(لمهدي قاسم..وللمشككين) (تشكيكاتكم..وراء التعجيل بضرب ايران) تضرب اليوم خير من الغد؟

بسم الله الرحمن الرحيم

سؤال مباشر.. (اذا كانت ايران بهذه القوة التي يشكك البعض نتيجتها من ان تقدم امريكا على ضرب ايران او المواجهة معا).. السؤال (ماذا سوف تكون قوة ايران بعد 10 سنوات)؟؟ بالتاكيد اكثر خطرا وقوة؟؟ فاليس خير ان تضرب اليوم قبل ان تتضاعف قوتها بالسنوات العشر المقبلة؟ (هذا اذا افترضنا بان ايران اصلا قوية وليس تضخيم اعلامي لاهداف معلومة)؟

ثم ان مخاوف امريكا وخطابها .. لا تنفرد بها وحدها بل هناك دول تتشاطر مع واشنطن وتتقاسم معها هذه المخاوف من ايران، حسب مصادر دولية و منها روسية.. بل وصلت بان معهد دراسات الامن القومي بجامعة تل ابيب اكد بان هناك خطط لمواجهة ايران لدى بريطانيا ودول الاتحاد الاوربي الاخرى ..الا ان لكل دولة خطة خاصة بها..

وقد تكون (اوربا مثلا تعارض الحرب شكلا، من اجل عدم استهداف مصالحها من قبل ايران.. كرد فعل من الضربة الامريكية).. ولكنهم يدعمون (ضرب النظام الايراني ومصادر قوته بالمنطقة وداخل ايران).. فخير لهم ان امريكا (تؤدي لهم الدور الذي يعتبرونه قذرا.. من ان يشاركون فيه..وبالتالي يخسرون مرتين الاولى خسارتهم الحالية.. انسحاب شركاتهم من ايران، والتي يعوضونها بالاسواق الامريكية).. (والثانية التي لا يساهمون فيها حاليا..ونقصد المساهمة بتكاليف ضرب ايران).

ولا ننسى بان امريكا انقذت الاوربيين في حربين عالميتين الاولى والثانية،ـ وخاضت نيابة عن اوربا الحرب الباردة.. اضافة لاعادة انتشار القوات الامريكية بدل البريطانية بالشرق الاوسط وكثير من بقاع العالم مما ضمن مصالح الاوربيين.. فليس مستبعد هذه المناورة الاوربية اليوم بالشرق الاوسط بخصوص التحشدات الامريكية بمواجهة التغول الايراني..وخاصة ما اعلنته بريطانيا عن مشاركتها واشنطن من المخاطر الايرانية ..اخيرا..

فاذا صدام كان لديه 523 الف جندي وربع مليون احتياط؟؟ وهذا العدد لا يزيد كثيرا عن ما كان يملكه صدام 450 الف جندي.. فاذا كلف اسقاط صدام اسبوعين.. سنزيد اسبوع إضافي لفرق العدد؟؟ ولا ننسى بان حدود ايران المترامية هي نقطة ضعف لايران، وليس مصدر قوة باي حرب مع امريكا.. (فايران ليست قومية واحده بل قوميات متنافرة).. (فالبلوش والعرب والاكراد) من غير (الفرس والاذاريين).. فعندما سقط صدام الاكراد استقلوا.. الشيعة العرب لم يقفون مع النظام البعثي ..وفقط السنة العرب تمردوا.. (فكيف الحال بايران، خمس قوميات متنافرة، سوف تخرج اكثرها من هيمنة ايران المركزية).. اليس كذلك؟

وبخصوص مضيق هرمز.. المؤكد مستقبلا سوف يضم هذا المضيق لادارة دولية او يضم الى الحدود العمانية كما تم ضم ميناء ام قصر العسكري الى الكويت .. حيث لم ينسى الغرب لروسيا وصول سفنها العسكرية السوفيتية بالسبعينات الى شمال الخليج (بام قصر)..المياه الدافئة.. واعطى البعث ادارة شاملة للسوفيت على الميناء.. وبعد عقود وبفرصة متاحة ضم ام قصر للكويت..كذلك مضيق عمان سوف لن ينسى العالم تهديد ايران بسد هذا المضيق الدولي.. فخير للعام ان يضم الى عمان من ان يبقى بيد ايران.

ثم ان استخدام الالغام والغواصات..(هل يعتقد البعض انها سوف تكون عائق امام التكنلوجيا الامريكية).. في تدميرها .. وخاصة ان الغواصات الايرانية قديمة ومن اجيال الحرب العالمية الثانية.. ).. وامريكا سوف تدخل بحروب الجيل الخامس بل اجيال اكثر تقدما ليس لايران ادراك او حتى معرفة بمكنوناتها..

واما برنامج ايران الصاروخي .. فسوف يكون عبأ على ايران نفسها، وكلنا نتذكر داخل العراق عندما حصلت حرب الخليج لاسقاط صدام عام 2003 كيف انتشرت مئات من صواريخ سكود بشوارع المدن ومنها بغداد، تبكي حالها.. فحتى لو كان لايران ومليشياتها مليون صاروخ السؤال كم عدد المناصات؟؟ بالتاكيد عدد محدود جدا.. وهذا هو السؤال؟؟ فاطلاق صاروخ واحد سوف يتطلب ضربة حظ امام سيطرة امريكا الجوية.. وكلنا نتذكر حروب الخليج كيف تم اصطياد منصات الصواريخ..

وحتى لو دمرت ايران بعض المصالح الاقتصادية والنفطية بدول الخليج.. والمنطقة.. فهذه سوف يعاد بناءها لان تلك الدول لديها رصيد مالي ضخم.. ولكن السؤال هل سوف تعاد بناء ايران؟؟وهل لدى ايران امكانات اعادة ما سوف يتدمر..ام سوف تعود الى العصور الحجرية؟؟ الجواب .. سوف تعود للعصور القبل الحجرية.. وكلنا نتذكر بعد حرب الكويت.. كيف تدمر العراق ولم يعد بناءه.. في حين الكويت اعيد بناءها بافضل من ما كان.. اذن الحرب على المدى المتوسط والبعيد لصالح دول الخليج وامريكا.. والمنطقة بشكل عام.

اما بخصوص (المليشيات – اذرع ايران بالمنطقة).. نقول (هل كان البعث وصدام اقوياء ولديهم شعبية بالعراق؟؟ الجواب كلا.. بل سطوة النظام ووحشيته وراء استمرار حكمه).. وفور سقوطه على يد امريكا فرح الناس بذلك..ثانيا هذه المليشيات وخاصة بالعراق هيمنتها.. جاءت بترهيب الناس بسلاحها وهيمنتها على مفاصل الدولة واموالها.. ثالثا هذه المليشيات فقدت شعبيتها حتى بين كثير من حواضنها..وهي مرفوضة بشكل عام شيعيا بوسط وجنوب، وخير دليل المظاهرات التي حرقت مقار الاحزاب والمليشيات الموالية لايران اضافة لحرقها القنصلية الايرانية.. ومقاطعة الانتخابات بشكل واسع وصل الى 90% لانتخابات 2018.. والوضع المزري بالعراق والبطالة المليونية وسوء الخدمات بظل حكم الموالين لايران.

وهنا نقطة بالغة الاهمية.. بان من حكم وسط وجنوب الشيعي العربي بالعراق هم (الاقلية) المتمثلة (بالصدريين والولائيين).. الصدريين الموالين لمقتدى الصدر وهم اقلية بين الشيعة العرب.. والانتخابات شاهد على ذلك.. اضافة بان غالبية العرب تتبع مرجعية السستاني، اما الولائيين فهم اقل من الاقلية بل شبه ينعدم وجود مقلدين للخامنئي حاكم ايران، وتمكنت ايران من الهيمنة عبر مرتزقة نظمتهم بمليشيات .. وخدعت شرائح من الشيعة اخرين.. ودست احزاب موالية لها نضمتها قبل عام 2003 بعقود.. وادخلتهم بالعمل السياسي .. لينصدم الناس بهذه الاحزاب بعد سنوات ليقاطعونها بانتخابات 2018.

ولنتذكر كيف ان مليشة جيش مهدي عندما تصادمت مع امريكا بصولة الفرسان كيف انهارت .. وفقدت شعبيتها اكثر من ما هي فاقدة للشعبية بن الشارع الشيعي الجعفري بالعراق، فالواقع اثبت بان الشيعة العرب بالعراق مهما علت الاصوات المعادية لامريكا، فهي لا تعكس الواقع ..ويفقد اي فصيل او حزب او تيار وجوده في حالة المواجهة العسكرية مع امريكا.. لان الشارع الشيعي العربي يدرك بان تلك القوة تكشف اوراقها بانها تقاتل نيابة عن اجندات خارجية..ايرانية تحديدا..

ويطرح الشيعة العرب سؤالا (لماذا نقاتل حليف لنا امريكا.. دعمتنا ضد داعش، ولها الفضل باسقاط طغيان 1400 سنة من حكم السنة على رقاب الشيعة بالعراق عام 2003).. لصالح ايران التي كانت تقيم علاقات مع صدام بالتسعينات ولم تدعم المعارضة الشيعية العربية بانتفاضة اذار.. بل كانت السبب في فشل الانتفاضة بعد ان دست ايران الموالين لها بين المنتفضين ليرفعون شعارات معادية لامريكا في وقت كنا بامس الحاجة لدعم امريكي للانتفاضة الشعبانية.

ولا ننسى بان بوش ايضا اعطى صدام (مهلة للانسحاب من الكويت)؟؟ كذلك (ترامب يعطي مهلة لايران، بوضع رقم هاتفه الشخصي لدى السفير السويسري بطهران)؟؟ ولكن الظاهر والله اعلم سوف نسمع (سليماني وخامنئي ..) ومن لف لفهم يقولون (وغدر الغادرون) ويقصدون (بانهم تم اعطاءهم تطمينات بان ترامب امريكا لن يضرب ايران).. (والحرب خدعة) تضرب امريكا ايران.. (فالمضحك ان هناك جهات تفتح قنوات اتصال مع ايران ككيري وزير خارجية امريكا السابق).. ويطمئن ايران بان ترامب لن يضربكم.. لان المخابرات الامريكية نصحت بعدم ضرب ايران؟؟ بنفس الوقت ترامب يرسل قوات نوعية الى المنطقة كطائرات حاملات بي 22 وحاملات طائرات حديثة تحمل عربات برمائية.. وغيرها..

فحتى الصين وروسيا.. ليس من مصلحتهم (تغول قوة ايران بالمنطقة خارج حدود ايران).. ونسال (زيادة قوة ايران وتغولها بدول المنطقة.. سوف يجعل الصين وروسيا تخضع لايران بالشرق الاوسط؟؟ فهل تقبل موسكو وبكين بذلك)؟؟ ام خير لهم (ايران داخل حدودها .. من ايران متغولة لخارج حدودها)؟؟ وراينا كيف بوتين صرح (بان روسيا ليست رجل اطفاء؟؟).. وان (ايران اخطأت بالانسحاب من فقرات من البرنامج النووي).. ولا ننسى (المواجهات بين فرقة عسكرية سورية موالية لايران، مع فرقة سورية موالية لروسيا بسوريا واعتقال روسيا لمئات من المليشياتيين الموالين لايران بسوريا).. (والصين تريد طريق حديد تسيطر فيه على دول بالعالم وتخضعها بالديون لتمرير مصالحها وطريقها)..

وننبه واهم من يعتقد بان المشكلة هي البرنامج النووي الايراني..الذي لا يهش ولا انش..القضية اخطر واعمق.. فالصين وطريق حريرها المسموم الذي يهدد الاقتصاد العالمي والاوربي والامريكي خاصة، ويجعل دول كثيرة بالعالم مرتهنة بالديون الصينية وشروط الصين التي تضعها على دول طريق الحرير..(اذا لم تدفع الديون تصبح المشاريع التي بنتها الصين تدار من قبل الصين نفسها كما حصل بدول افريقية واسيوية وغيرها..رهنت بيد الصين اليوم بشكل مخيف).. وكذلك الاوربيين يشعرون بالخطر الصيني والروسي معا.. فامريكا تؤدي دور عالمي ولصالح الامن العالمي هذه حقيقة.. مهما كانت محفوفة بالمخاطر..

وهنا يطرح سؤال (من وراء نفخ البالون الايراني) ليظهر بحجم اكبر من حجمه؟؟ هل الرئيس ترامب يريد (تخصيص اموال ضخمة من الكونغرس تناسب حجم البالون الايراني وتصويره بقوة عظمى بالمنطقة بالغ الخطورة)؟؟ كما حصل بحرب الخليج عام 1991 عندما ادعي بان العراق القوة الرابع بالعالم بزمن صدام.. ويخصص اكثر من 400 مليار دولار لجهود الرئيس بوش..ليتبخر صدام وجيشه بالكويت باسرع من البرق..

وبالمختصر نقول بخصوص.. (استحلاب دول الخليج).. نقول.. امريكا والخليج ..بينهما عقود بمئات المليارات الدولارات وما يسمى صفقة القرن.. (فامريكا تريد منطقة مستقرة للاستثمارات).. والاستحلاب لا تحتاجه امريكا..(فامريكا ترامب بمجرد تلفون مرر صفقة مع السعودية بمئات المليارات الدولارات) (واليابان مررت 450 مليار مليار استمثارات لها بامريكا بعد وصول ترامب للحكم).. ولو ارادات امريكا بيع سلاحها لكان اصبحت الحرب مباشرة بين السعودية وايران..وتبيع السلاح لكليهما كما فعل الروس بحرب ايران حيث باعوا سلاح بعشرات المليارات الدولارات للطرفين.. ولكن ترامب امريكا دخل المواجهة مباشرة مع ايران وبحشود امريكية.. ولا ننسى بان امريكا تبيع سلاح للخليج ولايران معا قبل عام 1979؟؟ ولم تحتاج لصراع بينهما..

في حين الروس والصينيين ليس من مصلحتهم الا التغول بالعالم والمنطقة.. على حساب دول وشعوب .. علما ان الروس والصينيين لديهم خلافات كبرى اكبر من خلافاتهما مع امريكا نفسها.. ولا ننسى المصالح الروسية مع امريكا اكبر من الصين.. والصين مصالحها مع امريكا اكبر من روسيا.. وهذه حقائق لا يمكن اغفالها.

……………………….

واخير يتأكد لشيعة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

https://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

………………………

سجاد تقي كاظم

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close