عبدالمهدي ينتظر قدوم أردوغان للعراق لتنفيذ الاتفاق

عقدت في العاصمة التركية انقرة اليوم الاربعاء جلسة المباحثات المشتركة العراقية – التركية برئاسة رئيس مجلس الوزراء عادل عبدالمهدي ورئيس الجمهورية التركية رجب طيب اردوغان وحضور اعضاء الوفدين.

وفي كلمته خلال الجلسة أكد عبدالمهدي ان “قوة ورفاه وتقدم تركيا هي قوة ورفاه وتقدم للعراق، ونشكركم على الاستقبال الرفيع وسننتظر قدومكم الى العراق لنضع مااتفقنا عليه في لقائنا الثنائي المثمر موضع التنفيذ ، واننا نستطيع المضي أبعد مايمكن خلال انعقاد المجلس العراقي التركي المشترك في بغداد “.

واضاف “نستطيع بروح التعاون والرغبة المشتركة الوصول الى تفاهمات اكبر من اجل مصالحنا ومستقبلنا المشترك، ونطمح لإقامة مشاريع استثمار مشتركة للبلدين تسهم في تعزيز الاقتصاد والاستثمارات في المجالات الزراعية والصناعية وبتوفير فرص العمل الواسعة والعمل على انشاء خط سكك حديد من البصرة الى تركيا”، داعيا الى وضع الايدي مع بعضها لمواجهة الارهاب، ومشيرا الى السعي لتشكيل فريق مشترك بهذا الصدد، كما اكد على ضرورة حسم قضايا منطقة بعشيقة وغيرها.

واكد “نريد العراق نقطة التقاء بعد ان اخذ مكانته في دول المنطقة وعزز دوره في محيطه، وان مصالحنا المشتركة تقتضي اللقاء بزعماء الدول والتنسيق والتفاهم واقامة علاقات طيبة مع الجميع”.

وعن موضوع المياه اشار الى “اهمية الوصول الى اتفاقات لفائدة البلدين والمنطقة”، مشيدا بخطوة تسمية ممثل متخصص عن الرئيس التركي مع فريق من خمسين خبيرا للتعاون في مجال المياه مع العراق.

وشدد في ختام كلمته على ضرورة تشكيل فرق متابعة من كلا الجانبين لإنجاز ماتم بحثه والاتفاق عليه .

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close