إيران تدعو أوروبا لخطوة عملية بقطاعي النفط والمصارف

دعا مساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون الدولية عباس عراقجي اليوم الجمعة الاوروبيين الى تنفيذ “تعهداتهم” واتخاذ خطوة عملية في قطاعي النفط والمصارف خلال الشهرين المقبلين.
جاء ذلك بحسب ما نقلته وكالة انباء (إيسنا) الطلابية الايرانية عن عراقجي خلال لقائه مساعد وزير الخارجية البريطاني ريتشارد مور في طهران.
وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني قال الأربعاء الماضي ان بلاده سوف توقف “من اليوم ولغاية 60 يوما” بيع الفائض من اليورانيوم المخصب والماء الثقيل إلى الدول الأخرى داعيا الأطراف الدولية للتفاوض في إطار الاتفاق النووي كما امهل الأطراف الدولية مدة 60 يوما للتوصل إلى نتيجة مع إيران وإلا فإنها ستتخذ خطوتين إضافيتين وهما زيادة مستوى تخصيب اليورانيوم والشروع في إكمال مفاعل (اراك) للماء الثقيل.
ونقلت وكالة (إيسنا) عن عراقجي قوله ان “ايران ابدت بما يكفي من ضبط النفس لكن اوروبا لم تستغل الفرص المتوفرة”.
ودعا عراقجي الاوروبيين كذلك الى عدم التقليل من أهمية قرار طهران خفض تعهداتها النووية.
من جانبه اكد مساعد وزير الخارجية البريطاني ريتشارد مور استمرار التزام بلاده بالاتفاق النووي وسعيها لتأمين مطالب ايران.
وقال مور الذي ترأس وفد بلاده في المفاوضات النووية بين دول مجموعة (5+1) مع ايران ان لندن ستواصل مساعيها لتفعيل الآلية المالية (اينستكس) مع طهران.
وتأتي زيارة المسؤول البريطاني الى ايران عقب قرار طهران وقف جزء من التزاماتها في إطار الاتفاق النووي ردا على انسحاب الولايات المتحدة الامريكية من الاتفاق عام 2018.
وكان وزير الدولة البريطاني لشؤون آسيا والمحيط الهادئ مارك فيلد انتقد اخيرا ايران في تصريح امام مجلس العموم بسبب “التراجع” عن الاتفاق النووي الذي سيكون له تبعات حسب قوله.
وكان الرئيس الامريكي دونالد ترامب اعلن الاربعاء الماضي فرض عقوبات على قطاع المعادن والتعدين في ايران لحرمانها من ايرادات صادراتها غير النفطية.
وتعد تلك العقوبات الحلقة الاحدث في سلسلة الإجراءات التي تمارسها إدارة ترامب على إيران لتكثيف استراتيجية “الضغوط القصوى” الامريكية على طهران.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close