دعوة لتشجيع الممارسات والتجارب الرائدة والمتميزة فى أداء المؤسسات الحكومية بالدول العربية

القاهرة – ابراهيم محمد شريف

اكد السيد أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية على اهمية إطلاق جائزة التميز الحكومي لانها ستكون حافزاً لحكوماتنا على التفكير الجريء، والأداء الناجز، والتخطيط المستقبلي، وامتلاك إرادة المنافسة وروح التميز والسبق.
حضر مراسم حفل إطلاق جائزة التميز الحكومي العربي الذي جرى في العاصمة المصرية القاهرة ظهر اليوم الخميس الثالث والعشرين من مايو ايار 2019 الجاري السيد محمد بن عبد الله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل بدولة الإمارات العربية المتحدة السيد سليمان بن عبد الله الحمدان وزير الخدمة المدنية بالمملكة العربية السعودية رئيس المجلس التنفيذي للمنظمة العربية للتنمية الإدارية والسيد الدكتور ناصر القحطاني المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الإدارية وسفراء الدول العربية ومندوبيها الدايميين في الجامعة العربية ووسائل الاعلام المصرية والعربية والاجنبية .
واشار ابو الغيط في كلمته خلال حفل إطلاق جائزة التميز الحكومي أود فى مستهل كلمتي أن أرحب بكم جميعاً فى بيت العرب – جامعة الدول العربية – وأشكركم على حضوركم ومشاركتكم فى حفل إطلاق جائزة التميز الحكومي العربي برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وبمبادرة من المنظمة العربية للتنمية الإدارية بهدف تشجيع الممارسات والتجارب الرائدة والمتميزة فى أداء المؤسسات الحكومية فى الدول العربية … وذلك لتعميم أكبر قدر من الاستفادة من هذه التجارب، ونشر ثقافة الجودة والأداء المتميز.. وتشجيع المؤسسات الحكومية على الارتقاء بما تقدمه من خدمات، وما تقوم به من مهمات.
واضاف ابو الغيط .. إن الأداء الحكوميّ يقع في القلب من أي جهدٍ جاد للنهوض بالمجتمعات العربية.. الحكوماتُ لها دورٌ مركزيٌ في أي مشروع نهضوي، ذلك أنها تضعُ القواعد –في كل مناشط ومجالات العمل- وتقوم على صيانة هذه القواعد والسهر على تطبيقها.. وهي التي تضطلع بالمهام التي يُحجم عنها القطاعان الخاص والأهلي، من توفير التعليم والصحة وغيرها من الخدمات العامة، فضلاً عن توفير شبكة الضمان الاجتماعي لغير القادرين وكبار السن لإشاعة روح التضامن والانسجام المجتمعي.. وهي التي تُحدد الأهداف العُليا للدولة، وتضبط الحركة الشاملة للمجتمع والاقتصاد، دون أن تخنق في أيٍ منها روح المبادرة أو تضيق على حرية الحركة والابداع.

وذكر ابو الغيط بان الأهم من هذا كله، أن الحكومات تضرب المثل- بأدائها وما تتبناه من قيمٍ ومناهج عمل – للمجتمع بأسرِه .. فإذا كان ديدن الحكومةِ سرعة الأداء والإنجاز.. انتقلت هذه الروح إلى المجتمع، وسرت فيه مسرى الدم في العروق.. وإذا كانت الحكومة مبتكرة، تسابق أبناء المجتمع بأسرِه على التفرد في الإبداع والتميز بالابتكار.. وإذا كانت الحكومات شفافة، انتقلت هذه الشفافية إلى المؤسسات الأهلية وقطاع الأعمال… وإذا كانت الحكوماتُ تُعلي من قيمة التخطيط والرؤية البعيدة، ولا تكتفي بأسئلة الزمن الحاضر، وإنما تنغمس في أسئلة المستقبل وتحدياته، فإن هذا النهج المُستقبلي وهذا المنهج العلمي يصيران شعاراً لمؤسسات المجتمع بأسرها.
وقال الامين العام لجامعة الدول العربية .. لقد جاء إطلاق جائزة التميز الحكومي في الوقت المناسب تماماً .. ونشكر المنظمة العربية للتنمية الإدارية على مبادرتها الطيبة، التي ستُطلق روح التنافس الشريف في ميدانٍ بالغ الأهمية للنهضة العربية الشاملة.. وليس غريباً ولا عجيباً أن تكون هذه الجائزة تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.. فهو رجلٌ جعل من الإبداع نهجاً للعمل الحكومي، ومن الابتكار والتميز دستوراً للأداء … حتى صارت تجربته مصدر إلهام وموضوعاً للدرس والتدبر من كافة الأمم الناهضة، الساعية إلى التنمية.
وفي الختام قال ابو الغيط .. أتمنى أن تكون هذه الجائزة حافزاً لحكوماتنا على التفكير الجريء، والأداء الناجز، والتخطيط المستقبلي، وامتلاك إرادة المنافسة وروح التميز والسبق.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close