ياجاهل القرامطة من عمان وليس من الشيعة،

نعيم الهاشمي الخفاجي
ابتلت الامة العربية والاسلامية في كثرة الذابين والأفاكين من الوهابيين من اجلاف الجزيرة العربية، لايتحرجون من الكذب والافتراء، فقهم البدوي اجاز لهم الكذب والافتراء على الذي يختلف معهم وان كان مسلما، يدلسون الوقائع التاريخية، ينقلون جزأ بسيط من سيرة الاحداث ويتركون الجوانب الاخرى من نفس السيرة، طالعنا مستكتب كذاب مفتري نسب لفقراء اليمن الذي تكالبت عليهم كل قوى الشر والظلام انهم يستهدفون مكة المكرمة، ويستند بأقواله على بيانات لطرف اجرم بحق الاطفال والنساء وتلذذ في تجويع شعب كامل لاسباب مذهبية مقيته، هذا الافتراء من صلب العقيدة الوهابية، شيخهم ابن تيمية الذي وصف الله عندما قال ينزل الله للارض كما انا انزل من منبري هذا، ابن تيمية بدل مايتبرأ بقتلة الامام الحسين ع والذين سبوا نساء نبي الاسلام محمد ص تجده يبرر الجريمة ويقول الحسين بن علي قتل بسيف جده، طالعنا مستكتب يدلس ينسب القرامطه الذين استباحوا مكة الى الشيعة، رغم ان القرامطة جائوا من عمان وهم من فرق الخوارج ويقال من الاباضية، والخليفة فاوضهم وارجع الحجر الاسود لمكة بعد بقائه عندهم ١٥ سنة، هذا المستكتب غض نظره لجريمة الحجاج عندما قاد جيوش الخلافة في حرق الكعبة وقتل عبدالله بن الزبير، وغض نظره عن جريمة جيش الخلافة في استباحة مدينة رسول الله ص في واقعة الحرة التي قتل بها ٧٠٠ صحابي واغتصبت ٦٠٠٠ شابه وولد ١٠٠٠ طفل من عمليات الاغتصاب بقيادة المجرم مسلم بن عقبة بأمر من خليفتكم يزيد بن معاوية،

يقول
مكة والحوثيون القرامطة
الأربعاء – 17 شهر رمضان 1440 هـ – 22 مايو 2019 مـ رقم العدد [14785]
وقدم نفسه عضو في حوار الاديان وعضو في لجنة حقوق الحيوانات المتوحشة هههههه
انهجم بيتك
استاذ في جامعة الإمام بالرّياض، وعضو الجمعيّة الوطنيّة لحقوق الإنسان وعضو مجلس إدارة مركز الملك عبدالله العالمي لحوار الأديان والحضارات – فيينا
يقول

التاريخ يتجدد، فها هم الحوثيون بصواريخهم التي وجهوها أول من أمس (الاثنين) صوب مكة يحيون نهج جدهم أبي طاهر القرمطي، الذي استغل موسم الحج فهجم مع حوثييه القدماء على الحجيج عام 908م واقتلع الحجر الأسود، واقتلع معه رؤوس آلاف الحجاج مرتكباً مجزرة تاريخية لا يزال الناس يتذكرون مآسيها حتى اليوم. والحوثيون، قرامطة العصر،

ههههههه صدقت التاريخ يعيد نفسه نفس الجيوش التي قاتلت الامام علي ع في حجج واهية ونفس الجيوش التي قتلت الحسين بن علي ع وسبيت نساء رسول الله محمد ص في اسم الشرعية، انت تتغابى القرامطة لم يكونوا من فرق الشيعة وزج القرامطة بالشيعة الزيديين كذبة كبرى مثل دفاعكم عن وهابيتكم وجماعاتكم التكفيرية كالقاعدة وداعش وبكو حرام ونسبها لضحاياهم، متطرفيكم يقتلون الشيعة واعلامكم المزيف يقول الشيعة يدعمون التكفيريين،

يقول
هاجموا البلد الحرام في شهر رمضان المبارك وبتقنيات العصر، ولولا يقظة قوات الدفاع الجوي السعودية التي اعترضت صواريخ القرامطة الباليستية وفجرتها لحدث أمر مهول.

ههههههه وهل انتم لم تستعملوا التقنيات وجعلتم من اجهزة الموبايل ساعات موقوته لتفجير العجلات المفخخه، بل اختطفت الطائرات المدنية وحولتموها لصواريخ مدمرة اقتلعت برجي التجارة العالمي في احداث الحادي عشر من سبتمبر عام ٢٠٠١م

مضت اكثر من اربع سنوات وانتم تشنون حرب غير متكافئة دمرتم شعب لايملك اسلحه وانتم اشتريتم في ٥٠٠ مليار دولار سلاح، تملكون تحالف ولديكم قوات جوية، وعندما ينطلق عليكم صاروخ واحد يبدأ صراخكم وتطلبون من العالم مساعدتكم بحجة الاقتصاد العالمي يتعرض للخطر،

خلال مدة الاربع سنوات الحرب
بلغ مجموع الصواريخ التي أطلقوها على السعودية 227 صاروخاً باليستياً، وانتم تملكون وسائل دفاع جوي لاعتراض الصواريخ وكل هذا وانتم تبكون، ههههههههه للظاهر ترسانتكم العسكرية مثل قصة خنجر ابو عزام الذي اشترى خنجر ووضعه بحزامه وتاليها جائه شقي واغتصبه وعندما كان يغتصب في ابو عزام شاهد الخنجر بحزامه، سأله ليش حامل الخنجر قال له لليوم الاسود هههههههه قال له ليش اكو يوم اسوأ من هذا اليوم ههههههههههههه
وكطبيعة هذا المتطرف ذو الفقه البدوي القى قيئه على ضحاياه بالقول ان الشيعة الزيديه هم تابعين الى ايران رغم انهم يعلمون الزيديه يختلفون مع الشيعة الجعفرية الامامية ويترضون على ابي بكر وعمر وياخذون اصول فقهم من ابي حنيفة ويصلون بمساجدكم لكن حقدكم المذهبي جعلكم تقتلوهم بحجة انهم شيعة روافض يقول هذا المستكتب

المؤسف أن خطر الخمينية الزاحف والمهدد لكل دول الجزيرة العربية، خصوصاً الخنجر الحوثي الذي غرزته الخمينية في اليمن، والهجمات الصاروخية على المدن السعودية، لم تنتبه له بعض الدول العربية إلى الآن، ولا لأبعاده وخطورته ومآلاته المهددة للجميع، ولا تراه إلا صراعاً طائفياً عبثياً لا يعنيها كثيراً، والمؤلم أن قناة «الجزيرة» القطرية ومعها عدد من الإعلاميين القطريين أظهروا شماتة لا تخطئها العين في صياغة خبر الهجمات الصاروخية الحوثية الإرهابية الأخيرة، بل وصل بأحد صحافييهم حدَّ تحريض الميليشيات الحوثية على مزيد من هذه الهجمات الإرهابية.

ههههههههههه حروبكم لم تجدي نفعا وفي الاخير رغم انوفقكم توقفون حروبكم ان طال الزمن ام قصر،

في الختام اذا كانت عقلية اكاديمي ورئيس لجنة حقوق انسان هههههه وعضو حوار اديان بهذا المستوى المتطرف الذي يتطابق مع عقلية الدواعش والقاعدة فكيف يتم الاصلاح عند هؤلاء القوم.

نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close