كلام الحلبوسي في بيع منصب محافظ الموصل يكشف حقيقة وضع العراق البائس،

نعيم الهاشمي الخفاجي
تناقلت المواقع الخبرية والقنوات الفضائية تصريحات لرئيس السلطة التشريعية المتمثل في رئاسة البرلمان العراقي، نقلت قناة الفرات تصريحات الحلبوسي والذي قال تم دفع مبلغ ربع مليون دولار مع سيارة لاندكروزر لكل عضو بالمجلس البلدي صوت للمحافظ الجديد، هذا التصريح لو كان في بلد آخر لتم إحالة الموضوع للمدعي العام ويأمر بتشكيل مجلس تحقيقي وينزل أشد العقوبات بحق دافعوا الرشاوي، للاسف المسؤولين واعضاء البرلمان يصرحون وكأنهم في مقهى شعبي، وينسون أنفسهم أنهم مسؤولين والانظار متوجهة اليهم، الحقيقة لايمكن بناء دولة مستقرة بهذا العراق المسخم لان طريقة ادارة هذا البلد فاشلة ومنذ اول يوم لولادة العراق المسخ عام ١٩٢١ والذي رسم حدوده المحتلين، العراق مبتلى بوجود ثلاث مكونات غير متجانسة بهذا البلد، ومتى ما ايقن ساسة المكونات الثلاثة أن إدارة البلد خاطئة وعليهم البحث على طريقة جديدة لحكم العراق ومتى ما اتفقوا على تطبيق نموذج جديد لحكم العراق لم يطبق سابقا عندها يمكن القول إن مشاكل العراق السياسية قد انتهت، قبل قليل كنت اتابع قناة الفرات ولاول مرة اشاهدها منذ أكثر من عام، قرأت كلام السيد عمار الحكيم يقول من المؤسف أن يركز الناس بالعراق على الظواهر السلبية وليس الإيجابية، كلام السيد عمار الحكيم صحيح، لكن ماهو سبب ذلك؟ السبب من رفض العملية السياسية العراقية هم المكون السني بقيادة فلول البعث واحبائهم من القاعدة والوهابية وداعش، الذي دمر العراق وجعل ميزانية الدولة رواتب للعسكر وللسلاح وللشهداء والمعاقين هم مقاومة فلول البعث المعطوبة عفلقيا، الذي ضرب محطات الكهرباء وخطوط نقل الطاقة ومعامل التكرير وفجر الأسواق وقتل وهجر على الهوية القومية والمذهبية والدينية هم اراذل فلول البعث، كيف يستطيع ساسة أحزاب المكون الشيعي بناء دولة هادئة ومستقرة مع فلول البعث؟ يتقصدو ن في تشويه الواقع والتزوير ويتعاونون مع الإرهابيين وسرقة المال العام وغايتهم تشويه العملية السياسية البائسة، الحلبوسي رئيس البرلمان وصرح أن منصب محافظ الموصل تم شرائه بمبالغ طائلة؟ واليوم تصفحت صحف بني سعود وجدت كاتب من فلول البعث اعطى تبريرات غير منطقية حول انتخابات محافظ الموصل، وقال هناك شيعة واكراد مع دعم محافظ معهم……الخ وهناك تجمع سني للاطاحة في الحلبوسي وكأن محمد الحلبوسي جاء للعملية بدون مباركة فلول البعث له، عندنا صديق شيوعي سني من اهل ديالى ابن عم سليم الجبوري في انتخابات عام 2014 المسكين رشح نفسه للانتخابات في شهربان ممثلا للحزب الشيوعي العراقي وهو الصديق اسماعيل الجبوري وعاد هاربا بعد ان انقذوه اخوته من قتل محقق قالوا له لك انت مجنون المرشحين هنا وبسائر مناطق سنة العراق في المناطق الاكثريات السنية المرشحين عبر فلول البعث والقاعدة وداعش ادوات بيد فلول البعث يحركوهم لتصفية خصومهم.
نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close