قِشُ العُش


عدنان الظاهر مايس 2019

قِشُ العُش

في زحمةِ خضّاتِ الإقلاعةِ طوْعا

تتبدّلُ أوضاعا

تتبادلُ صاعاً صاعا

تتغيّرُ قِشّاً منفوشا

تنحلُّ عصيراً مخفيّاً عصْراً عصرْا

تأتي يومَ الزينةِ عَفْوا

تحملُ للحافي كي يشفى ثوبا

تقلعُ في الصيحةِ أبوابا

مِعصَمُها خُفٌّ معقوفُ

تصهلُ مُهراً مذبوحا

ما حلَّ بمنْ كانوا أهلا

جرّوا حبلَ السُرّةِ جرّا

ما صاحوا لا ساخو لا قالوا أهلا

زالوا زلزالا غَصبْا

أبحثُ عنها ؟

سلسلةٌ من عصفِ الشكوى أقوى

تضربُ خَمْساً في خمسٍ سوطا

تتحجّرُ شَمْسا

حُزْماتٍ من نورٍ لوحا

ماتت فيها أضوائي خنْقا

أجري لا أدري مَنْ يجري في رجلي

مَنْ يرفعُ كأسي رأسا

مَنْ يتوانى يتفانى

يدنو ينأى

يُحصي أنفاسَ شبابي رَقْماً صَعْبا

يتربّصُ بي باباً بابا

جئتُ فغابوا إكليلَ خُزامى أشتاتا

صوتُكَ أبهى نَقْشا

إخلعْ رأسكَ قبلَ الطُوفانِ وما يغشى

إمسحْ أقدامَ الغرقى كافورا

جففْ أعناقَ غرانيقِ التطوافِ العشوائي

قاضيها بالريشِ وأطباق الحلوى

سقطَ الطاووسُ قتيلَ الخِنجرِ حَدّا

باهاني يتفصّدُ عِرْقا

لونُ الليمونِ مِزاجُ الريشةِ في جُرحِ الرُمّانِ

يتساقطُ عُشّاً مِنْ قِشٍ عُشّا.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close