العذاب الأخروي في القرآن 26/39

ضياء الشكرجي

dia.al-shakarchi@gmx.info

www.nasmaa.org

فَأَرسَلنا عَلَيهِم ريحًا صَرصَرًا في أَيّامٍ نَّحِساتٍ لِّنُذيقَهُم عَذابَ الخزيِ فِي الحياةِ الدُّنيا، وَلَعَذابُ الآخِرَةِ أَخزى وَهُم لا يُنصَرونَ. (41 فصلت/16)

وَيَومَ يُحشَرُ أَعداءُ اللهِ إِلَى النّارِ فَهُم يوزَعونَ. (41 فصلت/19)

فَإِن يَصبِروا فَالنّارُ مَثوًى لَّهُم، وَإِن يَّستَعتِبوا فَما هُم مِّنَ المُعتَبينَ. (41 فصلت/24)

فَلَنُذيقَنَّ الَّذينَ كَفَروا [بالله أو بالإسلام] عَذابًا شَديدًا وَلَنَجزينَّهُم أَسوَأَ الَّذي كانوا يَعمَلونَ. (41 فصلت/27)

ذالِكَ جَزاءُ أَعداءِ اللهِ النّارُ لَهُم فيها دارُ الخلدِ جَزاءً بِما كانوا بِآياتِنا يَجحَدونَ. (41 فصلت/28)

إِنَّ الَّذينَ يُلحِدونَ في آياتِنا لا يَخفَونَ عَلَينا، أَفَمَن يُلقى فِي النّارِ خَيرٌ أَم مَّن يَّأتي آمِنًا يَّومَ القِيامَةِ اعمَلوا ما شِئتُم إِنَّهُ بِما تَعمَلونَ بَصيرٌ. (41 فصلت/40)

وَلَئِن أَذَقناهُ رَحمَةً مِّنّا مِن بَعدِ ضَرّاءَ مَسَّتهُ لَيَقولَنَّ هاذا لي وَما أَظُنُّ السّاعَةَ قائِمَةً وَّلَئِن رُّجِعتُ إِلى رَبّي إِنَّ لي عِندَهُ لَلحسنَى فَلَنُنَبِّئَنَّ الَّذينَ كَفَروا بِما عَمِلوا وَلَنُذيقَنَّهُم مِّن عَذابٍ غَليظٍ. (41 فصلت/50)

وَالَّذينَ يُحاجّونَ فِي اللهِ مِن بَعدِ مَا استُجيبَ لَهُ حُجَّتُهُم داحِضَةٌ عِندَ رَبِّهِم وَعَلَيهِم غَضَبٌ وَّلَهُم عَذابٌ شَديدٌ. (42 الشورى/16)

أَم لَهُم شُرَكاءُ شَرَعوا لَهُم مِّنَ الدّينِ ما لَم يَأذَن بِهِ اللهُ وَلَولا كَلِمَةُ الفَصلِ لَقُضِيَ بَينَهُم وَإِنَّ الظّالِمينَ لَهُم عَذابٌ أَليمٌ. (41 فصلت/21)

وَيَستَجيبُ الَّذينَ آمَنوا [بالإسلام] وَعَمِلُوا الصّالحاتِ [وفق الشريعة الإسلامية] وَيَزيدُهُم مِّن فَضلِهِ والكافِرونَ لَهُم عَذابٌ شَديدٌ. (41 فصلت/26)

إِنَّمَا السَّبيلُ عَلَى الَّذينَ يَظلِمونَ النّاسَ وَيَبغونَ فِي الأَرضِ بِغَيرِ الحقِّ، أُلائِكَ لَهُم عَذابٌ أَليمٌ، (41 فصلت/42)

وَمَن يُّضلِلِ اللهُ فَما لَهُ مِن وَّلِيٍّ مِّن بَعدِهِ وَتَرَى الظّالِمينَ لَمّا رَأَوُا العَذابَ يَقولونَ هَل إِلى مَرَدٍّ مِّن سَبيلٍ. (41 فصلت/44)

وَتَراهُم يُعرَضونَ عَلَيها خاشِعينَ مِنَ الذُّلِّ يَنظُرونَ مِن طَرفٍ خَفِيٍّ وَّقالَ الَّذينَ آمَنوا [بالإسلام] إِنَّ الخاسِرينَ الَّذينَ خَسِروا أَنفُسَهُم وَأَهليهِم يَومَ القِيامَةِ أَلا إِنَّ الظّالِمينَ في عَذابٍ مُّقيمٍ. (41 فصلت/45)

وَمَن يَعشُ عَن ذِكرِ الرَّحمانِ نُقَيِّض لَهُ شَيطانًا فَهو لَهُ قَرينٌ، وَإِنَّهُم لَيَصُدّونَهُم عَنِ السَّبيلِ وَيَحسَبونَ أَنَّهُم مُّهتَدونَ، حَتَّى إِذا جاءَنا قالَ يا لَيتَ بَيني وَبَينَكَ بُعدَ المَشرِقَينِ فَبِئسَ القَرينُ، وَلَن يَّنفَعَكُمُ اليَومَ إِذ ظَّلَمتُم أَنَّكُم فِي العَذابِ مُشتَرِكونَ. (43 الزخرف/36 – 39)

فاختَلَفَ الأَحزابُ مِن بَينِهِم فَوَيلٌ لِّلَّذينَ ظَلَموا مِن عَذابِ يَومٍ أَليمٍ. (43 الزخرف/65)

إِنَّ المُجرِمينَ في عَذابِ جَهَنَّمَ خالِدونَ، لا يُفَتَّرُ عَنهُم وَهُم فيهِ مُبلِسونَ، وَما ظَلَمناهُم وَلاكِن كانوا هُمُ الظّالِمينَ، وَنادَوا يا مالِكُ ليَقضِ عَلَينا رَبُّكَ قالَ إِنَّكُم مّاكِثونَ. (43 الزخرف/74 – 77)

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close