تحالف العامري يكشف أهداف التفجيرات الأخيرة.. أبرزها “فرض الوصايا“ على العراق!

كشف تحالف الفتح بزعامة هادي العامري، الاحد (26 أيار 2019)، عن اهداف الخروقات الأمنية الاخيرة، التي حصلت في بعض المحافظات العراقية.

وقال القيادي في التحالف النائب عامر الفايز في حديثه إن “الخروقات الامنية الاخيرة، يراد منها عكس صورة على ان الوضع الامني مازال غير مستقر في العراق، وانه مازلنا بحاجة الى المزيد من القوات الأجنبية لحماية العراق لإبقاءه تحت الوصايا وان تكون غير مباشرة”.

وأضاف الفايز، أن “الهدف من هذه التفجيرات أيضا، هو اثارة التخوف عند رؤوس الأموال، التي قد تأتي الى العراق لغرض الاستثمار، فما حصل هو استهداف سياسي اقتصادي، يراد من خلاله للعراق ان يبقى ضعيفا ويحتاج الى دول معينة”.

وشهد العراق خلال الايام الماضية، خروقات أمنية بتفجير درجات مفخخة في محافظة نينوى، وكذلك قصف المنطقة الخضراء وسط العاصمة بغداد بصاروخ كاتويشا، وانفجار سيارة مفخخة في قضاء القائم بمحافظة الأنبار اسفر عن وقوع ضحايا مدنيين، وكان اخرها ما حصل اليوم بنينوى حيث افاد مصدر أمني، بأن سيارة مفخخة انفجرت في ناحية ربيعة بمحافظة نينوى، أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close