(بالفيديو) شاهد محافظ نينوى المقال وسخريته من جامع النوري والمنارة الحدباء

نشر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لمحافظ نينوى المقال نوفل العاكوب، وهو يستهزء بمنارة الحدباء التاريخية، ويتمنى إزالتها.

والمنارة الحدباء في الموصل(مركز محافظة نينوى) هي من الشواخص الأثرية المهمة في العراق دمّرها تنظيم داعش عام 2017.

وظهر العاكوب رفقة أحد الصحفيين وهو يتحدث عن واقع الموصل والدمار الذي لحق بها، ولما وصل خلال سيره إلى المنارة الحدباء قال باللهجة العراقية الدارجة : “ شيلها وبلياها الجامع .. يمعود مجلبين بحجارات عمرهن الف سنة“ (الناس متمسكون بحجارة عمرها ألف سنة) ويقصد بذلك جامع النوري المشيد في القرن السادس الهجري .

ومن على منبر هذا الجامع قرب المنارة أعلن زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي قيام ”دولة الخلافة“ عام 2014، قبل أن يفجّره عناصر التنظيم مع اشتداد المعارك لطردهم من محافظة نينوى.

ولم يُعرف على وجه التحديد شخصية الصحفي المرافق لمحافظ نينوى، وتاريخ تسجيل المقطع المرئي المسرّب، للعاكوب المقال من منصبه، على خلفية حادثة ”العبارة“ التي تسببت بمصرع نحو 150 شخصًا لغاية الآن معظمهم نساء واطفال.

وعمد تنظيم داعش منذ احتلاله مدينة الموصل(ثان اكبر المدن العراقية بعد العاصمة بغداد) في يونيو/حزيران 2014 إلى تدمير الآثار والمعالم التراثية التي تتميز بها المدينة، فضلًا عن تهديم متحفها الذي يضم آثارًا آشورية تاريخية، ومجسمات أثرية، يعود بعضها للقرن الثامن قبل الميلاد.

كما دمر التنظيم تماثيل ضخمة من بينها تماثيل تعود إلى حضارات بلاد الرافدين، وتمثال للثور الآشوري المجنح داخل المتحف يعود تاريخه إلى القرن التاسع قبل الميلاد.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close