(سليماني..لحوثي العراق الحشد)..(الاستيلاء على بغداد..اعلان الطوارئ)..(وردود على الولائيين)

بسم الله الرحمن الرحيم

استهداف السفارة الامريكية وبالتالي المصالح الغربية وسفاراتها.. التي قد تنسحب من بغداد.. بل انسحب فعلا جزء من اعضاء السفارة الامريكية والسفارات الغربية، وشركات كشركة اكسون موبيل النفطية.. وبالتالي اخلاء الساحة للموالين لايران بالحكم بالعراق.. (اعتقاد من الايرانيين.. بان ذلك سيعيد الوضع بعد انسحاب امريكا عام 2011).. ونتج عنها زيادة مخيفة للنفوذ الايراني..

جاء ذلك بعد زيارة سليماني للعراق واجتماعه مع (زعماء المليشيات الحشدوية الموالية لايران).. بعد ان تأكدت مليشيات الحشد والموالين لايران.. للرفض الكوردي والسني العربي .. لجر الصراع للعراق، مع موقف المرجعية النجيفية الداعية لتجنيب العراق الازمة الايرانية مع المجتمع الدولي.. و(عدم رغبة الجيش والمؤسسات الامنية العراقية.. بجر صراع مع امريكا لصالح ايران).. وادراك ضباط المؤسسة العسكرية العراقية ما جرى عام 2003 وقبلها عام 1991.. نتيجة مغامرات صدام ضد القوات الامريكية والدولية.. فهم يعرفون ماذا تعني (الالة العسكرية الامريكية المهولة).. ولا ننسى (قوات مكافحة الارهاب والشرطة الاتحادية) الرافضتان اصلا لاي مواجهة مع الامريكان..

وكذلك لمجسات النبض التي وصلت لايران ومواليها بالعراق.. بان (الشارع الشيعي بالعراق، غير مندفع مع التوجهات المتشنجة ضد امريكا التي تتبناها فصائل موالية لايران).. وبعد صدمة الموالين لايران (بعدم خروج مظاهرات ضد التواجد الامريكي قبل اسابيع التي اعلن عنها الحشد ولم تجد صدى لدى الشيعة بالعراق).. ولا ننسى (ادراك الايرانيين.. بان الشارع الشيعي العربي بارض الرافدين.. كان مع الحشد ضد داعش، ولكنه يرفض احتضان الحشد ضد امريكا لصالح ايران، وخاصة ان امريكا حليف للعراق استراتيجي ولها الفضل باسقاط طغيان 1400 سنة من حكم السنة على رقاب الشيعة بالعراق عام 2003.. ودعمها للشيعة بالعراق ضد القاعدة والمليشيات وداعش)..

كل ذلك دفع سليماني والمخطط الايراني الى:

1. استيراد السيناريو الايراني الذي رسمته ايران لليمن.. اي ما حصل باليمن من سيطرة الاقلية الحوثية عبر المليشيات المسلحة .. وزحفها على صنعاء من جبال صعدة.. ثم زحفها لجنوب اليمن السني.. بان تطبق هذا السيناريو بالعراق.. بزحف الحشد والسيطرة على بغداد ووسط وجنوب، ثم الزحف للمثلث السني.. وما يجر ذلك من صراع مخيف.. (ولكن الاستراتيجي الايراني يعتبر ذلك.. نجاح له بابعاد شبح الحرب مع امريكا ، بتصديرها للعراق لتجنيب ايران الصراع).

2. تشنيج الاوضاع مع السعودية والكويت، بما صدر من توجيه صواريخ ارض ارض تجاه تلك الدول.. وما يهدد الامن الاقتصادي والسلم الدولي.. شبيه بتوجيه الصواريخ الايرانية التي سلمتها ايران للحوثيين ليوجونها نيابة عنها للامارات والسعودية..

3. تجنيد شباب العراق ورجاله بمليشيات مسلحة كالحوثيين. وزجهم بالحرب ضد امريكا.. لقتل اكبر عدد منهم .. لتفريغ الداخل العراقي من (عنصر الشباب الذي تظاهر ضد ايران واحزابها وحرق قنصليتها بالجنوب العراقي).. مما يمهد لتدفق مليوني ايراني للعراق بحجة العمالة والزيارات الدينية..

فالمخطط الايراني يقوم على (اضعاف الشيعة العرب بالمنطقة) عبر (خلق فئة اقلية تهيمن على الاكثرية منهم) بمعنى:

1. (باليمن الاكثرية شيعية زيدية.. تم تهميشها عبر تمكين الاقلية الحوثية من رقابهم).. فاليوم الصراع باليمن نسمع (السنة والحوثيين) ولكن الاكثرية الزيدية كأن لا وجود لها.

2. (بالعراق الاكثرية الشيعية الجعفرية العربية.. تم تهميشها عبر تمكين الاقلية بل اقل من الاقلية – الولائية الموالين لايران) فاليوم الصراع بالعراق تهيمن الاقليتين (الصدرية والولائية) وكلاهما اقلية بين الشارع الشيعي العربي الجعفري بارض الرافدين.. ومكنت ايران الولائيية عبر تفريخ مليشيات تضم مرتزقة تجندهم بالاموال واستغلال البسطاء من الشيعة.. لتمرير اجندات ايران القومية العليا.. (علما مقتدى الصدر ومليشياته) تهدد السفارة الامريكية التي تدعو العراق للحياد لتجنيب العراق الصراع.. ولكن لا تهدد السفارة الايرانية التي تصر على جر العراق لصراع ليس للعراقيين فيه ناقة ولا جمل..

3. (بسوريا.. العلويين .. تم تهميشهم عبر تمكين المليشيات الموالية لايران- الولائيين من حزب الله لبنان وفاطميين وزينبيين ومليشة بالحشد موالية لايران) مع الحرس الثوري الايراني.. مما اضعفت هذه السياسية الشيعة العلويين.. بل النظام السوري نفسه.. (فسوريا باقليتها العلوية كانت تحكم سوريا بقوة لعقود) ولكن فور تدخل ايران بشكل مثير للريبة حتى ضعف حكم العلويين لسوريا نفسها.. ولولا التدخل الروسي لكانت ايران تفرض الاقل من الاقلية (الولائية الايرانية) على سوريا بشكل مطلق.

وهنا نبين نقطة بالغة الخطورة..

ج

بان (القرار الشيعي بالعراق) مفروض عليه (الوصاية من قبل الايرانيين) بغض النظر عن توجهاتهم.. (السستاني ايراني مهيمن على مرجعية النجف).. ( خامنئئ ايراني حاكم ايران.. ).. (سليماني ومسجدي وسلامي.. الخ) قادة عسكريين يهيمنون على القرار العسكري (المليشياتي) بالعراق.. (الاحزاب الاسلامية والمليشيات الحشدوية) تهيمن عليها (مراكز قرار ايرانية) ايضا..

(ليتبين بان الامة الشيعية العربية) بالعراق مسروقة ومغتصبة حقوقها.. ومسلوبة الارادة بفعل الهيمنة الايرانية التي تجعل مصالح ايران القومية العليا لها الاولوية والعراق مجرد ساحة حرب لتجنيب ايران الصراعات التي يتسببها مغامرات النظام الايراني ..

ليطرح سؤال (اليس العراق اليوم فعلا تحت حكم حوثي- مليشة الحشد والاحزاب الموالية لايران).. وهل يحتاج فعلا لزحف مسلح لمليشة الحشد للسيطرة على العراق عبر بغداد؟؟ (ام ان المخطط الايراني الاستيلاء الكامل لجعل ا لعراق كله جبهة حرب مع امريكا لمصالح ايران القومية العليا) بكل خسة ودنائة وعمالة وحقارة من الموالين لايران..

علما استهداف السفارة الامريكية وبالتالي المصالح الغربية وسفاراتها.. جاء بعد ما اعلنت عنه المصادر الاستخبارية ونشرته (غاردين البريطانية).. عن اجتماع (لقاسم سليماني مع جميع اعضاء مليشة الحشد) وطلب منهم ما اسماه (التعبئة للاستعداد للحرب)؟؟ فهذا الاستهداف للمصالح الامريكية والغربية من قبل جماعات ذات ولاءات ايرانية بالعراق.. والتي تستهدف مخططها اجبار السفارة الامريكية للانسحاب من بغداد.. لتهيمن ايران بالكامل على العراق.. لتعلنه رسميا (محافظة ايرانية).. حالها حال (الاحواز).

وخاصة ما يتناقله المسؤولين الايرانيين باننا نسيطر على الاحواز ونخضعها لايران، رغم المعارضة من الشعب الاحوازي.. (في حين العراق لا تظهر منه اي معارضة للنفوذ والهيمنة الايرانية الخانقة على العراقيين) فيكون اسهل لنا ضم العراق رسميا لايران (هذا ما يفكر فيه العقل الايراني الحاكم بطهران والمهيمن على العراق)..

ولمن تم خداعه (بان العداء لايران بدعوى نصرتها للقضية الفلسطينية)؟؟ نسال:

عن اي فلسطين تقصدونها؟؟ ايران نفسها تصرح .. عبر سليماني الذي اجتمع بمليشيات موالية له بالعراق للاستعداء للحرب ؟؟ السؤال اين؟؟ في العراق او في فلسطين؟؟ الجواب في العراق؟؟ تخيلوا؟

اي يراد جر العراق لحرب تنهي كل امل بالعراق.. لمصالح ايران القومية العليا.. عبر اجتماع سليماني الايراني مع مليشيات ولي الفقيه الايراني بالعراق للاستعداد للحرب.. (بحرق العراق).. لتجنيب ايران الحروب التي يصدرونها للعراق حسب استراتيجية (سلامي قائد الحرس الثوري الايراني)..

والادلة الاخرى بان ايران غير مبالية بفلسطين اصلا وما هي الا شماعة لتغولها بالمنطقة:

فكلنا نعلم بان ايران هدفها ممر بري لها من (طهران لبغداد لدمشق لبيروت اي للبحر المتوسط).. وليس هدفهم ممر بري من (طهران بغداد عمان القدس)؟؟ حتى تقولون بان (ايران تدعم القضية الفلسطينية او تحرير فلسطين)؟

ونتذكر بان نتنياهو رئيس وزراء اسرائيل رفض تواجد اي قوات على حدود اسرائيل بالجولان غير فقط قوات بشار الاسد.. بالمقابل ايران تدعم بشار الاسد ونظامه.. ليتبين بان تل ابيب وطهران
يدعمون (شخص واحد يطمئنون له هو نظام بشار الاسد) فماذا تقولون في ذلك؟؟

وايران تدعي امتلاكها 100 الف صاروخ واربع مصانع للصواريخ تحت الارض ولدة 40 سنة لم ترمي ايران اسرائيل ولو بصويريخ؟؟ عود ليش؟؟ وتدعي ايران قدرتها على ازالة اسرائيل بـ 3 ايام ؟؟ فماذا
تنتظر؟؟ اما هي قادة ومتواطئة مع اسرائيل.. او هي عاجزة وكاذبة.. وهذا بحث اخر..

ونبين اكذوبة من (يدعي بان الخليج يعادي ايران لاسباب طائفية).. :

فالخليج اقاموا افضل العلاقات مع ايران الشاه وهو رجل شيعي ومذهب الدولة الرسمي حسب الدستور الايراني بزمن الشاه هو شيعي جعفري.. ويدعم نظام الشاه مرجعية النجف العليا.. وتسمح دول
الخليج للجيش الايراني بالدخول للخليج واراضيهم كما حصل بسلطنة عمان بمطاردة متمردي ظفار .. بالاستعانة بالجيش الايراني..
اذن الخليج السني ليس له مشكلة مع تشيع ايران .. ولكن مشكلتهم مع (النظام الايراني للخميني الذي رفع شعارات تصدير الثورة واخضاع الدول للمرشد
الايراني) وما صرح به قيادات ايرانية بان خمس عواصم عربية تخضع للمرشد الايراني اي لايران.. خير دليل على اطماع ايران بالمنطقة

.
ثم ان ايران هي من تعادي امريكا وليس امريكا تعادي ايران، فامريكا منذ 40 سنة تدعو ايران للتفاوض.. فمن يرفع شعارات الموت هم النظام الايراني
ضد الشعب الامريكي 300 مليون انسان، ويحرقون علم امريكا ويصفون امريكا بما يليق بالنظام الايراني (بالشيطان الاكبر))..

ففعلا الشيعة عبر تاريخهم لم يذبحون العزل من الناس .. ولكن منذ مجيء الخميني وبدعة نظام ولاية الفقيه الايرانية ذبح الناس وسقطت دول وشلت وخضعت للهيمنة المليشياتية الايرانية الدموية..

ونؤكد بأن (امريكا) هي اشرف طرف بالمنطقة وبالعراق:

فالله اشرف طرف هي امريكا بكل الصراع بالمنطقة.. انظروا وقارنوا (امريكا عبر وزير خارجية امريكا بومبيو.. يؤكد بان امريكا ترفض زج العراق بالصراع وتطلب من بغداد الحياد).. (السفير
الامريكي ببغداد.. يؤكد بان امريكا لن تجعل العراق منطلق ضد اي دولة من دول المنطقة حتى ضد دول محور الشر كايران التي تستتحق ان تضرب).. ( وفي ضربها مصلحة للعراق دون غيرها) حيث تنتهي الهيمنة الايرانية التي تقيد استقلال العراق وسيادته..

في
حين سليماني الارعن الايراني القذر يجتمع مع عملاءه الخونة زعماء مليشة بالحشد الموالين لايران يطلب منهم الاستعداد لحرق العراق لمصالح ايران القومية العليا لتجنيب الداخل العراقي الحروب التي يجرها اليها مغامرات ولي سفيه ايران خامنئي
..

(و..
نؤكد لا ينتهي التميز الطائفي والقومي بالعراق الا بقيام دولة للشيعة العرب بالمنطقة .. ولم يعترف بوجودنا كشيعة عرب (الا امريكا بخارطة
الشرق الاوسط الجديد) التي رسمت حدودد دولة سمتها (دولة للشيعة العرب).. في حين السنة والقوميين الفرس والقوميين العرب والاسلاميين يرفضون طرح مصطلح (الشيعة العرب) .. حتى يبقى الهيمنة للايرانيين باسم التشيع.. والسنة باسم القومية ونشير فعلا لحقيقة: بان وضع العراق
كوضع الدولة العباسية بزمن هيمنة الفرس.. فلا خليفة ينصب الى بموافقة (الفرس) .. او زمن الهيمنة (التركية على الدولة العباسية) فينصب خليفة ويتم قتل اخر.. (حسب النفوذ التركي المهين على بغداد.

ليتبين
.. محاربة الفساد بالعراق .. يساوي.. نهاية الموالين لايران..

فلا لا حل الا بتدخل دولي لتحرير العراق من (الهيمنة الايرانية)..

(فمحاربة الفاسدين واسقاطهم بالعراق.. يعني ليس فقط سقوط النظام السياسي القائم عليهم بالخضراء بالعراق).. بل (سقوط الموالين لايران جميعا من احزاب اسلامية وشركاءهم ومليشياتهم)..
فمحاربة الفساد يعني محاربة ايران بالعراق هذه هي المحصلة..
لا حل الا تدخل دولي لتحرير العراق من الهيمنة الايرانية التي هي ابشع من اي احتلال بالعالم وعبر التاريخ.. وفعلا من قال (ايران ربطت العراق
بها كما ربط الاتحاد السوفيتي دول اوربا الشرقية بموسكو) فتم قمع ثورات الشعوب الاوربية الشرقية من قبل (جلاوزة ومليشيات موالية للسوفيت) وصلت (لتدخل عسكري سوفيتي لقمع ثورة براغ)… الشهيرة.. وهذا يتطلب جهد دولي للقضاء على النظام الايراني كما تم القضاء على النظام
الشيوعي بالاتحاد السوفيتي..

من كل ذلك:

(المليشيات تجر الصراعات الخارجية لداخل العراق).. (وضرورة اجتثاثها).. هذه حقيقة .. ولمتى (جيل عن جيل.. الاباء يقولون للابناء.. “بابا استر علينه لا تحجي على فلان وعلان)؟؟ من صدام
للخامنئي.. (الرعب يهيمن على شعوب ارض الرافدين).. فعن اي حرية بعد ذلك يقولون للعراق,. وايران وعملاءها يهيمنون؟. ثم اليس (بومبيو يقول للعراقيين .. جنبوا انفسكم الحرب بالحياد).. . بالمقابل (سليماني يقول للعراقيين.. زوجوا انفسكم بالحرب بالنيابة) لتكشف الغطرسة
الايرانية ليس لها حدود.. فلعن الله ايران ونظامها العفن.

……………………….

واخير
يتأكد لشيعة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية
مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي
والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

https://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

………………………

سجاد تقي كاظم

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close