(الشيعة العرب).. يتلاطمهم.. (النموذج العربي بزعامة سنية).. (النموذج الشيعي بزعامة ايرانية)

بسم الله الرحمن الرحيم
مقدمة:

عندما يبحث المطلع على ما يطرح عن (الشيعة العرب).. سواء منشورات كتابية او بالانترنت او بالمؤتمرات على قلتها.. يجد تساؤلات (الشيعة العرب لاي مشروع ينضمون)؟؟ (من هم الشيعة العرب)؟؟ لاطرح شخصيا سؤال (لماذا لم تبرز شخصية قيادية وقضية خاصة للشيعة العرب)؟؟ لماذا (الشيعة العرب لحد اليوم اسرى لمشاريع الغير.. العربية السنية والفارسية والتركية.. باشكالها القومية والدينية)؟؟ لماذا تم (قمع كل نموذج للشيعة العرب بوحشية.. كما حصل ضد الشيخ خزعل شيخ المحمرة الذي سعى لاستقلال الاحواز بدولة للاكثرية الشيعية العربية).. وتم (التكالب على مشروع اقليم وسط وجنوب بعد عام 2003) .. ايضا..

فنتناول بهذا الموضوع المحاور التالية باختصار:

المحور الاول:

الشيعة العرب هوية مرفوضة (ايرانيا لانهم عرب) و(عربيا لانهم شيعة) (ومرجعيا لانهم ليسو عجم)

المحور الثاني:

الشيعة العرب (لم يوالون الاوطان) لانهم وجدوا (حكامهم السنة يطالبون بالغاء هذه الاوطان)؟

المحور الثالث:

(الاستبداد السني ضد الشيعة العرب) (افرغ الساحة من نخب رصينه).. (لتملئها ايران بعملاءها)

المحور الرابع:

(الشيعة العرب) مصيبة اخرى عليهم هي من يتحكم بهم من داخلهم هم (الاقلية)

والاخطر نجد ما يطرح لتجنيد الشيعة العرب قسرا بمشاريع ليس للشيعة العرب فيها ناقة ولا جمل.. :

– (فالنموذج العربي بزعامة سنية.. ذات نزعة سنية بحكم غالبية العرب من المحيط للخليج من اهل السنة)..

– (النموذج الايراني بزعامة ايرانية.. ذات نزعة فارسية بحكم امتلاك الفرس لدولة يريدون تسخير الشيعة العرب خارج حدود ايران لمصالح ايران القومية العليا).. وهم لا يخفون ذلك.. وما التشيع الا غطاء لتمرير اجندات قومية فارسية للتوسع والتمدد بالمنطقة.

ليتبين:

الشيعة العرب هوية مرفوضة (ايرانيا لانهم عرب) و(عربيا لانهم شيعة) (ومرجعيا لانهم ليسو عجم)

لماذا نخدع انفسنا.. لماذا لا نضع النقاط على الحروف، لماذا لا نرحم هذا المكون (المسروقة هويته) بل (المغتصبة) بل (المهمشة) بل (المسلوبة).. ونقصد (الشيعة العرب).. لماذا نسمع مصطلح (السنة العرب) ولكن يتعمد خبثا طرح مصطلح (شيعة) بالعراق بدون طرح (الشيعة العرب)؟؟

لماذا الشيعة العرب مكون (يتيم القيادة والمرجعية السياسية والدينية والعسكرية والادارية).. هل لانهم (عرب فرضتهم ايران، فهمشتهم كما في الاحواز والعراق) وطرحت بدلهم مصطلح (شيعة فقط).. حتى يتمكن الايرانيين (خامنئي ومسجدي وسليماني والسستاني.. الخ) من الهيمنة عليهم (سياسيا ومرجعيا وعسكريا مليشياتيا)؟

هل لانهم (شيعة فرضهم العالم السني، فهمشهم ومعرفهم).. وطرح بدلهم مصطلح (عرب فقط) .. حتى يتمكن العرب السنة من (العاني والراوي والتكريتي والدليمي والسامرائي والمصلاوي.. الخ) من الهيمنة عليهم وحكم رقابهم.. حيث (غالبية الاجانب من العرب اللاعراقيين.. هم من اهل السنة) من المحيط للخليج.. والشيعة العرب من البحرين لسامراء مع بادية كربلاء النخيب وديالى والاحواز والاحساء والقطيف.. متهمين من قبل السنة (بالعجمية والشرك والصفوية والخيانة والعمالة).

هل لانهم (عرب حتى لو كانوا شيعة).. تم تقزيمهم وتهميشهم (مرجعيا) لانهم ليسوا عجم.. والمرجعية احتكرت من قبل (الاجانب من الشيعة الغير عراقيين).. (فاما يكونون عجم ايرانيين او اجانب من لبنانيين وغيرهم).. المهم لا ينتمون عشائريا ولا قبليا للشيعة العرب بوسط وجنوب ارض الرافدين..

كل ذلك ادى لكوارث على هذا المكون الشيعي العربي.. (فيصدر من مرجع ايراني عجمي السستاني “لو قتل نص الشيعة بالعراق لا تردوا، ولو ابيدت محافظة شيعية لا تردوا) منذ عام 2003 لعام 2014.. وكلنا نعلم المقصود بهم (الشيعة العرب.. لان لا يوجد محافظة شيعية الا محافظات الشيعة العرب).. ولكن لمجرد ان (تنظيم داعش بعد هيمنته على الموصل.. وهدد للوصول للنجف وكربلاء حيث تقيم عوائل المراجع الاجانب ونساءهم وابناءهم ودهاليز الاموال المهولة المتدفقة عليهم) اصدر (فتوى الكفائي).. وكان من كان تقتلهم الجماعات السنية كالقاعدة بالسنوات الماضية (جراد وليسوا بشر)؟؟ ولمجرد تهديد لمقر اقامة المراجع العجم.. تصدر فتوى لرفع السلاح باسم الكفائي؟؟ عجيب غريب امر قضية؟

السؤال لو كان للشيعة العرب قيادة لهم عسكريا وسياسيا واداريا وكيان سياسي.. هل كان ستصل اصلا الامول بان يهددنا داعش ؟؟ الجواب كلا.. لكنا حمينا انفسنا وردعنا اعداءنا من مجرد التفكير بالاعتداء علينا..

ونبين بان:

الشيعة العرب (لم يوالون الاوطان) لانهم وجدوا (حكامهم السنة يطالبون بالغاء هذه الاوطان)؟

(فعدم الولاء للاوطان).. المتهم بها الشيعة.. تعكس (نظرة السنة انفسهم للعراق)

ونقصد (عمرهم السنة العرب) لم يوالون (اوطانهم).. فالانقلابات العسكرية السنية بالعراق كانقلاب عارف والبكر.. وانقلاب البعث.. وقبلها العقداء الاربع وهم من اهل السنة.. (فمثلا عبد السلام عارف انقلب على عبد الكريم قاسم .. لان قاسم رفض الغاء وجود العراق كدولة وجعله اقليم تابع لمصر).. (فاطلق عليه شعوبي واقليمي ضيق).. اي السنة العرب (مساعيهم هي لالغاء وجود العراق كدولة وضمه حينا مع مصر باسم الجمهورية العربية المتحدة، ومرة مع سوريا.. ومرة مع الاردن باسم الهلال الخصيب.. الخ)… (والبعث بتاريخه لم يؤمن بان العراق دولة بل يطلق عليه “قُطر” اي جزء من وطن وهمي يطلقون عليهم باسم “الوطن العربي” الغير موجود على ارض الواقع).. وكذلك (الناصريين السنة العرب يطرحون بان العراق مشروع استعماري ويجب الغاء وجوده وضمه كمحافظة تابعة لمصر ذات الاكثرية السنية)..

مختصر القول:

عمرهم (العرب السنة) لم يوالون (الاوطان).. وعملوا بدل ذلك بالسعي (لالغاء وجود الاوطان في سبيل دولة شمولية حينا باسم الوحدة العربية واخرى باسم الوحدة الاسلامية الخلافة)..

ونشير الى:

(الاستبداد السني ضد الشيعة العرب) (افرغ الساحة من نخب رصينه).. (لتملئها ايران بعملاءها)

ونقصد بذلك.. بان السنة العرب ساهموا بهيمنة الايرانيين وايران على الساحة الشيعية العربية بالمنطقة.. فالاضطهاد السني بتصفية النخب الشيعية العربية الاصيلة.. المرتبطة بارضها وجذورها ومجتمعها، بالمقابل ايران تحتضن عملاء لها .. فبعد سقوط حكم السنة بالعراق مثلا، كان الساحة الشيعية العربية جرداء .. لتملئ ايران هذه الساحة بمن احتضنتهم من عملاءها ومليشياتها واحزابها العميلة..

علما نبين بان (الشيعة العرب) مصيبة اخرى عليهم هي من يتحكم بهم من داخلهم هم (الاقلية)

فالولائية والصدرية مثلا، تحكموا بمصير الشيعة العرب بالعقود الماضية سواء قبل او بعد عام 2003.. (فالولائية المقصود بهم اتباع بدعة ولاية الفقيه الموالين للنظام الحاكم بايران ويبايعون زعيم ايران الخامنئي القائد العام للقوات المسلحة ا لايرانية حسب الدستور الايراني).. والصدرية (المقصود بهم اتباع ال الصدر الاول والثاني.. وهؤلاء ايضا لا يمتلكون اي مشروع وقضية تنطلق من هموم ومصالح المكون الشيعي العربي بوسط وجنوب ولا ينتمون اصلا لقبائل وعشائر ابناء الشيعة العرب.. بل اصولهم اجنبية لبنانية من جنوب لبنان من قرية شحور)..

لتبقى الاكثرية الساحقة من الشيعة العرب ايتام القيادة وتعصف بهم رياح وعواصف المعادين من السنة والقوميين العرب والفرس والولائيين والصدريين.. الكل يريد حكم رقابهم واستحلاب ثرواتهم.. مستغلين عدم امتلاك الشيعة العرب لدولة يحمون بها انفسهم من شرور المحيط الاقليمي المعادي والطامع بثرواتهم وارضهم.

وهنا نضع مؤشرات ذات علاقة بالموضوع:

اولا:

عن اي صبر ايراني يراهن عليه البعض بالمواجهة مع امريكا.. فلـ 16 سنة الماضية دمرت مدن العراق وسوريا واليمن .. ولبنان.. وقتل وهجر الملايين في هذه الدول.. مقابل ذك نجد الايراني يزهو مستكبرا بان الداخل الايراني لم يمسه الصراع.. وان بعد كل ازمة من ازمات المنطقة يخرج الايرانيين واقتصادهم اقوى مقابل ضعف مهول للشيعة العرب باربع دول اليمن والعراق وسوريا ولبنان.. فلعن الله ايران التي قاتلت بدماء غير دماء ابناءها وارض غير ارضها وباموال غير اموالها وبعد ذلك تجني ايران اللعينة الثمار.. والله سينتقم من النظام الايراني ان شاء الله قريبا ..
ليطرح سؤال:

هل نرامب (سوط الاقدار) التي سوف تجلد ظهور النظام الايراني المجرم على ما اقترفت ايديهم من جرائم بحق شعوب ايران وشعوب المنطقة وخاصة ضد شعوب ارض الرافدين..

فمن المستفيد من (الحرب والصراع بين ايران والمجتمع الدولي وعلى راسه امريكا)؟

الجواب/ المستفيد من الحرب بين ايران والمجتمع الدولي وعلى راسها امريكا.. هم الشعوب الايرانية وشعوب العراق واليمن ولبنان وسوريا.. التي سوف تتخلص من الهيمنة الايرانية العفنة.. وتنتقم من النظام الايراني الارعن.. نتذكر المظاهرات بايران ضد النظام الايراني التي قمعها الجلادين من الحرس الثوري الايراني مظاهرات
الشيعة العرب بوسط وجنوب ارض الرافدين وحرقوا القنصلية ا لاريانية وصور خميني وخامنئي واعلام ايران ومقار الاحزاب والمليشيات الموالية لايران..

وقمعت من قبل المليشيات الموالية لايران جاء اليوم غضب الله على ايران.. بيد الله الضاربة التي ضربت صدام من قبل
..
ان شاء الله ينصر الله امريكا على حامنئي .. الفرعون..
كما نصرها على صدام.. الطاغية.

ليتبين بان:

اي مفاوضات بين ايران وامريكا.. بدون ضرب ايران. لا قيمة لها

فلـ 16 سنة الماضية نتج عن (التوازن الايراني الامريكي بالعراق) نظام سياسي فاسد نخره الموالين لايران من احزاب ومليشيات تتحكم بمافيات الجريمة المنظمة من تهريب مخدرات وسلاح ونفط وتجارة بالبشر وعقود فساد .. الخ من الموبقات.. فيجب اجتثاث ايران من العراق واليمن وسوريا ولبنان.. يجب تحرير هذه الشعوب من الاحتلال اليراني وخاصة العراق..

ليتبين ايضا بان:

حرب امريكا مع ايران .. شبيه بحرب امريكا مع صدام بازمة الكويت

كما ان ضربات امريكا على صدام حررت الكويب.. فيجب ان تكون ضربات امريكا على ايران تحرير العراق من ايران ومليشياتها واحزابها العفنة.:.

ثم نسال:

عن اي شعارات وسلام ومحبة صدرت من ايران الخميني؟؟ اذا من اول وصوله للحكم.. رفع شعارت العداء ضد امريكا بالشيطان والموت لـ 300 مليون امريكا من نساء و اطفال ورجال وشيوخ تحت شعار (الموت لامريكا).. وبعد ذلك تقول الخميني رجل رحمة وسلام وثروته ثورة امان؟؟ والخميني الايراني.. لمدة 8 سنوات رفض ايقاف الحرب واعتبر يوم ايقاف الحرب (كشرب السم الزعاف).. اي ايقاف ازهاق ارواح الابرياء لديه شرب سم زعاف ؟؟ تخيلوا الشر الذي يكمن في قلب هذا الخميني.

……………………….

واخير يتأكد لشيعة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

https://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

………………………

سجاد تقي كاظم

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close