نتنياهو يعقد اجتماعا أمنيا لبحث تدهور الأوضاع بين واشنطن وطهران

عقد رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اجتماعا استثنائيا مع قادة الأجهزة الأمنية في بلاده، بحث خلاله تصاعد حدة التوتر بين كل من طهران وواشنطن في الأيام القليلة الماضية.

وذكرت القناة “13” الإسرائيلية أن “الاجتماع يأتي بعد أن قررت إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، فرض عقوبات جديدة على إيران، وما تلا هذا القرار من إرسال الولايات المتحدة حاملة طائرات وقاذفات استراتيجية من طراز “بي-52″ إلى الشرق الأوسط للتصدي لمخاطر هجمات إيرانية على مصالح أمريكية، قالت إنها وشيكة”.

وأضافت: “ناقش نتنياهو مع قادة الأجهزة الأمنية التحضيرات الإسرائيلية لمواجهة أي تصعيد عسكري محتمل”.

ونقلت عن مسؤولين إسرائيليين رفيعي المستوى قولهم إنه “من بين أهداف النقاش الذي أجراه نتنياهو مع الأمنيين، التحضيرات الإسرائيلية لإمكانية تصعيد إضافي بين واشنطن وطهران”.

ووفقا للمصادر ذاتها فإن “قادة الأجهزة الأمنية استبعدوا في هذه المرحلة، أن تكون إسرائيل هدفا لهجوم إيراني وشيك عبر إطلاق صواريخ من قبل المليشيات الموالية لإيران من سوريا أو العراق”.

وأصدر نتنياهو تعليماته لقادة الأجهزة الأمنية تقضي بمواصلة العمل الاستخباراتي لمواكبة الأحداث في العراق والخليج عموما، والتأكد من عدم جر إسرائيل إلى هذا التصعيد، بالإضافة إلى اتخاذ خطوات لإبعاد إسرائيل عن هذه الأحداث.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close