بعد ابرز حدثين في العراق.. السلطات الامنية تصدر اول تعليق رسمي

علقت قيادة العمليات المشتركة العراقية، الاثنين، على الصاروخ الذي سقط قرب السفارة الأميركية في العاصمة بغداد، وإقدام شركة نفط عملاقة على سحب موظفيها من العراق، في خضم التوتر المتصاعد بين إيران والولايات المتحدة.
وقال المتحدث باسم قيادة العمليات، يحيى رسول، في تصريح له إن الوضع الأمني في بغداد “مستقر ولا يدعو إلى القلق”.
وأضاف رسول “قواتنا تواصل الليل بالنهار لحفظ أمن المواطنين والبعثات الدبلوماسية والشركات الأجنبية”.
وكان صاروخ سقط، مساء الأحد، قرب مقر السفارة الأميركية في المنطقة الخضراء بقلب العاصمة العراقية، دون أن يسفر عن وقوع إصابات وأضرار،
وكانت وزارة الخارجية الأميركية دعت، الأربعاء الماضي، موظفيها “غير الأساسيين” للمغادرة، وذلك بعد الحديث عن تهديدات وشيكة محتملة ضد القوات الأميركية هناك.
ورفعت دول غربية من درجة تأهب جنودها ودبلوماسييها بسبب ما سمته ارتفاع احتمالات التعرض لأخطار.
وفي السياق ذاته، سحبت شركة “إكسون موبيل” النفطية العملاقة جميع موظفيها الأجانب البالغ عددهم نحو 60 شخصا من جنوب العراق لأسباب أمنية، الأمر الذي أثار حفيظة بغداد.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close