اميركا وايران … حرب اللا حرب !

محمد الشجيري

منذ شهور مضت وغرف العمليات وتحليل المعلومات في الجيش الاميركي في قواعده في الخليج العربي تحاول الوصول الى نتيجة مفادها هل ان الحرب على ايران وتقليم اظافرها ونزع مخالبها عبر القضاء على ميليشياتها وقواعدهم في العراق اولاً ومن ثم التحرك ومواجهة الجيش الايراني واسقاط النظام سيكون فكرة صائبة ام هو تهور وجنون ؟ وامام هذه الخطوة كم هي حجم التكاليف وما نوعية المواجهة برية ام جوية ام قصف يتبعه انزال ام مواجهة برية شرسة خصوصاً اذا ما علمنا ان الحرس الثوري الايراني يملك قوات خاصة ضاربة مدربة بشكل كبير وعلى مستوى عالٍ من الاداء.

شخصياً ارى ان هذه الاستعدادات للحرب ما هي الا حرب اعلامية ونفسية وتمثل احدى الضغوط التي تمارسها الولايات المتحدة ضد ايران وسوف لا تنتهي بحرب ومواجهة حقيقية وقد يقوم الاميركان بقصف اهداف معينة ليست ذي شأن إمعاناً في استعراض القوة واذلال النظام في ايران خصوصاً انه يعاني الان قسوة العقوبات المفروضة عليه وهو ما تعول عليه قيادة الولايات المتحدة في تحريك الشعب الايراني الذي يعاني كثيراً بسببها و املاً في ثورة داخلية تسقط النظام اسوة بثورات الربيع العربي وبذلك يتم تحقيق الهدف من دون خسائر مالية وتكاليف مرهقة لاميركا. اذن هي حرب اعلامية نفسية تشنها اميركا على النظام في ايران وما هذه الحشود العسكرية الا لاستعراض القوة.

ومن جانب اخر هي لا حرب ولا يمكن حصولها وهي بالتالي وسيلة ضغط لاجبار الدول الخليجية على دفع الاموال وشراء السلاح وكلها تكاليف لتلك الحماية التي توفرها لهم اميركا.

ولكن من يدري ربما يكون تصورنا هذا في غير محله وتفعل قرارات الساعة الاخيرة فعلها وتنشب الحرب بين الطرفين خصوصاً اذا ما علمنا ان الرئيس الاميركي وفريقه يدركون صعوبة موقفهم الحالي بعدما حركوا القطعات والبوارج والقاذفات باتجاه الخليج العربي لذلك فانسحابها وعودتها من حيث أتت سيجعل هيبة اميركا في الحضيض وسيكسر هيمنتها في عالم القطب الواحد لذلك قد يقدم ترامب (( المجنون )) على خطوة غير متوقعة

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close