داعش يعلن مسؤوليته عن اضرام النيران بمزارع للكورد بمتنازع عليها

اعلن تنظيم داعش يوم الجمعة مسؤوليته عن اضرام النيران في مزارع بعدد من القرى الكوردية في قضاء خانقين المتنازع عليه بين اربيل وبغداد.

وتناقلت مواقع متشددة موالية للتنظيم اليوم صورا تظهر اقدام التنظيم على حرق المزارع لمن اسمتهم “المرتدين في خانقين”.

وكان عضو مجلس النواب عن كتلة التغيير غالب محمد علي قد انتقد في وقت سابق من اليوم ضعف اداء الشرطة الاتحادية في محافظة ديالى مما ادى الى ابادة عشرين قرية كوردية على ايدي عناصر داعش في قضاء خانقين المتنازع عليه بين اربيل وبغداد، مطالبا بفتح تحقيق حول الاحداث هنالك .

وكان تنظيم داعش عمل وبشكل منظم على شن هجمات على القرى الكوردية في خانقين مما اسفر عن مقتل واصابة العديد من المدنيين وقد اضرم مؤخرا النيران في أطراف قرى “مبارك” و “يوسف بيك” التابعة للقضاء.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close