الحكيم يؤكد أهمية اعتماد التهدئة للتخفيف من حدة التصعيد الأميركي الإيراني

أكد رئيس تحالف الإصلاح والاعمار عمار الحكيم، لوزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، اليوم الأحد، “أهمية” اعتماد التهدئة في جهود جميع الأطراف لإنهاء التوتر بين إيران وأميركا، وتجنب وقوع حرب بينهما.

وقال المكتب الإعلامي للحكيم في بيان، إن الأخير “استقبل في مكتبه ببغداد اليوم، وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية محمد جواد ظريف وبحث معه سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين ومستجدات الاوضاع السياسية في المنطقة”.

وحذر رئيس تحالف الإصلاح والاعمار، خلال اللقاء من “خطورة التصعيد الاخير بين الولايات المتحدة الامريكية وايران”، مشددا على “اهمية اعتماد التهدئة اساسا في جهود جميع الاطراف لتجنب وقوع الحرب وانهاء حالة التوتر وتجنيب المنطقة مضاعفات هذه الازمة”.

وأشار عمار الحكيم إلى “اهمية ان يضطلع العراق بدور الوساطة بين طرفي الازمة للتخفيف من حدة الصراع وتخليص شعوب المنطقة من شبح الحروب وسياسات الحصار و التجويع”.

من جانبه، استعرض محمد جواد ظريف، بحسب البيان” طبيعة التعاون الموجود بين البلدين وكيفية تفعيل التوافقات التي عقدت سابقا”، مؤكدا على “اهمية تدعيم العلاقات بين البلدين وفقا للمصالح المشتركة في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية”.

وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف قد وصل، مساء السبت (25 أيار 2019)، الى بغداد في زيارة رسمية، بالتزامن مع أنباء عن مساع عراقية للتهدئة بين الولايات المتحدة الامريكية وإيران، في ظل التصعيد الكبير الذي تشهده المنطقة، والتقى بعد وصوله رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، ورئيس الجمهورية برهم صالح.

وفي وقت سابق من اليوم الأحد التقى ظريف برئيس البرلمان محمد الحلبوسي، وجرى خلال اللقاء بحث دور العراق في خفض التصعيد بين طهران وواشنطن، والعلاقات الثنائية بين البلدين.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close