(بالفيديو) العبادي يتهم قادة مليشيات الحشد بسرقة المال العام

(بالفيديو) العبادي يتهم قادة مليشيات الحشد بسرقة المال العام
اتهم رئيس الوزراء العراقي السابق، حيدر العبادي، قادة مليشيات الحشد الشعبي ، الموالية معظم فصائلها لايران ، بسرقة المال العام ، فيما أكد أن بعض قادة الأحزاب تحولوا إلى تجار حروب.

واستخدم العبادي  نفسه ، ميليشيات الحشد الى جانب القوات الامنية العراقية الاخرى ، في الهجوم على المناطق الكوردستانية الخارجة عن ادارة اقليم كوردستان او ماتسمى بـ(المتنازع عليها) في 16 اكتوبر 2017 في هجوم عسكري واسع غير مبرر على تلك المناطق اثر استفتاء الاستقلال في اقليم كوردستان في سبتمبر/أيلول من نفس العام .

وقال العبادي في لقاء على قناة “العراقية” الحكومية الرسمية ”نطالب بمتابعة كل أملاك الذين تصدوا كقيادات للحشد وكيف أثروا، وكيف أصبح لهم أملاك في منطقة الجادرية وسط العاصمة بغداد (من أغلى مناطق العاصمة)، والبعض منهم كان لا يملك شيئًا“.

وأضاف العبادي ”لا نعرف هل هؤلاء القيادات عملوا في الحشد وقتال داعش أم عملوا في التجارة حتى تصبح لديهم هكذا أموال طائلة وأملاك؟“.

وتأسست مليشيات الحشد الشعبي ، عام 2014 بفتوى دينية صدرت عن المرجع الشيعي الأعلى آية الله علي السيستاني، اثر اجتياح تنظيم داعش عددًا من المحافظات العراقية، ووصوله إلى تخوم العاصمة بغداد، فيما تواصلت الدعوات لحل هذه المليشيات بعد توقف العمليات العسكرية ضد التنظيم عام 2017، بالرغم من أن البرلمان صوّت على قانون يجيز ضم الحشد إلى القوات المسلحة الرسمية.

وتصنف الولايات المتحدة بعضًا من الفصائل المنضوية تحت مظلة مليشيات الحشد الشعبي في العراق إرهابية.

ططططططططططططططططط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close