هل ستكون (التنف–بيرل هاربر) لتشعل (حرب اخراج ايران من العراق..كاخراج صدام من الكويت)

بسم الله الرحمن الرحيم

(تضخيم قوة ايران).. تخدم .. (الجهود الامريكية التي تحاول ان تسخر موارد ضخمة).. بالصراع .. وتدفع الموالين لايران لدفعها للمواجهة التي تستعد لها امريكا اصلا.. ورفض الحوار مع السيد ترامب .. (تذكرنا كيف ضخم من حجم قوة العراق بزمن صدام).. (ضرب عدة عصافير بحجر واحد).. (فخرج الاعلام الغربي يصف العراق بالقوة الرابعة عسكريا) وبعد ذلك تبين (ان الهدف كان دفع الكونغرس الامريكي لتمرير مئات المليارات الدولارات الامريكية .. للجهود الحربية لاخراج صدام من الكويت)..

(فلو تم تصوير صدام وجيشه بحجمه الطبيعي .. هل كان الكونغرس يدفع هذه الاموال الضخمة بمئات المليارات الدولارات لجهود بوش العسكرية)؟؟ الجواب بالتاكيد كلا.. فكيف الحال وقدرات ايران العسكرية من الحرب العالمية الثانية.. بالطيران العسكري والبري وغيرها.. تعوضها بالصواريخ التي مهما كثر عددها.. تبقى نقطة ضعفها هي (المنصات) فليس من المعقول لايران (100 الف منصة مثلا لـ 100 الف صاروخ) فهذا مستحيل.. اضافة لقدرة الاقمار الصناعية الامريكية على رصدها وضربها.. ولا ننسى (القوة الجوية العراقية بزمن صدام وكانت تضم طائرات عسكرية روسية حديثة) كيف لم تستطع حتى الدخول بالمعركة وارسلت لايران من قبل صدام.. ثم اليس من الذكاء ان تفاوض ايران امريكا ترامب اليوم.. قبل ان تتزايد القوات الامريكية وحاملات طائراتها وصواريخها.. بالخليج بشكل يجعل ايران اضعف فوق ضعفها اليوم..

وكلنا نتذكر بان حتى القوة العسكرية البرية والبحرية والجوية والصاروخية الامريكية التي خصصت لاخراج صدام من الكويت من القوة والعدد اكبر من الحاجة الفعلية للهدف المطلوب منها، ولم يشارك الا جزء من هذه القوات بالمعركة.. ليتبين بان الهدف كان (مواجهة السوفيت انذاك) وفعلا تداعى السوفيت بعد تلك الحرب وسقط وتفكك بسنوات قليلة.. (فضرب ايران ومصادر قوة النظام الايراني وخاصة الحرس الثوري ومؤسساته الاقتصادية ومصادر تمويله) سوف ينعكس بتداعيات على الصين وروسيا.. ومخططاتهما للتغول بالشرق الاوسط والعالم.. من البوابة الايرانية….

من كل ذلك نسال (هل ستكون حامية التنف الامريكية بسوريا) (بيرل هاربر الشرق).. ونقصد:

فالمعلومات المؤكده والتي نشرها (موقع ديبكا الاسرائيلي).. بان ايران سلمت احد وكلاءها (قيس الخزعلي زعيم مليشة العصائب الموالية لايران والتي تأتمر بامر القائد العام للقوات المسلحة الايرانية خامنئي حسب الدستور الايراني).. صواريخ ارض ارض تصل مداها الى قاعدة التنف السورية (حامية امريكية اليوم.. تستخدمها امريكا لمواجهة داعش وكذلك لقطع الممر البري الذي تريده ايران من طهران للمتوسط لاعادة امبراطوريتها الايرانية حسب تصريح يونسي).. وتستهدف ايران ان يتم اطلاق صواريخها الايرانية الصنع (ذات التكنلوجيا الروسية).. من اراضي عراقية.. (لتوريط العراق بالحرب .. لتجنيب الداخل الايراني الصراع).. حسب استراتيجية سلامي قائد الحرس الايراني بان (خير وسيلة لتجنيب ايران الحرب هو بنقلها للعراق).. بكل استعلاء ايراني وعدم المبالاة بمصير شعوب ارض الرافدين..

فما هي (بير هاربر).. هو ميناء بيرل هاربر في المحيط الهادي.. الذي كان تتواجد فيه الاسطول الامريكي البحري .. الذي استهدفته البحرية اليابانية .. وقتلت الاف الجنود الامريكان واغرقت اسطول امريكي بكامله بالبحر.. بهجمات بحرية وجوية.. كضربة اعتقدت اليابان انها ستكون استباقية وتردع امريكا.. ولكن النتيجة كانت عكسية .. لتدمر مدن يابانية بالسلاح النووي.. وتخرج اليابان وقواتها مهزومين من مساحات واسعة كان الجيش الياباني يسيطر عليها بشرق اسيا.. (يشابهها اليوم هيمنة ايران على خمس دول تخضع للمرشد الايراني باعتراف مسؤول ايراني).. وتعلن طوكيو الاستسلام وتنهي عبادة وتقديس هيرو هيتو.. (الذي يشابهه خامنئي الذي يقدم نفسه مقدسا).. ايضا.. ويفرض على اليابان تحويل صناعتها العسكرية الى المدنية.. وتطبق النظام الديمقراطي الانتخابي.. الخ من الشروط التي جعلت اليابان التي نعرفها اليوم يابان امريكا.. وليس يابان قبل الحرب العالمية الثانية يابان القسوة والوحشية والخرافة.

فالاستراتيجية الامريكية للرئيس ترامب تعتمد على رسالة (تضربون مصالح امريكا وحلفاءها بالعراق وسوريا.. سيكون الرد ضرب ايران نفسها وداخل حدودها) وبالتالي (تنتفي الحاجة للمليشات والحروب بالوكالة ايرانيا.. وتصبح تلك المليشيات مستقبلا عالة على النظام الايراني ومصدر ازعاج) وجب حلها بيد ايران نفسها.. فحسين سلامي قائد الحرس الثوري وصاحب نظرية (خير وسيلة لابعاد الحرب عن الداخل الايراني هو بدفعها لخارج الحدود بالعراق وسوريا).. اي حروب بالوكالة.. ولكن سياسة ترامب ستشل هذه الاستراتيجية الايرانية البالغة الحقارة..

ولنتذكر اليوم التشابه بين (حرب اخراج صدام من الكويت).. لحرب (اخراج ايران من العراق)

فكل المعطيات لمن يدخل العراق يفاجئ بان كل شيء ا يراني.. وويلا للعراقي الذي يتجرأ ولو بكلمة ضد ايران وازلامها وخامنئيها .. الا ويكون مصيره القتل ..

فواهم من لا يعتقد بان ايران لا تحتل العراق ؟؟ فهل بقى شيء بالعراق لا ينطق بالاحتلال الايراني .. ففور دخول العراق وعاصمته بغداد تجد (صور زعماء ايران خميني وخامنئي.. وكل منهم بحينه القائد العام للقوات المسلحة الايرانية حسب الدستور).. (وتجد مقار المليشيات الايرانية الولاء الحشد تضع صور زعيم ايران خامنئ على واجهات معسكراتها).. وويلا لمن ينتقد ايران فمصيره القتل كعلاء مشدوب بكربلاء الذي اغتيل بـ 13 رصاصة.. واوس الخفاجي الذي اعتقل لمجرد اتهامه ايران بقتل ابن عمه.. والبضائع ايرانية في وقت يتم اهمال متعمد لكل قطاعات العراق الاقتصادية و منها في مجال الطاقة.. وايران تهدد بحرق العراق لمصالح ايران القومية العليا عبر اذرعها العفنة المليشيات الحشدوية.

فالحرب مع ايران .. من الغباء طرح الحياد فيها.. عراقيا.. فحرب تحرير العراق من الهيمنة الايرانية.. بدعم امريكي.. لا تقل اهمية عن حرب تحرير العراق من صدام ونظامه الطاغوتي.. وحرب تحرير الكويت من الاحتلال الصدامي عام 1991..

وهن نقول لتذهب ايران للجحيم.. واعلموا ان ايران متورطة بالارهاب العالمي وخير دليل كندا التي غرمت ايران اكثر من مليار وسبعمائة مليون دولار بتهمة الارهاب الذي تسبب بسقوط المدنيين والمصالح العامة.. واخذت كندا التعويضات للضحايا من ارصدة ايران المجمدة بكندا.. وحليف ايران بشار الاسد دعم الارهاب وقتل العراقيين والامريكان معا بعد عام 2003 باعتراف المالكي.. وطهران تقيم علاقات مع طالبان الارهابية.. واتفاقية الباصات بين داعش وحزب الله الايراني الولاء (اللبناني الجغرافية) .. وغيرها من الدلائل بان الارهاب يعود ويعود ومرجعه هو ايران.. ولا ننسى اردوغان وقطر وحماس وكلها تنظيمات متهمة ب الارهاب وحليفة لايران..

ونقول لمن يدعي بان ترامب هدفه حماية اسرائيل بالضغط على ايران، هل انتم بكامل قواكم العقلية.. فايران تعلن انها تملك 100 الف صاروخ واربع مصانع تحت الارض.. و لم نسمع ايران لمدة 40 سنة ترمي اسرائيل ولو بصويريخ ايراني من اراضيها على اسرائيل.. وتدعي ايران قدرتها على ازالة اسرائيل ولم نرى شبر من ارض اسرائيل ازالته ايران .

ونشير (بان سليماني كصدام سيقول غدر الغادرين قريبا)..

فانبهكم .. ما قال ترامب.. واكدها سليماني.. الذي صرح (بان المخابرات الامريكية اشارة الى ترامب بعدم مهاجمة ايران)؟ فمن اين علم سليماني الايراني ذلك؟؟ الجواب كشفه ترامب من (كيري) الذي يجب احالته الى المحاكم بتهمة (التخابر مع جهات اجنبية).. وسياتي اليوم الذي يخرج فيه (سليماني كصدام ويقول وغدر الغادرين) ويقصد (الذين اوهموه بان امريكا لن تهاجم ايران) لتهاجم ايران حين غفلتها.. غير ماسوف عليها كما حصل ضد صدام المقبور..
واحذروا من (الهمبلة) التي تضخم من حجم ايران لقوة عظمى.. كما تم الترويج لصدام بانه العراق بزمنه القوى الرابعة بالعالم عسكريا عام 1991 والهدف كان (جعل الكونغرس يدفع مئات المليارات الدولارات تكاليف حرب تحرير الكويت)؟؟؟ وفعلا حصل ذلك وتبين بان صدام نمر من ورق وبايام سقط حكمه عام 2003.. وعام 1991 خرج من الكويت مسحوقها قبلها.

وننبه:

(التصميم الامريكي لمواجهة ايران) .. بحرب (لا تعلم ايران نهايتها) ولكن (امريكا تعلم ذلك)

فما اكده زيباري القيادي بالحزب الديمقراطي الكوردستاني على الحذر والحكمه لتجنب الموجهة عقبل التوتر الحاصل الذي تشعله ايران، بعد المعلومات بان امريكا لا تواجه ايران اديولوجيا.. بل عن معلومات خطرة تؤكد تهيئ ايران منذ فترة طويلة لمهاجمة القوات الامريكية ومصالحها ومصالح حلفاءها.. (فما اكتشتفه وكالات الاستخبارات الامريكية فيما يتعلق بمخطط ايراني لالحاق الضرر بمصالح امريكا وحلفاءها).. مما يؤكد بان ايران من تشنج الاجواء.. ربطا بذلك (تحذيرات امريكية لرعايها في العراق.. وهذا بحد ذاته مؤشر خطير).. بان اذرع ايران تريد جر الصراع للعراق لتجنيب الداخل الايراني المعركة .. حسب استراتيجية حسين سلامي قائد الحرس الايراني.. وهم واهمين لان ترامب وضع ا ستراتيجية اكدت (تضربون مصالحنا نضرب الداخل الايران ومقرات الحرس خاصة).

المحصلة:

(اليابان انتحرت بضربها بير هاربر الامريكي).. (وايران ستنتحر بضرب حامية التنف الامريكية)

……………..

واخير يتأكد لشيعة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

http://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

………………………

سجاد تقي كاظم

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close