عالية نصيف : أحد أعضاء (جهة رقابية) حصل على سيارة مرسيدس كهدية من أحد مستشاري الداخلية

ناشدت النائبة عالية نصيف رئيس الوزراء بإعادة النظر في ما يسمى بالمجلس الأعلى لمكافحة الفساد والتعامل بحزم مع ضعاف النفوس الذين يوهمون الرأي العام بأنهم يحاربون الفساد بينما لديهم صلة ببعض الفاسدين .

وقالت في بيان اليوم :” ان أحد ممثلي (جهة رقابية) امتنع عن الكشف عن ملفات فساد وأوامر قبض صادرة بحق اشخاص فاسدين له صلة بهم، ويدافع عنهم بحجج واهية تصل الى تغيير مصداقية الكلام اعلاميا، كما استغل موقعه اعلاميا وأصدر الكثير من التصريحات التي تبين لاحقاً انها تخص وزارته لكنه ينسبها الى (الجهة الرقابية) ليجعل من نفسه شخصاً مهماً وخطيراً ويوهم الفاسدين بضرورة اللجوء اليه وبأنه الشخص الأهم في مجال مكافحة الفساد وهو المتحكم والقريب من رئيس الوزراء ” .

ودعت نصيف رئيس الوزراء الى ” الاستفسار عن كيفية حصول احد اعضاء (جهة رقابية) على سيارة مرسيدس بيضاء موديل 1976 كهدية من أحد مستشاري الداخلية” ، معربة عن أملها في ” أن يقوم رئيس الوزراء ومكتبه المشهود له بتعاونه مع السلطة التشريعية باختيار اشخاص لا يخافون في الحق لومة لائم ولايستغلون موقعهم اعلاميا وتتوفر فيهم النوايا الحقيقية لمكافحة الفساد “.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close