العشائر توجه رسالة لبغداد وأربيل: انتماءات جديدة لداعش ومناطقنا تواجه خطراً محدقاً

حذر المتحدث باسم العشائر العربية في المناطق المتنازع عليها مزاحم الحويت، من سقوط مناطقهم بيد تنظيم داعش.

وقال الحويت “نوجة رسالتنا الى الحكومتين في بغداد واربيل، مفادها انه اذا لم تتم اعادة انتشار قوات البيشمركة بجميع المناطق المتنازع عليها الى جانب القوات الامنية لحماية مناطقنا، فعلى حكومة بغداد ان تقرأ السلام على المناطق واهلها”.

واضاف “اليوم اصبحت عمليات تنظيم داعش تزداد يوما بعد يوم، واصبحت المنطقة تحت الخطر، والخوف يسيطر عليها ليلا، والذعر يملأ قلوب الأهالي، بسبب التهديدات الخطيرة التي يتلقونها بالقتل”.

وحذر الحويت من “ارتكاب جرائم بحق المدنيين في تلك المناطق، بعد معلومات تفيد بمبايعات وانتماءات جديدة لصالح داعش، وارتفاع عدد مناصريهم، بسبب ضعف القوات الامنية وفصائل الحشد الشعبي المتواجدة في تلك المناطق”.

وشدد على “ضرورة إعادة انتشار قوات البيشمركة الى هذه المناطق، وخلاف ذلك ستسقط بيد داعش خلال ليلة وضحاها”، مذكراً رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بأن “قوات البيشمركة والأجهزة الامنية في كوردستان حافظت على المناطق بإخلاص وقدمت الاف الشهداء والجرحى خلال الحرب ضد داعش، بينما الآن عناصر التنظيم يسرحون ويمرحون في المناطق بحرية أمام أنظار المواطنين وبشكل علني”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close