مسلحون يمنعون مراسل القناة شبه الرسمية من تغطية احداث النجف

منع مسلحون مجهولون مراسل و كادر قناة العراقية في النجف من تغطية التظاهرات واعمال حرق وتخريب اسواق البشير في النجف.

ونقلت جمعية الدفاع عن حرية الصحافة عن مراسل قناة العراقية ايمن احمد ، ان مسلحين مجهولين اشهروا السلاح بوجهه وعدد اخر من المواطنين الذين حاولوا توثيق الحدث وتصويره بهواتفهم الشخصية.

واضاف انه توجه وزميله المصور الى البشير مول بعد ورود انباء عن تجمع عدد من اتباع التيار الصدري امامه، إلا ان الاحتجاجات كانت تتصاعد بشكل دراماتيكي ما دعاه الى الانسحاب لمساحة ابعد من الخطر حفاظا على الكادر والمعدات، مبينا انه عاد لمنطقة الاحتجاج للتصوير بهاتفه الشخصي، وفوجئ بمجموعة مسلحة تشهر السلاح بوجهه ووجه عدد اخر من المواطنين الذين حاولوا تصوير الحدث.

من جهتها اعتبرت جمعية الدفاع عن حرية الصحافة ما حدث انتهاك خطير وسابقة اخطر، باعتبار ان كل الاحتجاجات السابقة في العراق منعت تغطيتها اطراف غير متظاهرة، وليس العكس.

وطالبت الجمعية القوات الامنية والحكومة المحلية في النجف بفتح تحقيق بالحادث وملاحقة الجماعة التي منعت التصوير.

واضرم متظاهرون غاضبون من التيار الصدري يوم الخميس النيران في مول “البشير” التجاري بمدينة النجف بعد اشتباكات دارت مع اصحاب ذلك المول سقط على اثره عدد من القتلى والجرحى.

وحرض زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر اتباعه على استمرار التظاهرات لحين ان يتم اغلاق تلك المراكز التجارية وذلك في منشور نشره مقرب منه على مواقع التواصل الاجتماعي.

يشار الى ان الصدر قد طرد خلال اليومين الماضيين مجموعة من كبار المقربين له بينهم المدعو “ابو دعاء العيساوي” المعاون الجهادي لـ”سرايا السلام” الجناح العسكري للتيار بعد ان اتهمهم بالفساد المالي والمتاجرة باسم اسرة “آل الصدر”.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close