السفارة الأمريكية في بغداد تطمئن العراقيين .. بخصوص هذا الموضوع !

أكدت السفارة الأمريكية في بغداد، اليوم الأحد، التزام الولايات المتحدة بعدم استخدام الأراضي العراقية لمهاجمة دول الجوار.

جاء ذلك خلال لقاء القائم بأعمال السفارة، جوي هود، بقائد قوات الشرطة الاتحادية ، الفريق رائد شاكر جودت ، في العاصمة بغداد.

وذكرت السفارة في بيان ، أن هود أكد ” التزام الولايات المتحدة تجاه العراق كواحد من أهم الشركاء الاستراتيجيين في المنطقة ، وأهمية وجود حكومة عراقية قوية ومستقرة وذات سيادة“.

وأضاف أن ”الولايات المتحدة كانت واثقةِ تمامًا بتصميم قوات الأمن العراقية على الحفاظ على سلامة الناس“.

ولفت هود إلى أن واشنطن ”ستستمر في شراكتها مع القوات العراقية من خلال تقديم المشورة والتدريب وتجهيزها في جهودها للقضاء على داعش باعتباره تهديداً للعراق“.

وأشار القائم بأعمال السفارة إلى ”التزام الولايات المتحدة باتفاقية الإطار الاستراتيجي، بما في ذلك حظر استخدام الأراضي العراقية لمهاجمة أي بلد آخر“.

واتفاقية ”الإطار الاستراتيجي“ هي تلك التي وقعهتا بغداد وواشنطن عام 2008 في عهد الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش ، ومهّدت لخروج القوات الأمريكية من العراق أواخر 2011 بعد ثمان سنوات من الاحتلال .

وينظم الاتفاق علاقات العراق والولايات المتحدة في مختلف المجالات خاصة العسكرية والاقتصاية.

كانت السلطات الأمريكية قد أجلت الأسبوع الماضي الموظفين غير الأساسيين من السفارة الأمريكية ببغداد وقنصليتها في أربيل.

وقالت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنها أرسلت قوات إضافية للمنطقة لمواجهة ما وصفتها بتهديدات واضحة من إيران وفصائل تدعمها بالعراق ضد المصالح الأمريكية.

وقالت إيران والولايات المتحدة إنهما لا تريدان الحرب وذلك مع تصاعد حدة التوتر بين البلدين.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close