واشنطن تسحب رعاياها وبغداد تخشى على مصالحها وترد…….

ردت وزارة الخارجية العراقية، على الإجراءات الأخيرة التي اتخذتها الخارجية الأمريكية من خلال سحب عدد من موظفيها العاملين في العراق.

وأكدت الخارجية العراقية، في بيان لها، أنها تنسق مع جميع الأطراف وتلتزم بخطاب الحوار والبناء على فرص التعاون في المنطقة، مشددة على أن الأوضاع الأمنية في البلاد مستقرة للغاية.
وقال المتحدث باسم الخارجية العراقية أحمد الصحاف، إن “وزارة الخارجية العراقية تنسق مع الأطراف كافة، وتلتزم خطاب الحوار وإمكانية البناء على فرص التوازن في ضوء حاجة المنطقة لذلك”.

وأضاف البيان: أن “الوضع الأمني مستقر للغاية والعراق بلد يحترم شركاؤه وأصدقائه ويتبادل معهم المصالح المشتركة، ويؤكد على سيادته وحماية مصالحه في نفس الوقت”.

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية أمرت بسحب الموظفين الذين لا يرتبط عملهم بالعمليات من العراق، بما في ذلك العاملين في السفارة ببغداد والقنصلية في أربيل، وتعليق تقديم خدمات منح التأشيرات مؤقتا. وقبل ثلاثة أيام، طالبت السفارة في بغداد المواطنين الأمريكيين إلى عدم السفر إلى العراق بسبب “التوتر المتصاعد”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close