فوز هولندا بـ”يوروفيجن” بإسرائيل رغم دعوات لمقاطعة المسابقة

فازت هولندا بالنسخة رقم 64 من مسابقة يوروفيجن للأغاني التي أقيمت في إسرائيل في مهرجان غنائي مر دون وقوع حوادث خطيرة على الرغم من دعوات جماعات مؤيدة للفلسطينيين بمقاطعة المسابقة.

فاز الفنان الهولندي دانكن لورانس في نسخة 2019 من مسابقة “يوروفيجن” الغنائية بأغنية “أركيد” التي مكنته من الفوز على حساب 25 متنافسا. وحلت إيطاليا في المركز الثاني وروسيا في المركز الثالث في حين اكتفى الفرنسي بلال حساني بالمركز 14. وتسببت الفنانة الشهيرة مادونا التي شاركت في الحفل الختامي ببعض الجدل بعد ظهور راقصين من فرقتها وهما يرتديان زيا مزينا بالعلمين الإسرائيلي والفلسطيني.

إعلان

وتغلب دانكان لورانس بأغنيته “أركيد” على 25 متسابقا آخر في الحفل الختامي الذي أقيم في تل أبيب ليفوز بدرع المسابقة وهو عبارة عن مكبر صوت (ميكروفون) زجاجي.

واستضافت المسابقة التي ضمت 41 دولة مادونا التي تسببت بحدوث بعض الجدل عندما ظهر اثنان من الراقصين المساعدين لفترة وجيزة على خشبة المسرح وهما يرتديان زيا مزركشا بالعلمين الإسرائيلي والفلسطيني. ويحق لهولندا بعد هذا الفوز استضافة نسخة المسابقة العام القادم.

وأثار لورانس الذي أدى أغنية “أركيد” العاطفية حول علاقة غرامية باءت بالفشل عازفا على البيانو، إعجاب الجمهور. وأتاح لهولندا أن تتصدر للمرة الأولى منذ 44 عاما مسابقة كهذه تجذب حشودا من المعجبين وتنظم في أجواء احتفالية.

وحلت إيطاليا في المركز الثاني، وروسيا في المركز الثالث، بحسب النتائج.وخلال المرحلة النصف النهائية في تل أبيب هذا الأسبوع، أبهرت المتسابقة الأسترالية كايت ميلر هيدكيه الجمهور بأدائها المتقن الذي تخللته عروض ضوئية، خلال تأديتها أغنية “زيرو غرافيتي”.

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close