ريـال مدريد مع زيدان: حتى الدوري الأوروبي كان سيُصبح بعيد المنال!

عاد زين الدين زيدان إلى الإدارة الفنية لنادي ريـال مدريد الإسباني بكثير من التفاؤل بعد موسم مخيب للغاية من جانب الثنائي جولين لوبيتيغي وسانتياغو سولاري اللذين سبقاه في تدريب النادي الملكي هذا الموسم.

صحيفة “آس” الإسبانية تقول إن التفاؤل سرعان ما تحول إلى صورة سيئة، مع جمع فريق ريـال مدريد تحت قيادة زيدان 17 نقطة فقط من أصل 33 نقطة ممكنة في بطولة الدوري الإسباني منذ توليه تدريب الفريق الأبيض في النصف الأول من شهر مارس/آذار الماضي.

وذكرت الصحيفة المدريدية الشهيرة أن زيدان حصل على هذه النقاط بنسبة 51% فقط، حيث فاز في 5 مباريات، تعادل في مباراتين وتلقى 4 خسائر منها 3 على التوالي في المباريات الأخيرة من الليغا، وتواجد في المركز الثامن في جدول ترتيب أندية الليغا منذ قدومه، أي أنه لم يتمكن حتى من وضع الفريق في مركز سؤهله للمشاركة في بطولة الدوري الأوروبي، ذلك حال قيادته لموسم كامل بنفس تلك الأرقام والإحصاءات.

في حين جاءت تلك الأرقام لتُظهر أن زيدان تفوق بنسبة قليلة للغية على الإسباني لوبيتيغي الذي ُقيل من تدريب الريـال في وقت مبكر هذا الموسم، والذي حقق 14 نقطة من أصل 30 نقطة ممكنة بنسبة 46%، وتواجد بالمركز التاسع في جدول الترتيب خلال فترة قيادته للفريق.

“مقارنة بالأرقام بين لوبيتيغي وسولاري وزيدان… مصدر الصورة: صحيفة آس”

لكن أرقام الأرجنتيني سولاري كانت الأفضل بين الثلاثي، حيث حقق 37 نقطة من أصل 51 نقطة ممكنة بنسبة وصلت إلى 72%، حيث انتصر في 12 مباراة، تعادل في مباراة واحدة وخسر في 4 مباريات، وتواجد بالمركز الثاني بجدول الترتيب خلف برشلونة.

وبالعودة إلى زيدان والأمل الذي دخل إلى نفوس جماهير ريـال مدريد فور علمهم بقرار إدارة النادي برئاسة فلورنتينو بيريز بإعادته إلى النادي بعد أشهر قليلة من رحيله في شهر مايو/آيار من عام 2018 الماضي، فلم يستمر هذا الأمل طويلًا ليتحول إلى صورة كارثية للغاية.

الفريق الأبيض تلقى 4 خسائر تحت قيادة زيزو منها 3 خسائر على التوالي في المباريات الختامية للدوري، وعلى الرغم من عدم وضع أي مسؤولية على الفرنسي بسبب قدومه من أجل القيام بثورة في الفريق وبناء مشروع جديد في النادي بدءً من الموسم المقبل، إلا أن الجماهير تخشى من فشل الولاية الثانية لزيدان.

يُذكر أن زيدان يُخطط إلى ثورة كُبرى في ميركاتو ريـال مدريد الصيفي، وتنتظر جماهير الميرينغي لمشاهدة الصفقات التي سيضمها الفرنسي إلى ملعب سانتياغو برنابيو.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close