معارضي قيام.. (دولة للشيعة العرب)…

بسم الله الرحمن الرحيم

يكشفون (تشيعهم المزيف).. (وازدواجية معاييرهم)..

عند التمعن والتدقيق في الدعوة الواعية والناضجة .. لقيام (دولة للشيعة العرب).. وسعي من يسعى جاهدا باي وسيلة كانت من اجل تحقيقها، رغم الرعب الذي يهدد حياة من يدعون علنا لهذه الدولة مما يضطر من يضطر منهم لطرح المشروع باسماء حركية (اسماء مستعارة).. فهم يواجهون عدة جبهات بآن واحد.. ولكن يركزون على جبهات دون اخرى حاليا.. ضمن الاوليات .. وهنا نعرض هذه الجبهات وهي:

القوميين الفرس الفاشست بثوبهم العلماني او المعمم الذين يحتلون ارض الشيعة العرب بالاحواز اضافة لارض الشيعة العرب بوسط وجنوب ارض الرافدين اليوم .. (القوميين العرب والسنة بمنطقة العراق)..(ال سعود الذين يحتلون ارض الشيعة العرب بالاحساء والقطيف).. (المعممين المرتبطين بمراجع عجم ولبنانيي الاصل ويحتكرون الهيمنة بمرجعية النجف).. (قوى الاستعمار القديم الاوربية..التي من السذاجة ان يضن البعض انها تركت المنطقة بدون ضمان وجودها.. .. بل زرعت اجنداتها منذ بداية القرن الماضي لحد اليوم بالشرق الاوسط لضمان حدود خارطة سايكيس بيكو الانكلو فرنسية التي حرمت الشيعة العرب من حقهم بدولة مثل باقي المكونات)..

فلم يتعرض مشروع للقمع والمطاردة والتخوين كما تعرض دعاة (اقليم وسط وجنوب).. عكس الطروحات الاخرى التي تدعو لتمزيق جغرافية الشيعة العرب لاقاليم مشتتة (كاقليم بصرة) الذي وفرت له جهات مشبوهة (الاعلام والامكانات والنشاطات بدون ان يتعرضون للاغتيالات والضغوطات).. كما تعرض لها دعاة (اقليم وحدة الشيعة العرب من الفاو لسامراء).. بل نجد قنوات فضائية سنية وايرانية..(تطرح مخطط اقليم بصرة ودعواتهم) بدون اي ضغوطات عليهم؟؟ بل العكس يساهمون بان يروجون لهم؟

ليتضح بشكل واضح وجلي ان الاصوات المدافعة عن حق الشيعة العرب.. بالحياة وضمان مستقبل اجيالهم.. انها دعوة تركامية من التجربة .. سواء بالماسي التي تراكمت على الشيعة العرب بالعقود الماضية.. او استغلال دول وانظمة لهم..

وكذلك عند التدقيق والتمعن بمن يعارض قيام دولة او اقليم للشيعة العرب.. ينفضح نفاق هؤلاء وسذاجتهم وتخلفهم وعمالتهم وخيانتهم.. ويكشفون انفسهم بانهم يسعون جاهدين من اجل عرقلة قيام اي دولة للشيعة العرب بالمنطقة لبقاء هيمنة ايران على رقاب الشيعة بالمنطقة والعالم.. ويكشفون انفسهم بانهم يكيدون للشيعة العرب ليبقون مرتهنين بيد ايران، وكذلك لابقاء الشيعة العرب مهددين باي لحظة لعودة حكم السنة من جهة ثانية..واخرين يريدون بقاء الشيعة العرب تحت هيمنة ال سعود بالسعودية وال ثاني بالبحرين.

وهنا لنطرحها مباشرة.. بوجه معارضي قيام دولة او اقليم للشيعة العرب بمنطقة اكثريتهم:

1. معارضي اقليم (للشيعة العرب) .. او (دولة لهم) يكشفون جهلهم وعدم متابعتهم لطروحات دعاة اقليم وسط وجنوب..فيسال احدهم (لماذا لا تدعون الى قيام دولة شيعية عربية في البحرين او المنطقة الشرقية)؟؟ قبل اجابتنا.. (نقول نحن نريد دولة للشيعة العرب.. وليس دولة شيعية) وهناك فرق كبير بينهما.. (نحن نريد دولة انسانية ليبرالية.. تدافع عن حقوق شعب وسط وجنوب وليس دولة دينية) .. ثانيا .. (لو كنتم تتابعون المقالات والدعوات التي نطرحها) لكشفتم وعرفتم باننا ندعو الى (قيام دولة كبرى للشيعة العرب .. بالمحصلة.. تشمل البحرين والمنطقة الشرقية الاحساء والقطيف والاحواز ووسط وجنوب منطقة العراق).. اي دولة اكثرية الشيعة العرب بمنطقة اكثريتهم..

2. لماذا يحق لـ (35 مليون فارسي شيعي) ان يكون لهم دولة؟؟ ويهيمنون فيها على (اكثر من 50 مليون من القوميات الغير فارسية بايران ويحتل الفرس اراضيهم)؟؟ في حين يراد حرمان الشيعة العرب وهم (امة من 45 مليون نسمة) ان يكون لهم دولة بمنطقة اكثريتهم.. لا تحتل شعوب وقوميات اخرى؟ فاليس (اقليم الشيعة العرب ..هو اقليم انساني لانه لا يحتل اراضي قوميات اخرى) في حين (الفرس يحتلون اراضي البلوش والعرب والاكراد والاذاريين وغيرهم)؟؟ فاين الانسانية في ايران ولدى الخميني ومن قبله الشاه الطغاة؟ علما الفرس يخدعون الشيعة خارج ايران..

(ففي داخل ايران يعتبر الشيعي الفارسي بان لا تعارض بين القومية الفارسية والمذهب) في حين (يروجون بكل خبث وحقارة.. بين الشيعة العرب بان المذهب فوق القومية العربية..وهناك تعارض بينهما..رغم ان الائمة المعصومين عرب شيعة والامام علي والنبي محمد وفاطمة الزهراء هم عرب)؟؟ بل نجد الفرس يعتبرون (شيعة العراق انكس من سنة ايران) حسب وصفهم وهذا ما نقله دوبلوماسي عراقي زار ايران بالتسعينات وقالها له مسؤول ايراني…. ونجد (الخداع لدى من يطلقون على انفسهم سادة بايران، فنجد الخميني يدعي انه سيد ولكن يرفض تغيير هويته بالجنسية الايرانية للعربية ليبقيها فارسية لاعتزازه بفارسيته، والخامنئي اذاري ويرفض تغييرها للعربية بالجنسية الايرانية لاعتزازه باذريته) لادراكهم بانهم ليسوا سادة (بل مدعيها) لاستغلال العمامة والضحك على ذقون السذج.

3. نسال المعترضين على قيام اقليم للشيعة العرب.. بحجة (لماذا لا تطالبون بحقوق الشيعة العرب بدولة بالبحرين والمنطقة الشرقية من السعودية).. نقول لهم (انتم مع حق الشيعة العرب بالشرقية من السعودية والبحرين بقيام دول لهم)؟؟ فلماذا تحرموننا من حقنا كشيعة عرب بوسط وجنوب منطقة العراق بان تكون لنا دولة.. في حين دولة قزمية شعبا ومساحة كقطر لها حق ان تكون دولة؟

ثانيا.. اذا انتم كذلك تطالبون بحقوق الشيعة العرب بدولة بشرق الخليج.. فلماذا لم تتبنون خارطة الشرق الاوسط الجديد الامريكية التي طرحت دولة كبرى للشيعة العرب تضم طرفي الخليج من جنوب قطر لبغداد مع الاحساء والقطيف ووسط وجنوب منطقة العراق ..اليس الاولى ان نقف مع القوس الشيعي العربي الديمغرافي الذي طرحته خارطة الشرق الاوسط الجديد..من ان تستنزفون الشيعة العرب باكذوبة الهلال الشيعي الذي هو هلال ايراني بمستنقع سني تزجنا به ايران لتؤمن لها ممر بري من طهران للمتوسط على حساب الشيعة العرب ومستقبلهم بكل حقارة ايرانية..

(تنبيه يمكن لمن يريد مشاهدة خارطة الشرق الاوسط الجديد ان يطلع عليها بالكوكل).. وسنحاول ادراجها كصورة بالمنشور ان امكن نفسه..ولنتبه الجهة الوحيدة التي اعترفت بوجودنا كمكون وهويتنا هي (هذه الخارطة الامريكية) ووضعتنا تحت معرف (الشيعة العرب) ..في حين نجد (الاسلاميين الموالين لايران يرفضون طرح مصطلح الشيعة العرب. ويختزلونها بالعراق بشيعة..حتى يهيمن سليماني ومسجدي وخامنئي وشهرستاني الخ على رقاب الشيعة العرب بالعراق).. (والقوميين العرب والسنة يرفضون طرح مصطلح الشيعة العرب. ويختزلونها بعرب.. حتى يهمين العاني والراوي والتكريتي والمصري الاجنبي والمصلاوي ..الخ على مصير الشيعة العرب ويحكمون رقابهم).. لان كليهما يدركون بان مصطلح (الشيعة العرب) يعني بروز كارزمية لهذا المكون .. فشيعة تحميهم من السنة والقوميين.. وعرب تحميهم من ايران واطماعها.. (فمصطلح الشيعة العرب يحمي هذا المكون من شرور الايرانيين والسنة معا)..

4. الا ترون بان افسد الفاسدين هم المرتبطين بالمعممين والاحزاب الاسلامية .. وخير دليل في ايران والعراق المرتبطين بالنظام الايراني.. حتى لم يعد للمعممين اي احترام لفسادهم وجرائمهم ..وخاصة انهم اصبحوا زعماء مليشيات ومافيات جريمة منظمة واتجار بالبشر ومخدرات وتهريب وغيرها.. الا يجد (المؤيدين لايران) بان (ال الخامنئي وال قاسم سليماني وال الصدر وال الحكيم ونوري المالكي وسياسيي شيعة ماما طهران بشكل عام) هم (طبقة) ثار على اشباههم الثائر (ابي ذر الغفاري)..

ام سوف يشملهم المعارضين لاقليم الشيعة العرب.. (بالعفو العام على قول احدهم)؟ الم يثور الشيعة بالعراق وايران ضد (نظام ولاية الفقيه وابتاعهم ومليشياتهم واحزابهم) .. وحرقت القنصلية الايرانية وصور خميني وخامنئي ومقار الاحزاب والمليشيات الموالية لهم بوسط وجنوب الشيعي العربي؟؟ اليست هذه ثورة ابو ذر الغفاري بالعصر الحديث ..

5. ثانيا اعلم ان وضع الشيعة العرب بالمنطقة الشرقية بظل ال سعود فيما يعرف بالسعودية.. وبظل ال ثاني بالبحرين.. أفضل بمليار مرة من وضع الشيعة العرب بالاحواز تحت هيمنة ايران، ووضع الشيعة العرب بوسط وجنوب ارض الرافدين (تحت هيمنة الانظمة السنية قبل عام 2003 والانظمة الموالية لايران بعد عام2003).. مما يتبين بان (الشيعة العرب بوسط وجنوب منطقة العراق) والاحوازيين تحت حكم ايران، لهم الاولوية بقيام دولة للشيعة العرب.. (وهذا ما يزعج ويرعب عملاء ايران والموالين لها من مشروع اقليم وسط وجنوب) الذي عند قيامه ان شاء الله قريبا سوف يكون مركز استقطاب للشيعة العرب بالخليج والعراق وايران معا ليبرز اقليم نفطي كبير يشمل جانبي الخليج كله بعون الله.

بمعنى مثلما القيادة الكوردية وضعت اولياتها فلم تفتح كل الجبهات مع الدول التي تحتل اراضي الكورد بايران وتركيا وسوريا والعراق، بل ركزت على جبهات دون اخرى.. ضمن (سياسية المراحل) كذلك نجد اليوم نركز على (ايران ونظامها) لاننا ندرك بان اللوبي الايراني بالعراق يقف ضد حق الشيعة العرب بقيام دولة لهم..

6. كما اشرنا بان (الدعوة لاقليم وسط وجنوب).. للشيعة العرب ليست دعوة (دينية وليست شيعية) بل دعوة انسانية شاملة.. تسعى لقيام (كيان سياسي يحمي المكون الشيعي العربي) من الاضطهاد والاستغلال سواء من قبل الانظمة السنية.. او الاطماع الايرانية معا.. ونسال (اليست ايران دولة فارسية (للشيعة الفرس) لغتها الرسمية (فارسية) رغم ان الفرس ليسوا اكثرية في ايران ..فالفرس نسبتهم لا تزيد عن (35% من نسبتهم للشعوب الايرانية الاخرى)؟؟ والم تكن ايران (دولة للشيعة الفرس) حولها الخميني (لدولة دينية).. ويعتبرها البعض محسوبة شيعيا بعد مجيء الخميني؟؟ ام ماذا؟؟ علما حرف الخميني التشيع ومسخه ببدعوة ولاية الفقيه التي هي مشروع فارسي لاعادة الامبراطورية الفارسية التي اعلن عنها المسؤول الايراني يونسي.. لتصل حدود ايران للمتوسط وباب المندب؟

7. هل من الانسانية حرمان الشيعة العرب من حقهم بدولة؟ ومنح ذلك الحق (للشيعة العجم) .. فتكون للفرس الشيعة دولة (ايران).. وللاذاريين الشيعة دولة (اذربيجان)؟؟ فلماذا يستهدف البعض حق الشيعة العرب باقامة دولة لهم تنقذهم من ظلم السنة واطماع ايران، فصرخة ابي ذر الغفاري الشيعي العربي الانسانية نبعت من ارض الشيعة العرب بارض الرافدين..فمن حق الشيعة العرب دولة .. اكثر من حق غيرهم.. فلم يضطهد الايرانيين الفرس مذهبيا كما اضطهد الشيعة العرب تاريخيا، ولم تستباح ثروات الفرس كما تستباح ثروات الشيعة العرب سواء على يد الانظمة ا لسنية وايران معا..

8. فالدعوة لقيام دولة للشيعة العرب ..هي (خروج على الظلم والظالمين) بالقول والفعل ..حتى لا يكون الشيعي العربي ظالما لنفسه عاصيا لربه كافرا بقيم الانسانية التي اباحت له حقه بقيام دولة لهم يحمي بها نفسها واجياله حتى لا تتكبد الاجيال المقبلة ما تكبدته الاجيال السابقة من الشيعة العرب بظل حكم الانظمة السنية والفارسية معا.. فكلنا راينا كيف الانظمة الجائرة الظالمية بايران كيف قمعت الشعوب الايرانية بالحديد والنار من قبل حكومة الملالي بطهران للخامنئي حتى وصف (اية الله حسين الشيرازي) الخامنئي بفرعون ايران..وما اشارت له مؤسسة الخميني للاغاثة نفسها بان اكثر من نصف الشعوب الايرانية تحت خط الفقر بظل فساد مهول في ايران جعل المسؤولين المعممين في ايران الاثرى بالمنطقة..

9. فقيام دولة للشيعة العرب بوسط وجنوب، هي ثورة ضد الظلم وضد حكم من يطلق عليهم (الوهابية) وكذلك (ضد حكم الظالمين الفرس) وضد (حكومات المنطقة الخضراء الفاسدة).. وضد (اطماع السنة والبعث للعودة للحكم).. فمشروع اقليم الشيعة العرب هو قمة الانسانية والتحرر..وضمان مستقبل الاجيال.. انها دولة (ابو ذر الغفاري التحررية الانسانية)..هي خلاصة ثورة الائمة المعصومين الشيعة العرب.. هي ثورة (تفضح القوميين العرب والقوميين الفرس والمعممين) وفسادهم واطماعهم بثروات الشيعة العرب وحكم رقابهم..هي ثورة ضد من يكنز الاموال (كالخامنئي الذي كشفت التقارير بانه اثرى رجل بايران ..اثرى بالمال الحرام وتصل ثروته 200 مليار دولار) نهبها من نفط الشيعة العرب..لعقود..

10. يعترفون بان (العراق ويقصدون وسط وجنوب ذو الاكثرية من الشيعة العرب) هو شيعي الفكر والنهج..والتنويع والتغيير والاصلاح والتعدد الاراء.. (فاليس من الحق ان يكون للشيعة العرب دولة تحصنهم وتضمن الفكروالتنوع والتغيير والاصلاح والتعدد بسلامة وامان..

11. هل تعلمون بان العراق كمشروع (بريطاني كدولة) اسسته ببداية القرن الماضي ضم قسرا ثلاث مكونات لا يجمعها جامع ولا يوحدها موحد (المكون الشيعي العربي والمكون الكوردي والمكون السني) مما ولد بيئة مثالية لبروز العفن والحواضن للجماعات المتشددة قوميا ومذهبيا.. (كالبعثية والقاعدة وداعش والاخوان والدعوة والولائية .. الخ) من الجماعات المحرفة.. التي تمثل (الفئة الباغية) من (دين ال سفيان الطامحين للسلطة والحكم على ظلم الناس) واستغلال مخاوفهم لتجنيد بعضهم ضد البعض الاخر ..لضمان حكمهم ..باثارة الفتن.. وذبح الانسان وحرمانهم من حق الحياة الامنة.. ليسخرونا بواق مأجورة تقف ضد حق الشيعة العرب بقيام اقليم او دولة لهم بمنطقة اكثريتهم..

12. الا ترون بان (الدول المحسوبة شيعيا كالبويهية والفاطمية وامثالها) فشلت وسقطت.. لانها (طرحت مثاليات) ولم تنطلق من مصالح (ابناء المذهب) بل (من المذهب) ليركبه الحكام والفاسدين.. (فايران الشاه استمرت لانها دولة قومية للفرس الشيعة).. فاستمرت.. اما الدول (التي تقوم بمثاليات شمولية.. مصيرها الزوال ويفتك بها الفساد والطامعين).. لذلك نؤكد (ضرورة قيام دولة للشيعة العرب وليس دولة شيعية) وهذه الدولة تهدف للدفاع عن حقوق (المكون الشيعي العربي انسانيا) وخدمته وحمايته وحماية ثرواته وحدوده الجغرافية..

من كل ذلك نجد ان (الفكرة الانسانية) لقيام دولة للشيعة العرب .. فكرة الامان والحق والانسانية ومسعى اصيل من جذور ارض سومر التاريخية.. بناة الحضارة (لشعب وسط وجنوب- الشيعة العرب) اليوم.. والمعادين لهذه الدولة هم (عملاء ايران والسعودية والقوميين والبعثيين وداعش والقاعدة) .. فاذا تريد ان تعرف اصالة اقليم وسط وجنوب ومشروعهم الحق.. اعرف اعداءها.. الذين ذكرناهم ..

مما يتبين بان (زمن الشيعة الامنين) هو بقيام دولة للشيعة العرب.. فلماذا من حق السنة العرب قيام (20 دولة للعرب السنة) من المحيط للخليج، ومن حق (العجم الشيعة) دولتين (ايران واذربيجان)، ومن حق الاتراك عدة دول باسيا الوسطى اضافة لتركيا.. في حين نحن الشيعة العرب امة بحد ذاتها (45) مليون شيعي عربي..محرومين من حقنا بدولة؟ اليس لان (الاستعمار القديم) حرمنا من حقنا من قيام كيان سياسي لنا.. ولان (الاستعمار الجديد لنا ، ايران والعراق والسعودية) التي هي دول شتت ومزق الشيعة العرب بينهم جغرافيا وديمغرافيا يقفون ضد حقنا بدولة..ويجندون المرتزقة من اعلام وسياسيين وغيرهم للوقوف ضد حقنا بذلك.

وهنا نرسل رسالتنا لاحد (ابواق ايران) مهدي المولى.. ونقول:

ارجو عندما تذكر (اقليم الشيعة العرب) ان تصلى على محمد وال محمد.. فهو اقليم انساني لحماية الانسان الشيعي العربي من (الهيمنة الايرانية والارهاب السني معا).. ويضمن مستقبل الاجيال من الشيعة العرب من الضياع الذي عاشه اباءهم واجدادهم بظل اكذوبة العراق الواحد وجحيمه وبظل الانظمة والامبراطوريات السنية كالعثمانية والاموية والعباسية.. الخ..

فيستفزكم اقليم للشيعة العرب؟؟ ولكن لا يستفزهم اقليم (للشيعة الفرس بايران باسم دولة ايران).. (وللشيعة الاذاريين بجمهورية اذربيجان).. للعجم الشيعة حلال ان تكون لهم دولة؟ (وللشيعة العرب حرام ان يكون لهم على الاقل اقليم)؟؟ عجيب غريب امر قضية..

اعلم ان اولوياتنا نحن المدافعين عن اقليم الشيعة العرب.. هو (الانسان) وليس (المذهب) فتحمي الانسان الشيعي العربي تحمي المذهب والانسان معا.. ولكن الدفاع عن المذهب دون الانسان الشيعي العربي يعني خسران المذهب والانسان معا.. وانظر كيف عندما جعل النظام الايراني مستغلا المذهب ومعمميه.. (الاولوية) ويخصص لهم ولمؤسساتهم الدينية ومخالبهم بقمع الشعب الايراني المتمثل بالحرس الثوري اكبر الميزانيات.. كيف (كفر الشعب الايراني بهؤلاء المعممين وسقطت شعبيتهم) كذلك في العراق.. الذي خصص للوقف المحسوب شيعيا وللمعممين ميزانيات ضخمة اكثر من ما خصص لمحافظات شيعية عربية مجتمعة تحتاج للنهوض بواقعها المزري.. (ليكفر الشيعي العربي بهؤلاء المعممين واحزابهم ومليشياتهم ووقفهم المزيف)..

(ولكن لو جعل الانسان الشيعي له الاولولية لحمينا المذهب والانسان الشيعي معا ولكان لحد اليوم لرجل الدين المعمم احترامه بين الناس)..

……………………….

واخير يتأكد لشيعة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

http://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

………………………

سجاد تقي كاظم

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close