الى رئيس الحكومة عبدالمهدي طالبوا السعودية بإيقاف تحريضهم ضد الحشد الشعبي،

نعيم الهاشمي الخفاجي
يوميا أطالع الصحف الخليجية وبالذات السعودية صحيفة الشرق الأوسط والحياة وعكاظ والوطن، يوميا ينشر كتاب سعوديين مقالات صحفية تستهدف الحشد الشعبي وشيعة العراق تارة في الاسم الصريح وتارة في الغمز واللمز، واستبشرنا خيرا بزيارة السيد رئيس الجمهورية دكتور برهم صالح وزيارة السيد رئيس الوزراء الدكتور عادل عبدالمهدي للملكة العربية السعودية وبعودة العراق للحضن العربي الدافىء لكن لاحظنا استمرار الكتاب السعوديين عبدالرحمن الراشد ومساري الذايدي والعميم ……الخ في زج الحشد الشعبي وعامة شيعة العراق بصراعات السعودية وامريكا وإسرائيل مع ايران، كلام غير مبرر، الحشد الشعبي العراقي مؤسسة رسمية تابعة لرئيس الحكومة العراقية، يفترض بالحكومة الطلب من وزارة الخارجية العراقية تقديم احتجاج رسمي للخارجية السعودية والطلب منهم في أن يأمروا كتابهم وصحفيهم أن يكفون في الإساءة للحشد الشعبي العراقي وسائر شيعة العراق، وهجومهم على الحشد ينطلق من منطلقات طائفية لان هذه التصرفات تكشف سوء سريرة الطرف الآخر الذي وقف ضد العراق الجديد بسبب مشاركة الشيعة بالقرار السياسي العراقي، من واجب الحكومة العراقية تخصيص كتاب وصحفيين يراقبون ماتكتبه الدول الخليجية ضد الحشد الشعبي والمكون الشيعي العراقي، اقول لهذا المستكتب بحجة الامام الخميني تتهجمون وتحرضون على قتل أي شيعي، اقول لك، وهابيتكم تسقط وشيعة ال البيت ع باقون رغم انفك،
نحن لانريد ان نتكلم عن الامور الغيبية او الامور التي اخبر عنها رسول الله محمد ص وال بيته الاطهار، بطبيعة البشر يريد امور مادية ملموسة وليست امور حسية، وحتى بعض انبياء الله ع ارادوا يقين من الله منهم ابراهيم ع اراد ان يطمئن قلبه، امره الله في اخذ ثلاثة طيور وقطعهن ووضعهن في عدة مناطق فدعاهن فجائن اليه يسعن، نبي الله موسى ع اراد رؤية الله فامره الله بالنظر للجبل فتساوى مع الارض وخر موسى ع صعقا، كل الانبياء تحدثوا ان في اخر المطاف تقام دولة عدل يقيمها حفيد النبي الخاتم محمد ص وقالوا ليس بني وفوق امام، الامور التي وقعت على الارض وخاصة في الاربعن سنة الماضية تحققت بها امور اخبر عنها الامام علي ع والامور التي تحققت منها وصول السيد الامام الخميني رض للسلطة وحروب صدام وسقوط نظامه واعتقاله في حفرة واعدامه بصبيحة عيد الاضحى، وخروج داعش، وخراب العراق والشام والجزائر ……الخ وتجمع بني صهيون في بيت المقدس وهمينة بني صهيون على الولايات المتحدة الامريكية وظهور الاعور الدجال ترمب دجال بني صهيون، الاخبار المؤكدة دولة الامام الخميني رض باقية لقيام دولة المهدي، انا على يقين نحن نعيش المراحل الاخيرة لقيام دولة الامام المهدي، رغم انف الناكرين والنواصب والسذج، طالعنا مستكتب من دولة السفيانيين الوهابيين الذين لعنهم رسول الله محمد ص حيث اشار ثلاث مرات من هنا تخرج الفتنة واشار لنجد التي خرج منها مؤسس مذهب السفيانيين محمد بن عبدالوهاب، هذا المستكتب كتب المقال التالي

قبل سقوط الخمينية بقليل!

صحافي وكاتب …….

يقول
استهداف السفن التجارية بالمياه المقابلة لميناء «الفجيرة» الإماراتي، ثم استهداف أنابيب النفط بمحافظتي «الدوادمي» و«عفيف» بالسعودية، بلا ريب هي أعمال من تدبير إرهابيي الحرس الثوري الخميني الإيراني.
دموع التماسيح التي ذرفها بيان الخارجية الإيرانية، حول استهداف السفن التجارية قبالة مياه الفجيرة، وربما بيان سيصدر حول أنابيب الدوادمي وعفيف، جزء من لعبة التضليل.

في عام ٢٠٠١ تم استهداف البارجة الامريكية كول في مياه الخليج الفارسي كما هو مثبت بالخرائط الدولية من قبل انتحاريين في زورق مفخخ ومن نفذ العملية ارهابيون من مملكتكم واعلن تنظيم القاعدة فرع الجزيرة العربية مسؤوليته عن تنفيذ تلك الجريمة، بلا شك من نفذ تفجيرات الفجيرة اطراف تدفع امريكا للدخول بمواجهة عسكرية مع ايران، عندما وقعت التفجيرات في الفجيرة وسائل اعلامكم نفت وجوع هذه التفجيرات لان الامر ليس بيدكم تنتظرون البيان الامريكي، اتهام ايران او انصارها بتنفيذ العملية هي وسيلة ترمبية لحلبكم بشكل مبرح،

يقول هذا التافه
لا يحتاج الإرهابي الإيراني أن يقوم بالإثم مباشرة، بل عبر العملاء بديارنا، لديك الحوثي باليمن، والحشد بالعراق، وحزب الله في لبنان، وكل من هذه العصابات الإرهابية لديها عملاء أخفياء في دول الخليج والدول العربية بل والغربية.
انظروا لنجاسة هذا المستكتب يصنف كل شخص شيعي ارهابي وزجه في اسم الحشد الشعبي لان هذا المستكتب يعلم علم اليقين ان ابطال الحشد الشعبي اطاحوا في رؤوس الاف الارهابيين الوهابيين من ابناء بلده في معارك الحشد لتنظيف العراق من حثالات داعش الوهابيين، والا لايوجد مبرر في زج اسم الحشد الشعبي والذي هو مؤسسة امنية عراقية تابعة للحكومة العراقية والتي مدت يدها للسعودية في بناء علاقات جيده مع الحضن العربي هههههههههههههههه
ويقول
» مؤسس كتائب عبد الله عزام، وهو سعودي سني، وسيف العدل (محمد مكاوي) وهو سني مصري، كانا يحظيان بضيافة الحرس الثوري ودعمه، وهما في إيران نفسها.

ههههههههههه في استطاعة اي انسان يكذب لكن بدون دليل، حسب مذكرات هلري كلنتن قالت الدعم للقاعدة وداعش من مؤسسات خيرية خليجية سعودية واماراتية وقطرية ومن تجار اثرياء خليجيين، واذا كانت العلاقة جيدة بين ايران ووهابيتكم فلماذا وهابيتكم يقتلون كل من هو شيعي، لعنة الله على كل اعور اعمى القلب يرى الحقيقة ويحاول التغطية عليها، اتذكر كان سياسي عراقي سني اسمه مزهر الدليمي حضر اجتماع في الاردن وحال عودته للرمادي فلول البعث صفوه لانه اساسا كان ضمن المعارضة السابقة لنظام صدام الجرذ، بيوم مقتلة قال البعثيين قتلوه منظمة بدر، والمعروف الرمادي لم يبق بها شيعي واحد، قلت لصديق لي من الرمادي كم انتم جبناء بدر تصلكم للرمادي وتغتال مزهر الدليمي، هم يعرفون الحقيقة ويعرفون القتلة لكن مشروعهم الطائفي يلزمهم بالتدليس والكذب، عجيب امر هؤلاء المتخلفين، تارة يقولون ايران تعاونت مع امريكا لاحتلال افغانستان وتارة يقولون لولا ايران لما احتلت امريكا العراق هههههههه تصرفات ساذجه، وصدق من قال لايمكن بناء حضارة بعقلية بدوي جاهل،

يقول
قبل أيام، وبعد وفاء الرئيس الأميركي، ترمب، بوعده في تشديد الخناق على النظام الإيراني وتصفير صادرات نفطه، أعلنت قيادة القوات الأميركية بالشرق الأوسط أنها ترصد التهديدات، بما في ذلك الهجمات الصاروخية المحتملة التي قد تشنها الزوارق التابعة للحرس الثوري في الخليج. وحصل ذلك بالفجيرة والآن بعفيف والدوادمي، عبر طائرات مسيّرة،

ههههههههه ان شر البلية مايضحك بعد سقوط صدام كان عندي صديق اسمه علي العلاق رجل دين معمم شكله وسيم بتلك الوقت ظهر سيد مقتدى الصدر واكتسح الساحة الشيعية العراقية، دار حديث بيني وبين الداعية علي العلاق قال سيد مقتدى الصدر شاب متحمس وهسه الامريكان يقضون عليه، هههههه ضحكت من كل قلبي وقلت له سوف يبقى سيد مقتدى الصدر وتزدادون تشرذم وينعلون والد والديكم الامريكان من خلال خلافاتكم، اقول لهذا البدوي المتخلف كيف يستطيع ترمب ان يحلبكم بدون وجود بعبع وعدو ايراني ههههههههه ايران حجه لترمب لكي يحلبكم والحقيقة انا جدا سعيد وانا اشاهد المستر ترمب قد حلب ابقار الخليج حلبا مبرحا،

ههههههه يقول
تذكرت وأنا أطالع هذه الأخبار كتاباً قرأته قبل فترة لمؤلف نيوزلندي هو د. أندرو سكوت كوبر قام على ترجمته ودراسته الباحث د. حمد العيسى عن دار «مدارك»، بعنوان: «قبل سقوط الشاه… بقليل: اتفاق النفط السري الذي أطاح بشاه إيران». الكتاب يشرح سبباً من أهم أسباب سقوط الشاه محمد رضا بهلوي، وهو إخفاق مسعى الشاه باجتماع «أوبك» الشهير بالدوحة ديسمبر (كانون الأول) 1976، لرفع سعر النفط حتى يموّل موازنته التنموية «الألفية» الضخمة وبرنامجه الهائل للتسلح، الذي كان يهدف عبره للهيمنة الإقليمية. وكان قرار مواجهة «أوبك» بالدوحة ضد الشاه قراراً سعودياً مركزياً أدى لاحقاً، حسب تتبع الباحث، لانهيار نظام الشاه الحديدي.

ههههههههههههه وهل الشاه كان فقير هههههههه ليومنا هذا اموال الشاه لازالت في المصارف الامريكية وكان بوقتها الشاه عنده فائض مبلغ قدره عشرة مليارات دولار وهذا المبلغ في عام ١٩٧٩ يعادل ١٠٠ مليار دولار في يومنا هذا، نطالب الحكومة العراقية تقديم احتاج للخارجية السعودية والطلب منهم بعدم رج اسم العراق والحشد الشعبي بخلافات السعودية وامريكا مع ايران.
نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close