العذاب الأخروي في القرآن 25/39

ضياء الشكرجي

dia.al-shakarchi@gmx.info

www.nasmaa.org

فَمَن أَظلَمُ مِمَّن كَذَبَ عَلَى اللهِ وَكَذَّبَ بِالصِّدقِ [أي بنبوة محمد] إِذ جاءَهُ، أَلَيسَ في جَهَنَّمَ مَثوًى لِّلكافِرينَ. (39 الزمر/32)

قُل يا قَومِ اعمَلوا عَلَى مَكانَتِكُم إِنّي عامِلٌ فَسَوفَ تَعلَمونَ مَن يَّأتيهِ عَذابٌ يُّخزيهِ وَيَحِلُّ عَلَيهِ عَذابٌ مُّقيمٌ. (39 الزمر/39 – 40)

وَلَو أَنَّ لِلَّذينَ ظَلَموا ما فِي الأَرضِ جَميعًا وَمِثلَهُ مَعَهُ لَافتَدَوا بِهِ مِن سوءِ العَذابِ يَومَ القِيامَةِ وَبَدا لَهُم مِّنَ الله ما لَم يَكونوا يَحتَسِبونَ. (39 الزمر/47)

وَأَنيبوا إِلى رَبِّكُم [وإلى الإسلام] وَأَسلِموا لَهُ مِن قَبلِ أَن يَّأتِيَكُمُ العَذابُ ثُمَّ لا تُنصَرونَ. (39 الزمر/54)

أَو تَقولَ حينَ تَرَى العَذابَ لَو أَنَّ لي كَرَّةً فَأَكونَ مِنَ المُحسِنينَ. (39 الزمر/58)

وَيَومَ القِيامَةِ تَرَى الَّذينَ كَذَبوا عَلَى اللهِ وُجوهُهُم مُّسوَدَّةٌ أَلَيسَ في جَهَنَّمَ مَثوًى لِّلمُتَكَبِّرينَ. (39 الزمر/60)

وَسيقَ الَّذينَ كَفَروا [بالإسلام وبالأنبياء من قبل] إِلى جَهَنَّمَ زُمَرًا حَتَّى إِذا جاؤوها فُتِحَت أَبوابُها وَقالَ لَهُم خَزَنَتُها أَلَم يَأتِكُم رُسُلٌ مِّنكُم يَتلونَ عَلَيكُم آياتِ رَبِّكُم وَيُنذِرونَكُم لِقاءَ يَومِكُم هاذا، قالو بَلى وَلاكِن حَقَّت كَلِمَةُ العَذابِ عَلَى الكافِرينَ، قيلَ ادخُلوا أَبوابَ جَهَنَّمَ خالِدينَ فيها فَبِئسَ مَثوَى المُتَكَبِّرينَ. (39 الزمر/71 – 72)

وَكَذالِكَ حَقَّت كَلِمَةُ رَبِّكَ عَلَى الَّذينَ كَفَروا [بالله أو بالدين] أَنَّهُم أَصحابُ النّارِ. (40 غافر/6)

ذالِكَ بِأَنَّهُم كانَت تَّأتيهِم رُسُلُهُم بِالبَيِّناتِ فَكَفَروا فَأَخَذَهُمُ اللهُ إِنَّهُ قَوِيٌّ شَديدُ العِقابِ. (40 غافر/22)

لا جَرَمَ أَنَّما تَدعونَني إِلَيهِ لَيسَ لَهُ دَعوَةٌ فِي الدُّنيا وَلا فِي الآخِرَةِ وَأَنَّ مَرَدَّنا إِلَى اللهِ وَأَنَّ المُسرِفينَ هُم أَصحابُ النّارِ. (40 غافر/43)

النّارُ يُعرَضونَ عَلَيها غُدُوًّا وَّعَشِيًّا وَّيَومَ تَقومُ السّاعَةُ أَدخِلوا آلَ فِرعَونَ أَشَدَّ العَذابِ، وَإِذ يَتَحاجّونَ فِي النّارِ فَيَقولُ الضُّعَفاءُ لِلَّذينَ استَكبَروا إِنّا كُنّا لَكُم تَبَعًا فَهَل أَنتُم مُّغنونَ عَنّا نَصيبًا مِّنَ النّارِ، قالَ الَّذينَ استَكبَروا إِنّا كُلٌّ فيها إِنَّ اللهَ قَد حَكَمَ بَينَ العِبادِ، وَقالَ الَّذينَ فِي النّارِ لخزَنَةِ جَهَنَّمَ ادعوا رَبَّكُم يُخَفِّف عَنّا يَومًا مِّنَ العَذابِ، قالوا أَوَلَم تَكُ تَأتيكُم رُسُلُكُم بِالبَيِّناتِ، قالوا بَلى، قالوا فَادعوا وَما دُعاءُ الكافِرينَ إِلّا في ضَلالٍ. (40 غافر/46 – 50)

وَقالَ رَبُّكُمُ ادعوني أَستَجِب لَكُم، إِنَّ الَّذينَ يَستَكبِرونَ عَن عِبادَتي [منهم تاركو الصلاة] سَيَدخُلونَ جَهَنَّمَ داخِرينَ. (40 غافر/60)

أَلَم تَرَ إِلَى الَّذينَ يُجادِلونَ في آياتِ اللهِ أَنَّى يُصرَفونَ، الَّذينَ كَذَّبوا بِالكِتابِ وَبِما أَرسَلنا بِهِ رُسُلَنا فَسَوفَ يَعلَمونَ، إِذِ الأَغلالُ في أَعناقِهِم وَالسَّلاسِلُ يُسحَبونَ فِي الحميمِ ثُمَّ في النّارِ يُسجَرونَ، ثُمَّ قيلَ لَهُم أَينَ ما كُنتُم تُشرِكونَ مِن دونِ اللهِ قالوا ضَلّوا عَنّا بَل لَّم نَكُن نَّدعو مِن قَبلُ شَيئًا كَذالِكَ يُضِلُّ اللهُ الكافِرينَ، ذالِكُم بِما كُنتُم تَفرَحونَ فِي الأَرضِ بِغَيرِ الحقِّ وَبِما كُنتُم تَمرَحونَ، ادخُلوا أَبوابَ جَهَنَّمَ خالِدينَ فيها فَبِئسَ مَثوَى المُتَكَبِّرينَ. (40 غافر/69 – 76)

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close