المجلس الافتاء في كوردستان يحذر الاعلام من اثارة الاساءة للحجاب الاسلامي

اكد المجلس الاعلى للفتوى في اقليم كوردستان، يوم السبت، على وجوب ارتداء الحجاب الذي يبدأ من القلب والنفس كما قال العلماء ومن ثم حجاب البدن، وفيما اضاف ان الحجاب في كوردستان نابع من القلب والنفس والتزام بالشريعة، حذر بعض وسائل الاعلام من التعرض بالاساءة لهذا الموضوع.

وجاء في بيان للمجلس انه منذ بداية شهر رمضان اثارت بعض وسائل الاعلام موضوع الحجاب الذي يعد من الاسس الشرعية الثابتة وقامت بخدش مشاعر المسلمين.

واشار البيان الى ان الحجاب وستر الشعر والبدن من قبل النساء من الاشياء الثابتة ومن الاشياء التي يقول عنها العلماء بانها “معلوم من الدين بالضرورة” اي انها في الدين امر معروف صراحة لا شك فيها، مبينا انه “امر مفروغ منه ومتفق عليه منذ فجر الاسلام منذ 1440 عاما لوفقا لعشرات الدلائل والنصوص القرآنية واقوال النبي محمد ص”

وحذر بيان المجلس وسائل الاعلام من ان اثارة مثل هذه الموضوعات الحساسة تخالف الدستور والقوانين المعمول بها وتكون سببا تخريب السلم الاجتماعي، لافتا الى ان المجلس وكجزء من القيام بالمسؤولية الدينية وفي حال تكرار مثل هذه الحالات سيضطر الى اللجوء الى المحاكم والقانون ومعاقبة تلك المؤسسات الاعلامية التي تثير مثل هذا الموضوع.

وشدد البيان على ان الحجاب واجب وان المرأة المسلمة في كوردستان تلزم به راغبة ومن دون اكراه، داعيا الى احترام هذا الاختيار.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close