قصيدة حب ! شذرات من قصائد الشاعر نزار قباني

قصيدة حب ! شذرات من قصائد الشاعر نزار قباني * د. رضا العطار

تكلمي . . تكلمي
ايتها الجميلة الحسناء
فالحبُ . . مثل الزهرة البيضاء
تكون احلى عندما
توضع في اناء

تحدًثي اليً . . في بساطةٍ
كالطير في السماء
والاسماك في البحار
واعتبريني منكِ يا حبيبتي
هل بيننا اسرا ر ؟
أبعدَ عامين معا
تبقى لنا اسرار
تحدًثي
عن كل ما يخطر في بالك من افكار
عن قطة المنزل
عن آنية الاوهار
عن الصديقات اللواتي
زرتِ في النهار
والمسرحيات التي شاهدتها
والطقس . . والاسفار
تحدًثي
عما تحبين من الاشعار
عن عودة الغيم وعن رائحة الامطار
تحدًثي اليً عن بيروت
وحبنا المنقوش
فوق الرمل والمَحَار
فإن اخبارك يا حبيبتي سيدة الاخبار

تصرفي حبيبتي
كسائر النساء
تكلمي عن ابسط الاشياء
واصغر الاشياء
عن ثوبك الجديد
عن قبعة الشتاء
عن الازاهير التي اشتريتها
عن (شارع الحمراء) . .

تكلًمي عما فعلت اليوم
اي كتاب مثلا. .
قرأت قبل النوم ؟
اين قضيتِ عطلة الاسبوع ؟
وما الذي شاهدت من افلام ؟
بأي شطً كنت تسبحين ؟
هل صرتِ
لون التبغ والوردِ ككلً عام ؟
تحدًثي تحدًثي
من الذي دعاكِ
هذا السبت للعشاء ؟
بأي ثوب كنت ترقصين ؟
واي عقد كنت تلبسين ؟
فكل انبائك يا اميرتي
اميرة الانباء

عاديةُ
تبدو لكِ الاشياء
سطحية
تبدو لك الاشياء
لكن ما يهمني
انتِ مع الاشياء
وانت . . في الاشياء

· من ديوان الشاعر م1 ص 685
وفي قصيدة اخرى يقول :

ربما
.انا لم اعشقك حتى الان ، لكن ربما
تحدث المعجزة الكبرى ، وتنشق السماء
عن فراديس عجيبة
وتصيرين الحبيبة
وتصيرُ الشمسُ يا سيدتي
خاتما بين يديً
وارى في حلمي وجه النبي
وارى الجنة من نافذتي والانجما
ربما

انا لم اعشقكِ حتى الان ، لكن ربما
يضرب الطوفان شطآن حياتي
ويجي البحر من كل الجهات
ربما يجتاحني الاعصار في يوم غد
ربما بعد غد
ربما في اشهر او سنوات
فاعذريني ان تريثُ قليلا
فانا اختار في شكل دقيق كلماتي
معجب فيكِ انا
غير ان الحب ما بللَ بالدمع سريري
او رمى ازهاره في شرفاتي

انا لم اعشق حتى الان ، ولكن
سوف تأتي ساعة الحب التي لا ريب فيها
وسيرمي البحرُ اسماكا على نهديكِ لم تنتظريها
وسيهديكِ كنوزا ، قَبلُ ، لم تكتشفيها
سيجي القمحُ في موعده
ويجي الوردُ في موعده
وستنساب الينابيعُ ، وتخضر الحقول
فاتركي الاشجار تنو وحدها
واتركي الانهار تجري وحدها
فمن الصعب على الانسان تغيير الفصول

ربما كنتِ ارقً امرأة
وُجدت في الكون ، او احلى عروس
ربما كنتِ براي الاخرين
قمر الاقمار ، او شمس الشموس
ربما كنتِ جميلة
مثل لون البحر ، او لون الطفولة
غير ان الحب مثل الشِعر عندي
لا يلبيني بيسر وسهولة
فأعذريني ان ترددت ببوحي
وتجاهلتكِ صدرا ، وقواما ، وجمالا
ان حبي لكِ ما زال احتمالا
فاتركي الامر الى ان يأذن الله تعالى

اشربي القهوة يا سيدتي
وابحثي في صفحة الازياء عن ثوب جميل
او سوار مبتكر
وابحثي في صفحة الابراج عن عصفورة خضراء
تأتيك ِ بمكتوب جديد ، او خبر
اشربي القهوة يا سيدتي
فالجميلات قضاء وقدر
والعيون الخضر والسود
قضاء وقدر

* مقتبس من ديوان الشاعر م 2 ص 878

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close