واشنطن تطالب نتنياهو بعدم التدخل في أزمة إيران

ذكرت مصادر في تل أبيب، أن الإدارة الأميركية، طلبت من إسرائيل أن تقف على الحياد ولا تتدخل في هذه الأزمة الراهنة مع طهران.

وكانت مصادر أمنية مطلعة قد كشفت عن اجتماعات استثنائية بين رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو وقادة الجيش وغيره من الأجهزة الأمنية حول تصعيد حدة التوتر خلال الأيام القليلة الماضية بين طهران من جهة وواشنطن ودول الخليج من جهة أخرى.

وقالت المصادر: إن الإدارة الأميركية «التي لا تتردد في طلب معلومات استخبارية من إسرائيل حول ما يجري في الشرق الأوسط، لكنها غير معنية بأن تورطها في صدام مع إيران».

وكانت مصادر سياسية في تل أبيب قد أكدت، أن نتنياهو أجرى على الأقل ثلاثة اتصالات بوزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، هذا الأسبوع، وذلك في إطار التنسيق المشترك بين البلدين في تطورات الأوضاع في المنطقة بعيد عمليات التفجير في الخليج. وأن أموراً كثيرة تم تداولها لدى متابعة الأحداث.

وكانت الاجتماعات التي دعا إليها نتنياهو أجهزته الأمنية قد بحثت في «التحضيرات الإسرائيلية لمواجهة تصعيد عسكري محتمل في الشرق الأوسط»، حسبما قال المراسل السياسي للقناة 13 للتلفزيون الإسرائيلي، باراك رافيد. ونقل رافيد عن مسؤولين إسرائيليين رفيعي المستوى، اطلعوا على تفاصيل اجتماع نتنياهو بقادة الأجهزة الأمنية، قولهم إن قادة الأجهزة الأمنية استبعدوا، في هذه المرحلة، أن تكون إسرائيل هدفاً لهجوم إيراني وشيك عبر إطلاق صواريخ من قبل الميليشيات الموالية لإيران من سوريا أو العراق.

وقد أصدر نتنياهو تعليمات لقادة الأجهزة الأمنية، تقضي بمواصلة العمل الاستخباراتي لمواكبة الأحداث في العراق والخليج عموماً، بالإضافة إلى اتخاذ خطوات لعزل إسرائيل عن الأحداث، والتأكد من عدم جر إسرائيل إلى هذا التصعيد.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close