داعش يحرق مزارع جنوب غرب كركوك و وزارة تحذر من استهداف التنظيم الامن الغذائي بالعراق

واصل تنظيم داعش عمليات احراق الاراضي الزراعية في العراق اذ اقدم مساء اليوم السبت على اضرام النيران في مزارع لمحصولي الحنطة والشعير جنوب غرب محافظة كركوك المتنازع عليها بين اربيل وبغداد.

وقال مصدر امني مسؤول وشهود عيان، ان عناصر التنظيم احرقوا مزارع الحنطة والشعير في ناحية الرياض قرب مطار الملح التابعة لقضاء الحويجة جنوب غرب محافظة كركوك وفرق الدفاع المدني متجه لإخماده.

واقدم تنظيم داعش في وقت سابق من اليوم في اضرام النيران بمساحات زراعية في احدى القرى بمحافظة ديالى.

وقال شهود عيان اليوم ان عناصر من التنظيم المتشدد اقدموا ظهر اليوم بحرق عدد من الدونمات الزراعية لمحصول الحنطة في قرية “مبارك الفرحان” غرب ناحية العظيم في ديالى.

واحرق التنظيم اول امس الخميس 20 قرية كوردية في قضاء خانقين المتنازع عليه بين اربيل وبغداد والتابع حاليا لمحافظة ديالى.

الى ذلك ادانت وزارة التجارة بأشد العبارات قيام تنظيم داعش بإضرام النار في حقول الحنطة في قريتي “بردي سبي” و”علي ره ش” في سهل قراج بقضاء مخمور ، معتبرة ان ذلك استهدف ارهابي لامن البلاد الغذائي .

وطالبت وزارة التجارة في بيان لها نقلا عن محمد هاشم العاني وزير التجارة، وزارة الداخلية وقيادة العمليات المشتركة بالتحرك بتعقب تلك الجماعات الارهابية وحماية امن وممتلكات الفلاحين وتأمين الحقول .

كما رفضت تعرضهم الى ابتزاز “العصابات الارهابية”، مشددة على وجوب تدخل قيادة العمليات في نيوى والقوات الامنية المنضوية تحت قيادتها لمنع تكرار مثل هذه الحوادث الاجرامية التي تستهدف امن المواطن العراقي الغذائي والبلاد البلاد الغذائي .

وكانت عناصر من تنظيم داعش الارهابي اضرموا النيران في حقول الحنطة والشعير في قريتي بردي سبي و علي ره ش بمنطقة سهل “قَراج” في قضاء مخمور بمحافظة نينوى .

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close