“الزعيم” يخاصم “الانتصارات القارية” للمرة الأولى

العين خسر أمام الاستقلال (تصوير أنس قني)

العين خسر أمام الاستقلال (تصوير أنس قني)

العين (الاتحاد)

أنهى العين مشواره في دوري أبطال آسيا دون تحقيق أي فوز في دور المجموعات للبطولة، وذلك للمرة الأولى على مدار مشاركاته السابقة، حينما تعرض للخسارة أمام استقلال طهران الإيراني بنتيجة 1-2 في اللقاء الذي جمعهما مساء أمس الأول، في الجولة السادسة والأخيرة للمجموعة الثالثة، لينهي «البنفسجي» مشواره عند نقطتين فقط ويحتل المركز الرابع والأخير في الترتيب النهائي للمجموعة.
وجاءت هذه المباراة والنتيجة، لتكون بمثابة نهاية رحلة تعلم الدروس في هذه المباريات السابقة من أجل العودة أقوى في المشاركات القارية المقبلة، خصوصاً أن العين يضع نصب عينيه أهمية الخروج بنتيجة إيجابية أمام الوحدة في الجولة الأخيرة من مسابقة دوري الخليج العربي، من أجل الحصول على بطاقة مؤهلة إلى دوري أبطال آسيا، وهي المسابقة التي ينفرد بها «الزعيم» بكونه الفريق الوحيد إماراتياً الذي توج بلقبها، كما حقق الوصافة مرتين، بما يؤكد أنه يسعى لتقييم ما حدث، والعمل على تعزيز صفوفه للظهور بصورة مختلفة في النسخة المقبلة.
ولم يعرف العين الفوز في دوري أبطال آسيا للمباراة الثامنة على التوالي منذ النسخة الماضية، كما تعرض للخسارة في آخر المباريات على التوالي على ملعبه منذ النسخة الماضية أيضاً، وهي المرة الأولى التي يخسر فيها جميع المباريات التي لعبها على أرضه في دور المجموعات في نفس النسخة، إلى جانب استقباله 10 أهداف كأكبر رصيد من الأهداف التي تدخل شباكه في هذا الدور على مدار مشاركاته السابقة.
وأكد الإسباني خوان كارلوس جاريدو، مدرب العين، أن مباراة الاستقلال كانت فرصة جيدة لوداع بعض عناصر الفريق لـ «استاد هزاع بن زايد» وتحديداً الثنائي السويدي ماركوس بيرج والبرازيلي كايو لوكاس، وأن النتيجة لم تأت وفق التطلعات، حيث كان الفريق يسعى إلى تحقيق نتيجة إيجابية في ختام مباريات الفريق على ملعبه بالموسم الكروي الحالي.
واعتبر المدرب أن العين قدم مباراة جيدة، وقاتل حتى اللحظة الأخيرة من عمر المواجهة، بيد أن النتيجة النهائية كانت لصالح الفريق المنافس، والذي نجح في ترجيح كفته قبل صافرة نهاية شوط اللعب الأول بالهدف الثاني، وهو ما شكل نقطة التحول في مسار المباراة، وقال: «المباراة كانت متوازنة من وجهة نظري، كما منح حكم الساحة فريق الاستقلال ركلة جزاء غير صحيحة مع بداية الشوط الثاني، بينما لم يحتسب ركلة جزاء صحيحة للعين مع نهايته وإذا كانت تقنية الـ«VAR» حاضرة لتدخلتْ وتغيرت قراراته».
وحول مواجهة فريقه المقبلة أمام الوحدة في الدوري، قال: «ندرك جيداً مدى أهمية مباراتنا القادمة أمام فريق الوحدة في آخر مواجهة لنا بالموسم الكروي الحالي، والتي سيتحدد من خلالها هوية الفريق، الذي سيتأهل للعب بمسابقة دوري أبطال آسيا 2020، ونحن حريصون على تقديم أفضل ما لدينا وتحقيق الفوز لتأكيد أحقية العين في تمثيل الدولة بمسابقة دوري أبطال آسيا الموسم المقبل».

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close