الاتحاد الوطني يرد على الجبوري بقضية جغرافيا عشيرة عربية وابقائه محافظا لكركوك

نفى حزب الاتحاد الوطني الكوردستاني في محافظة كركوك يوم الاثنين امتلاكه اي شراكة مع محافظ كركوك بالوكالة راكان سعيد الجبوري، فيما اعلن اعتماده التعداد السكاني لعام 1957 في تحديد السكان الاصليين لناحية “سركران”، كذّب دعمه للجبوري في البقاء بمنصبه الحالي لحين اجراء الانتخابات المحلية في المحافظة.

وقال الحزب في بيان اليوم، ان “الاتحاد الوطني الكوردستاني ليست لديه اي نوع من انواع الشراكة مع راكان سعيد الجبوري والحكومة المحلية في كركوك”.

وبشأن قرى ناحية “سـرگـڕان” وان العرب الوافدين هم السكان الاصليون ذكر البيان “نحن في الاتحاد الوطني الكوردستاني نضع تعداد عام 1957 اساسا لمعرفة من هم السكان الاصليون”.

وتابع البيان ان “اولئك الذين يعرفهم راكان الجبوري على انهم السكان الاصليون هم عرب وافدون ومن يمتلك معرفة في الجغرافيا يعلم حدود مناطق سكنى قبيلة (شمر) اين تقع”.

واكد البيان ان “الاتحاد الوطني الكوردستاني يعتمد على القانون والدستور مرجعا حاسما في حل هذه القضية، وجميع القضايا العالقة في المناطق المتنازع عليها والتي اطرت المادة 140 من الدستور كيفية حلها”.

وعن الاتفاق على ابقاء الجبوري في منصبه الحالي لحين اجراء انتخابات مجالس المحافظات ذكر البيان ان هذا الامر “مجانب للحقيقة، والجبوري تم تعيينه نائبا للمحافظ عن المكون العربي، وان منصب محافظ كركوك جلي و واضح من استحقاق اي مكون”، في اشارة الى الكورد.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close