الكعبي : تراجع اعداد الثروة الحيوانية في العراق مشكلة تتطلب حلول سريعة

.كشف النائب  الاول لرئيس مجلس النواب حسن كريم الكعبي عن تراجع اعداد الجاموس في العراق من 1.2 مليون الى اقل من 200 الف حيوان وكذلك الحال لعموم الثروة الحيوانية ، مؤكدا بأن هذا “مشكلة كبيرة يجب العمل وبسرعة لإيجاد الحلول اللازمة لها “.

وقال الكعبي عند استقباله، اليوم الاثنين، وفد الاتحاد الدولي لمربي الجاموس برئاسة خالد كاطع الفرطوسي ، وعدد من المختصين الاكاديميين :  ان العالم اجمع يعلم بإن حضارة اور في جنوب العراق عرفت تربية الجاموس قبل الاف السنين ، ويسمى الصنف العراقي باسم ” الفرات ” او جاموس حوض ما بين النهرين “.

وأضاف  ان ” تراجع اعداد حيوان الجاموس في العراق الذي يعد موطنه الاصلي مقابل زيادة اعدادها في بلدان بدأت بتربيته مؤخرا ، يعني ان سياسة تنمية او على الاقل الحفاظ على هذه الثروة والتي تتبعها الدولة خاطئة وبحاجة الى تصحيح او زيادة في الاهتمام “.

وجرى اثناء اللقاء بحث اهم المشاكل التي يعاني منها مربو الجاموس في العراق والتي اثرت على اعدادها ، والممثلة بقلة الدعم الحكومي للمربين وعدم شمولهم بالقروض الميسرة ، توفير البيئة المناسبة للتربية وبخاصة الموارد المائية ، وتوقف مراكز استلام الحليب التي تسببت بعزوف كبير لدى المربين واضطرارهم لبيع مواشيهم والبحث عن فرص عمل في قطاعات اخرى “.

واتفق على عقد ندوة موسعة يدعى اليها ممثلي الجهات المعنية خلال الفترة المقبلة والخروج بمقررات ملزمة التنفيذ لإعادة الحياة لهذا القطاع الاقتصادي المهم “.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close