الروس كسروا شوكت نابليون وهتلر ،

نعيم الهاشمي الخفاجي
نابليون نشأ كضابط برتبة ملازم بسلاح المدفعية الفرنسية وسنحت له ظروف قام في القضاء على ماتبقى من العائلة المالكة الفرنسية والتي تحولت لملكية دستورية بعد الثورة الفرنسية، لكن نابليون دعم خيار الجمهورية وقام في اعدام الملك لويس ونصب نسبه كقنصل اول وفتنت به الجماهير الفرنسية وساقهم بحروب مع ايطاليا والنمسا وبريطانيا وعمل غزواته لاحتلال مصر وغيرها وحاول اخضاع روسيا له، لكن صمد الروس وقاتلوه وتجمعت كل القوى الناقمة عليه ودخلت الجيش الروس والقوات المتحالفة لباريس وكسروا شوكته واقتادوه اسيرا ذليلا

رحيل نابليون الأول فى 5 مايو 1821، عن عمر ناهز حينها 51 سنة، وهو قائد عسكرى وحاكم فرنسا وملك إيطاليا وإمبراطور الفرنسيين، حكم فرنسا فى أواخر القرن الثامن عشر بصفته قنصلاً عامًا، ثم بصفته إمبراطورًا فى العقد الأول من القرن التاسع عشر، حيث كان لأعماله وتنظيماته تأثيرًا كبيرًا على السياسة الأوروبية، إلى أن عزل مرتين من حكمه للبلاد بعد مؤامرة من جانب من بريطانيا وهولندا وروسيا والنمسا وبروسيا، لقضاء عليه، ومن ثم نفيه إلى جزيرة سانت هيلانة الواقعة فى المحيط الأطلسى وكنت تتبع المملكة البريطانية، وهناك قضى نحبه، فكيف كانت أيامه الأخيرة؟.

وبحسب كتاب “تاريخ أوروبا الحديث” للكاتب نصرى ذياب خاطر، فإن نابليون سجن لفترة قصيرة قبل نفيه إلى الجزيرة، وعاش أول شهرين فى منزل مملوك لشخص يدعى “وليام بالكومب” وسرعان ما أصبح صديقا مقربا لأفراد العائلة، وبشكل خاص للابنة الصغرى “إليزابيث لوسيا” والتى ألفت فى وقت لاحق كتاب “ذكريات الإمبرطور نابليون” انتهت هذه العلاقة عندما شكت السلطات البريطانية بأن “بالكومب” يلعب دور الوسيط بين نابليون وباريس فقامت بترحيله.

ثم نقل نابليون بعد ذلك إلى منزل لونكوود فى شهر ديسمبر من سنة 1815، وكان المنزل شديد العطب كثير الرطوبة، تعصف به الرياح على الدوام، وقد نشرت صحيفة الأزمان البريطانية آنذاك عدة مقالات تشير بأن الحكومة البريطانية ترغب بالتسريع فى موت بونابرت، وقد اشتكى من ظروف المعيشة السيئية لحاكم الجزيرة السير هدسون لوى، والذى كان يعامل بونابرت معاملة رديئة.

وفى أيام نابليون الأخيرة، حاول اللورد طوماس كوكران الذى دعم حركة الاستقلال فى كل من تشيلى وبريطانيا، إنقاذ نابليون ومساعدته على إنشاء أمبرطورية جديدة فى أمريكا الجنوبية، لكن الأمر لم يكتمل.

وأخذت صحة نابليون فى التراجع بداية من فبراير عام 1821، وفى الثالث من مايو كشف عليه طبيبان بريطانيان، ولم يستطيعا فعل شىء سوى النصيحة بإعطائه المسكنات، وبعدها بيومين توفى بونابرت بعد أن اعترف بخطاياه ومسح بالزيت وقدم قربانا بحضور الأب “أنجى فيكنالى”، وكانت آخر كلماته وهو يفارق الحياة “فرنسا، جيش، قائد جيش، جوزفين (زوجته)

الروس لم يخضعوا لاحتلال الاخرين، وحتى بالفتح الاسلامي لجمهوريات اسيا الوسطى الذي قام به التتار بعد اسلامهم ومن ثم تحولوا لمذهب الشيعة على يد ابن المطهر الحلي رض عندما كان الشاه خودابنده حفيد جنكيز خان ملك على ايران، لعب التتار بعد اسلامهم عندما كانوا سنة او بعد تشيعهم دور مهم بنشر الاسلام في جمهوريات اسيا الوسطى، لكن الروس خاضوا حروبا دامية استمرت قرون انتهت بعهد الاتراك العثمانيين لاعادة احتلال مناطق واسعة مسلمة لاراضيهم، عندما سطع نجم هتلر واخضع غالبية دول اوربا لسلطته، زحف في اتجاه روسيا، معيدا نفس خطأ نابليون وايضا هزموا جيوش هتلر وتابعوا قواته المنهزمة الى ان دخلوا العاصمة برلين وجعلوها شطرين شطر شرقي للسوفيت وشطر غزبي لامريكا ومعسكرها، وبعد تهيكل السوفيت، ظن الكثير ان روسيا انتهت، وهاهو بوتين قد اعاد القوة للروس وجعلهم قوة عظمى واكيد تتحطم على صخرة الروس كل القوى العظمى بالعالم، الروس امة لاتقهر.
نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close