أغرب فتاوى “داعش” الرمضانية

أغرب فتاوى

 أغرب خمس فتاوى رمضانية أصدرها تنظيم “داعش” الإرهابي.

وتعلقت الفتوى الأولى، “بضرورة إفطار أعضاء التنظيم أثناء المعارك بزعم أن الصيام يرهق الجسد، وبالتالي يشجع الصائم على الخمول والاستسلام للتعب، ما يترتّب عليه التقاعس عن مواصلة المعارك بحسب معتقداتهم”.

وتضمنت الثانية، “منع خروج النساء في نهار رمضان لئلا يؤدي خروجهن إلى فتنة المسلمين، ومَن ترغب في الخروج بعد صلاة المغرب ينبغي أن يكون معها أحد محارمها”.

وقالت الفتوى الثالثة لداعش، إنه “يجب إغلاق المحلات التجارية آخر 10 أيام قبل عيد الفطر، ليتفرغ المسلمون للعبادة فقط”.

إقرأ المزيد
مجزرة بحق أسرة في الموصل خلال شهر رمضان

وأكدت الفتوى الرابعة، على أن “من لا يحب التنظيم لا يُقبل صيامه”، حيث قال مفتي التنظيم في مدينة حمص السورية، إن “من لا يحب التنظيم لا يقبل صيامه، فمن لديه هذه الخصال فلا يكلّفَنَّ نفسه عناء الصوم، فليس له من الصيام إلَّا الجوع والعطش”.

وتقضي الفتوى الخامسة، “بطلان صيام من لا ينتمي للتنظيم، فكل مَن يثبت أنه صائم ولكنه ليس عضوا في التنظيم صيامه باطل، ويمكن أن يقام عليه الحد باعتباره من المنافقين”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close