ببغداد خاضع لايران .. يعني ضعف الاجهزة الامنية والرقابية والعسكرية من مطاردة ومتابعة المليشيات والفاسدين.. وكذلك عدم القدرة على التشديد على الحدود الايرانية التي اصبحت مائعة عبرها ينفذ المخدرات والمليشيات وكل الموبقات للعراق).

وكذلك ضعف من تدعمهم ايران يعني (زيادة الحرية لدى الشيعة العرب انفسهم) بالقول والعمل البناء.. (فالشارع الشيعي اليوم بالعراق مرعوب من انتقاد اصنام وزعماء مليشيات كقيس الخزعلي واكرم الكعبي وامثالهم الموالين للخامنئي الايراني حاكم ايران) .. وبالتالي (نجد القوى الفاسدة الحزبية الاسلامية وشركاءهم يحكمون بكل حرية).. ويدركون بان الشارع الشيعي العربي بالعراق بوسط وجنوب (مكبوت بمخالب الولي الفقيه الايرانية ومليشيات الصدر اللبناني الاصل).. فضعف ايران يعني ضعف (المعممين والاحزاب الاسلامية الموالية لايران) وبالتالي حرية اكبر للشعوب بارض الرافدين بوسط وجنوب بابداء الراي .. والانقضاض على الفساد والفاسدين.

ونؤكد نفاق النظام الايراني الذي ليس له حدود.. والمدافعين عنه.. ونبين ذلك:

1. هناك حقيقة.. السعودية لو لم تدعم (العراق بزمن حكم صدام المقبور) بالثمانينات (كان ايران احتلت العراق ونصبت الفاسدين الذين يحكمون ببغداد اليوم) باعتراف حسن العلوي بان الحكومات التي حكمت بعد عام 2003 شكلها الخميني نفسه بالثمانينات عندما كان يخطط لاحتلال العراق عبر ديالى ثم يحتل بغداد وينصب هؤلاء العملاء الحاكمين اليوم ببغداد.. (هذا ردا على وزير خرجية
ايران الذي ادعى بان السعودية دعمت العراق بزمن صدام بعشرات المليارات لمواجهة ايران).. ونطرح سؤال (ماذا لو لم تدعم السعودية صدام ؟؟ ماذا كان سوف يحصل)؟؟ الجواب (احتلال ايران للعراق) وكلنا نتذكر مقولة الخميني (شرب السم الزعاف اهون لديه من انهاء الحرب عام 1988)
لتكشف اصرار ايراني على الحرب ونزيف الدماء.

2. : خبصوا الدنيا الموالين لايران لسنوات بان قطر وتركيا اردوغان وطالبان هم الارهاب ويدعمون الارهاب، ثم بعد ذلك نجد الايرانيين وحلفاءهم اول من يلهثون وراء هؤلاء الارهابيين لاقامة علاقات معهم، (بل تنكشف بان الارهاب يدور ويدور ويرجع لايران مصدر ديمومته ودعمه والتخادم معه.) ويكشف بان ايران تقيم اصلا علاقات مع الارهاب والدول التي تدعمه.. وكلنا نعلم بان (اكبر من دعم الارهاب بالعراق هو النظام السوري لبشار الاسد وهو حليف ايران) فالارهاب السني بالعراق كان بضوء اخضر ايراني..

3. حركة طالبان .. حنفية المذهب وليسوا وهابية.. ويضطهدون الشيعة بافغانستان.. (وايران ظريف يعترفون بان ايران لديها علاقات مع طالبان التي احتضنت القاعدة بزمن اسامة بن لادن)…. واتفاقية الباصات بين داعش وحزب الله الموالي لايران بنقل الارهابيين من حدود لبنان لحدود العراق.. ودعم ايران لقطر ضد من حاصرها وقطر متهمة بدعم الاخوان الشياطين و الارهاب .. وتركيا اردوغان المتهمة بدعم داعش.. وايران تفتخر بانها اول دولة وقفت لجانب اردوغاان ضد الانقلاب الذي حصل ضده بتركيا..

4.
:
اي دجل هذا بان يلقى سبب الصراع الايراني الامريكي بسبب (الامارات والسعودية)؟؟ فهل الامارات والسعودية من رفعوا شعارات العداء ضد امريكا
بالموت والشيطان الاكبر ؟؟ منذ مجيء سيئ الصيت الخميني للسلطة عام 1980 ونزل بطائرة فرنسية لطهران .. وصرح محمود نجاد واعترف بان الخميني ثورة بريطانية:؟

5.
:
ايباخ ايران لا تدعم الارهابيين الحوثيين؟؟ سؤال الصواريخ التي يرميها الحوثي على السعودية صناعة (مريخية مثلا)؟؟ اليست هي صناعة ايرانية..
واليس الحوثي مدعوم ايرانيا .. وهم اقلية زحفت من جبال صعدة لصنعاء واحتلوها عسكريا ثم زحفوا لجنوب اليمن السني ليفجرون الوضع وتحصل حرب وتضطر دول اقليمية للتدخل لوقف الحوثيين وعصاباتهم
سادسا:
يا ظريف الكذاب.. انتم تدعمون بشار الاسد وهو يراس حزب البعث السوري.. ونتم تدعون انكم ضد البعث بالعراق وتصفونه بالكافر؟؟ عجيب غريب؟؟ فماذا تقولوون في ذلك؟؟

وايران تقيم علاقات مع الشيوعيين بكوريا الشمالية .. مو لو ممو؟؟ فاذن دعمكم للحوثيين
الزيدية.. ليس لانهم شيعة ..
ولكن لان مصالح ايران تطلبت ذلك..
والا انتم يا نظام طهران الد اعداء الشيعة ودوركم ب الوقوف ضد جمهورية اذربيجان الشيعية لصالح ارمينيا المسيحية شاهد على ذلك
سابعا:

ونتسائل.. (ماذا يعني نقل قوات امريكية للخليج) (وتصريح امريكا بان مواجهة ايران لمدى طويل)؟

فامريكا اعلنت ان قواتها بالخليج لمواجهة التغول الايراني لمدى طويل..
فهل امريكا سوف تضرب مصادر القوة لدى النظام الايراني داخل ايران.. وتضعفها.. ثم بعد ذلك (تفرض حصار طويل عليها) كما فعلت مع الطاغية صدام الذي عاند مع امريكا..بكل غباء.. وتسبب بكوارث على العراق نتيجة مغامراته الرعناء.. فضربته وبعد ضربه استمر
حصار لمدة 11 سنة او اكثر .. ثم اسقطته..

ورسالة لشيعة ماما طهران بالسلطة.. (صدام قمع العراقيين وضن انه ارضخهم.. الخطورة هذا
الشعب لم يبالي بسقوط صدام فسقط صدام غير ماسوف عليه ولم يدافع عنه احد(.. كذلك اليوم عندما تضرب امريكا ايران وتضعفها سوف تنتهون ببغداد غير ماسوف عليكم.. ولن يقف الشعب معكم بل سوف يفرح بسقوطكم)..

وحول موقف روسيا.. من (الصراع الايراني ضد المجتمع الدولي) واحتادمه بين (ايران وامريكا)

فموقف روسيا اشبه بمقولة.. (ايران الحليف الثقيل علينا).. وخاصة بعد المواجهة العسكرية بين (فرقة دبابات سورية موالية لايران، ضد فرقة دبابات سورية موالية لروسيا) وانهزمت الفرقة
الموالية ل ايران، واعتقلت القوات الروسية مئات من المليشيات الموالية ل ايران..وهذا
خبر كلنا علمنا به.. فهل روسيا من مصلحتها (اضعاف النظام الا يراني.. فنظام ايراني ضعيف .,.. خير لروسيا اليوم من النظام الايراني الحالي المتعجرف).. الذي يعتقد نفسه (قوى كبرى وهو اوهن من بيت العنكبوت بالنسبة لامريكا)..

فهنا مقدما ان شاء الله نتفائل بالخير ونقول:

(نهنئكم .. بنهاية قوة ايران الغاشمة).. (فكما ضعف بشار بسوريا.. انتهت المفخخات ببغداد). (ضعف ايران هو ضعف الفساد والفاسدين والارهاب والارهابيين)..

فـ(ترامب سوط الله على ايران).. (كما ان بوش كان سوط الله على صدام)..

……………………….

واخير
يتأكد لشيعة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية
مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي
والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

http://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

………………………

سجاد تقي كاظم

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close