مكافحة الارهاب توضح بشأن تورط مليشيا عراقية بهجوم الكاتيوشا على المنطقة الخضراء

نفى جهاز مكافحة الارهاب في العراق ، ماورد في الصحافة الغربية، من تصريح نسب الى مسؤولين كبار في جهاز مكافحة الإرهاب بما يخص حادثة استهداف المنطقة الخضراء شديدة التحصين بصاروخ كاتيوشا ، مساء يوم الأحد الماضي ١٩ مايو/ أيار ٢٠١٩ ، والذي سقط في محيط السفارة الامريكية الواقعة هناك .

وذكر بيان للجهاز انه ينفي صحة هذا النبأ ويؤكد على ان البيانات الرسمية الخاصة بالجهاز يتم إعلانها من خلال المتحدث الرسمي باسم الجهاز والصفحة الرسمية الموثقة للجهاز في منصتي “فيس بوك” و”تويتر” حصرا ، ولا يتحمل الجهاز مسؤولية أي خبر من غير المصادر المشار اليها في أعلاه.

ونشرت صحيفة “واشنطن تايمز” الامريكية ، تقريرا اشارت فيه الى تصريحات مسؤولين بجهاز مكافحة الارهاب العراقي ، أفادت بأن فصيل الكتائب المقرب من ايران هو المسؤول عن هجوم صاروخي يوم الأحد، 19 مايو / أيار، بالقرب من المواقع الدبلوماسية والعسكرية الأمريكية في المنطقة الخضراء ببغداد.

وأضافت الصحيفة أن كبار المسؤولين العراقيين في مكافحة الإرهاب قالوا لصحيفة ديلي بيست إن عناصر هذه المجموعة أطلقت صاروخ كاتيوشا على المنطقة الخضراء المحصنة للغاية.

وكانت ميليشيات الحشد الشعبي الموالية لايران توعدت سابقاً الولايات المتحدة بضرب قواتها ومصالحها في العراق اذا ما شنت واشنطن هجوماً على ايران.

وكان مصدر سياسي عراقي قد كشف في تصريحات صحفية عقب زيارة وزير الخارجية الامريكي مايك بومبيو الاخيرة الى بغداد ، ان هذا الوزير الامريكي ” حرص على أن تتحمل بغداد ضبط إيقاع الفصائل المسلحة المقربة من إيران(في اشارة الى ميليشيات الحشد الشعبي) لأن واشنطن لن تقف مكتوفة الأيدي حيال أي تصرف منها يضر بالمصالح الأميركية في العراق أو المنطقة”.

هذا فيما كان موقع استخباراتي إسرائيلي كشف عن مضمون الزيارة المفاجئة التي قام بها بومبيو إلى العراق ، مؤكداً أن الأخير حمل معه تهديدات مباشرة لأطراف عراقية وإيرانية.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close