Untitled

لقاء الشتاء والشتاء
فضيلة مرتضى
لاتحزن حبيبي
قصتنا أحضنها
بدفء أشواقي
هي بلسم تلتأم
على ذكرها جراحي
لاأحب أن أرى
في عينيك الذابلتين
رحلة حلم أطبقت
عليها سنين الفراق
سجين أصدائها
كئيب النواحي
لن نعود كما كنا
سحقت الأيام
خطوات عمرنا
وحين جئنا نلملم
مابعثره الفراق
من أمسيات اللقاء
وجدناه نثر الملح
في عين الوصال
والجفاف أصاب صميمنا
والشيب أجتاح الجسد
واستعمر لون الثلج
الرأس والمرفق
أصاب سهم الكبر جلدنا
×
ياحلمي المفقود
نحن في قطار الزمن
كبرنا
المرض صادق جسدينا
عشق كل جزيئة فينا
أصبحنا شتائين
في كل الفصول
لاخصب مغداق
ولا ظل وماء لدينا
القمر غاب في سمائنا
الشمس لاتمد شرائطها
بكت لسنابلنا
فلا وقت للحزن
ولامكان للبكاء
أنا وانت أخذنا نصيبنا
فلا عودة للوراء
كل شئ كان
بيد القدر والقضاء
حبيبي لاتحزن على الذي راح
أنا وأنت ورقة وغصن
تحطمت أعطافها
تحت هوج الرياح
×
بعد بحث طويل
وجدنا بعضنا
بين شفاه شهرزاد
بعد السكوت عن الكلام المباح
لاتحزن حبيبي
لاتقل شيئآ
قصتنا كتبت في سفر الأقدار
والحب كان سر الأسرار
وأنا حضنتها بدفء أشواقي
لأنها بلسم لجراحي
لن أستطيع البوح بها
لكونها مكتوبة في لوح الإيثار
مطعمة بيواقيت أشعاري
مواسمي أمتلأت
بشعر متوهج معطار
يجتاحني هبوب الأشعار
أعطيك من ذاتي أبوح بها
بسر أغواري
×
تجمعني بك القصة
بين أبيات أشعاري
لاتحزن
لاتقل شيئآ
فقط أحضن أشواقي
وأحضن أشواقك
أغفي مع الذكرى أوافيك
وأغفو مع الذكرى توافيني
الشعر والذكرى
دفء وحنو يحيك ويحيني
ستظل القصة تملأ كونك وكوني
وتدفء شتائك وشتائي
فلا تحزن حبيبي
على مصيرك ومصيري
نحن شتائين التقيا
بعد قافلة من السنين
فلن نكون كما كنا
ولكن لافاصل الآن
مابينك وبيني
15/05/2019

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close