أسوشييتدبرس: واشنطن تتهم “ضمنياً” أذرع إيران في العراق بقصف سفارتها

ترجمة/ حامد أحمد

حذر الرئيس الأميركي دونالد ترامب إيران، في تغريدة له، عقب سقوط صاروخ قرب السفارة الأميركية من مغبّة تهديد الولايات المتحدة وإلا ستواجه نهاية رسمية.
وقال ترامب في تغريدة له يوم أمس: “إذا أرادت إيران الحرب فإن ذلك سيكون النهاية الرسمية لإيران، لا تهددوا الولايات المتحدة مرة أخرى.”
ترامب لم يذكر تفاصيل أخرى وكذلك البيت الابيض. مع ذلك فإن تغريدته جاءت بعد سقوط صاروخ على بعد أقل من ميل عن مبنى سفارة الولايات المتحدة في المنطقة الخضراء مساء الأحد.
جاء هذا الهجوم وسط توترات متصاعدة في منطقة الخليج بعد أن أمر البيت الأبيض بإرسال سفن حربية وقاصفات الى المنطقة لمواجهة تهديد مزعوم غير واضح من قبل إيران. ووجهت الولايات المتحدة أيضاً بمغادرة جميع كادرها الدبلوماسي غير الأساسي العراق.
وتبنّت مجموعة غير معروفة الهجوم الذي وقع بعد غروب الشمس في بغداد، الأحد الفائت، عندما كان جميع الأهالي داخل بيوتهم لتناول وجبة الإفطار خلال شهر رمضان.
الناطق باسم الجيش العراقي، العميد يحيى رسول، قال في حديث للأسوشييتدبرس، إن صاروخاً من نوع كاتيوشا سقط قرب نصب الجندي المجهول، على بعد أقل من ميل عن السفارة الأميركية، مضيفاً أن الجيش كان يحقق في السبب ولكن يعتقد أن الصاروخ قد تم إطلاقه من مناطق في شرقي بغداد.
واستنادا لمسؤول أمني، رفض الكشف عن اسمه، فإنه بعد فترة قصيرة من ذلك تم العثور على منصة إطلاق الصاروخ من قبل قوات أمنية في منطقة تقع شرقي بغداد. وأضاف المسؤول أيضاً بأنه تم إغلاق الطرق المؤدية للمنطقة الخضراء بشكل مؤقت لأسباب أمنية ثم أعيد فتحها بشكل اعتيادي.
الجيش الأميركي أكد سقوط الصاروخ في المنطقة الخضراء دون أن يذكر من كان وراءه، لكنه قال إنه لا توجد هناك خسائر بين الأميركان او أعضاء التحالف الآخرين. وقال بل أوربان، المتحدث باسم القيادة المركزية للجيش الأميركي لمنطقة الشرق الأوسط، في بيان، إن القوات الأمنية العراقية تقوم بالتحقيق الآن في الحادث. وقال متحدث باسم الخارجية الأميركية إنه “صاروخ ذو نوعية رديئة”. وأضاف المتحدث باسم الخارجية الأميركية أن “مثل هذه الهجمات سوف لن يتم التساهل معها وسيتم الرد عليها بأسلوب حاسم، وأن الولايات المتحدة ستحمّل إيران المسؤولية عن أي هجوم مماثل ينفّذ من قبل وكلائها من مليشيات مسلحة أو عناصر اخرى من هذه القوات.”

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close