خراتيت الزمن العراقي الرديء : يفضحون بعضهم بعضا بالفساد و الإرهاب

بقلم مهدي قاسم

عندما يدب الصراع السياسي على السلطة و الامتيازات وعلى
مصادر المال العام للنهب المنظم بين الأحزاب المتنافسة على السرقة واللصوصية ، فيأخذ بعضها بكشف فساد الآخر ، مذكرا الوقائع والوثائق لإثبات ذلك ، فهذا ما لاحظناه بين أحزاب الإسلام السياسي ” الشيعية ” وقيامهم بنشر غسيل الفساد القذر على حبال العلنية والملأ، ليرد
الآخر برد مماثل يتضمن بكشف الفساد الذي تورط به الطرف الآخر ولعل تبادل الاتهامات بين عصائب الحق و تيار الحكمة الوطني مؤخرا يدخل ضمن هذا السياق وقبلها سمعنا موفق الربيعي وهو يشرح ويوضح تفاصيل الفساد المتجسدة بممتلكات و عقارات إبراهيم الجعفري الذي كان يعيش فقيرا
على معاناة الضمان الاجتماعي في بريطانيا .

هذا فضلا عن فساد الأحزاب ” المؤمنة ” الأخرى كحزب الدعوة
بفرعيه الخارج والداخل !! ، و حزب الرذيلة ــ عفوا نقصد الفضيلة ” كذلك تلك المقالات الرائعة و الأشبه بوثائق دامغة التي فضح فساد تلك الأحزاب مجتمعة الكاتب سليم الحسني في سلسلة مقالات نشرها في صحيفة صوت العراق ..

و الآن ………….

و الآن بدأ الطرف الآخر من خراتيت الزمن العراقي الرديء
ــ و نعني أحزابا و تجمعات ومجاميع وتكتلات ” سنية ” بفضح مظاهر الفساد و الدور الإرهابي السابق لبعضهم بعضا*، على إثر تفاقم الصراع السياسي و المصلحي فيما بينهم على : فهذا الفريق يتهم ذلك التكتل بالفساد و ذاك يتهم هذا بدعم الإرهاب الداعشي و تسهيل احتلال الموصل
و مناطق الأنبار .

و الطامة الكبرى والمصيبة العظمى تكمنان في أن كليهما
على حق و حقيقة في توجيه تلك التهم ضد
بعضهم بعضا و التي سبق للشارع العراقي أن أصبح على بينة منها ، ربما السبب يرجع إلى كون هؤلاء” الساسة المتحزبين من “السنة ” ليسوا من جماعات ” التقية ــ الشيعية ” الذين عادة يخفون ما يضمرون ، إنما هم

يقولون ما يفعلون ــ علاوة إلى ذلك عبر تصريحات فضائية
! ــ سواء على صعيد الفساد المستشري بينهم أو شراء مناصب سيادية بثلاثين مليون دولار ، أو من ناحية دعم الإرهاب و الإرهابيين علنا وبروحية متحدية عالية !!، و ذلك لعلمهم بعدم ترتّب أية مسؤولية قانونية على ذلك ، لكونهم متأكدين تماما من إمكانية عقدهم مساومات سياسية
دائما وأبدا مع ” الطرف الشيعي ” المؤمن ” على توزيع المناصب والمغانم و زيارة طهران والتصريح من هناك إشادة بالنظام الإيراني ، لتجري فورا عملية تسوية مثل هذه الأمور” التافهة ” وغض الطرف عنها وفتح صفحة جديدة من مظاهر فساد و دعم إرهاب من جديد ..

هامش ذات صلة :

(تحالف الحلبوسي يهاجم الخنجر ويصفه بـ”تاجر حرب”
وصف تحالف القوى العراقية، بزعامة محمد الحلبوسي، اليوم الأحد، زعيم
تحالف المحور خميس الخنجر بـ”تاجر حرب”.

وقال القيادي في التحالف النائب عبدالله الخربيط ان “خميس الخنجر من
تجار الحروب، وهو مساهم في عملية دمار البلاد وقتل العراقيين”.

وبين الخربيط ان “الخنجر كان يسمي الدواعش بثوار العشائر، وساهم في دعمهم،
وهناك قضايا كثيرة عليه، تثبت دعمه للارهاب والارهابيين، بل هو داعم رئيس لهم وأحد تجار الحروب، الذي يريدون دمار العراق وعدم استقراره”.

وكشف النائب احمد عبدالله عبد “أبو مازن” رئيس كتلة المحور النيابية
مؤخراً أن “المحور الوطني الذي يضم كتلة الجماهير الوطنية والمشروع العربي سيعلن خلال الايام المقبلة انضمام اكثر من 40 نائبا”، مبينا ان “هذا التحالف سيمثل اغلب المكون السني”.

واضاف عبدالله “اننا ماضون بالتشاور مع الكتل الاخرى لاستبدال رئيس البرلمان
محمد الحلبوسي”، مضيفا أن “جميع النواب والكتل السياسية معنا”.

وأشار الى أن اجتماع تحالف القوى العراقية لم يحضره سوى 17 نائبا فقط
وانسحب اثنان منهم في وقت لاحقـ ـ عن صوت العراق ) .

فيديو عن فساد ” المؤمنين الأبرار ” من الجمع المؤمن ” السياسي الشيعي
فيديو عن تصريح الخنجر و أعتباره الدواعش :

https://www.facebook.com/ali.ali.iraq.dk/videos/1826347%D9%81%D8%B3%D8%A7%D8%AF

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close