ثورة 26 آيار ونضال الأيزيديين فيه قوميآ وظلمهم دينيآ.؟

قبل التطرق الى عدة ( ظلم ) وأخطأ وغبن وأهمال الأيزيديين العراقيين ( الكورد ) الأصالة والجغرافية والقومية واللغة العريقة من جانب البارتي.؟

نعم وأكرر كلامي ورأي الشخصي ودائمآ من جانب البارتي.؟

الحزب الديمقراطي الكوردستاني العراقي الحالي المناضل التي أنتمي اليه بكل فخر وأعتزاز ومنذ نعومة أظافري وكما تقال وبعد عام 1970م والى الممات ……………

أود ويجب التذكير والتقدير والأحترام والأشارة والتوضيح للقراء الكرام عن تلك الثورة القومية والتقدمية والتحررية الكوردية والكوردستانية العراقية وأبطالها وشهدائها ونتائجها اليوم……..

حيث تمر علينا اليوم وجميعآ نحن ( الشعب ) الكوردي والكوردستاني ( أيزيديين ) وكاكائيين والمسيحيين ووووووالمسلمون هم الأكثرية العدد والمشاركات فيهما ودون شك…………

الذكرى ( 43 ) عامآ نضاليآ ونادرة البسالة والتضحيات على ( بدأ ) وشرارة وأحياء وتجدد ثورة / 11 / أيلول لعام 1961م المغدورة والمطعونة ( الخنجر ) ومن الصدر وقبل الظهر وكما تقال و من جانب ( العرب ) السنة المذهب العراقيين وقبل الفرس الشيعة الأيرانيين وبدعم ومباركة والهلهلة الأميركية الثعلبية الماكرة في يوم 6 / 3 / 1975م في الجزائر ( العاصمة ) المشؤؤمة والى الأبد……..

نعم وفي مثل هذا اليوم ( 26 / 5 / كولان ) آيار ومن العام 1976م وبتوجيهات قومية ونضالية وتضحية متواصلة من جانب البارزاني ( الأب ) الخالد ونجليه ( أدريس ) الخالد ومسعود أدام الرب في عمره قدوة وقائدآ لنا و وردآ على تلك ( الخيانة ) والنكسة الداخلية العراقية والفارسية الجارة / أيران وبقية الدول العربية والأسلامية وقبل دول ( الكفار) وكما تقال………..؟

أعلنت وسمعت وأنتشرت تسمية ( القيادة المؤقتة ) من قبل مجموعات صغيرة وقليلة العدد لكوادر وبيشمه ركه الأبطال ومن بقايا ( ثورة ) 11 / أيلول لعام 1961 وأعلاه……….

فضربوا وحرقوا العشرات من المراكز للشرطة والأمن والجيش والجحوش الكوردية الخانئة بين صفوف ذلك النظام العروبي البعثي العفلقي الصدامي المجرم المقبور الآن………………

في منطقة ( الشيخان ) دهوك / زاخو ووووووعموم ( بهدينان ) بالذات وكان من بينهم ذلك الرجل والمناضل الأيزيدي الديانة والشهيد البطل وفيما بعد ( هاشم الياس سلو ) الباعه درى الولادة والمعروف حزبيآ و سري اللقب وكما كانت وأنذك تجري بينهم وبأسم ( محمود أيزيدي ) الأبن العزيز له ومنظمته المناضلة ولحد اليوم………………..

نعم والعودة الى ( العنوان ) وأعلاه وللتوضيح وأكثر والأشارة الصريحة الى وجود ( الظلم ) الحقيقي والغبن والأهمال بحق أهل وقوم هذا الشهيد البطل محمود أيزيدي ومنذ أول يوم وأولى أجراء الأنتخابات والبرلمان والكابينة الوزارية ( ففتي + ففتي ) في يوم 19 / 5 / 1992م ولحد اليوم والى متى ستدوم هذا الظلم ياااااااااااااااا قيادة البارتي وقبل الجميع بحق مؤيديك وهو حرمان وأبتعاد الأيزيديين العراقيين من ( عضوية ) المكتب السياسي بينكم.؟

ناهيك عن حرمانهم وبحجج غير مقبولة من منصب ( وزير ) ومحافظ وغيرهم.؟

لم ولن أقصد نفسي أو أدعي بأنني ( مظلوم ) والعكس هو الصحيح فمنذ نعومة أظافري وكما تقال وبعد عام 1970م بالذات…………..

ناضلت وشاركت في ( السراء ) والضراء معهم وحصلت على مناصب حزبية وعسكرية مستحقة لي ولست بحاجة اليه اليوم بسبب ( كبر ) العمر والتعب والعائلة وظروف اللجؤ في هذه الدولة ( المانيا ) المحترمة الشعب والحكومة……………….

لكنني نصحت وسأتقدم بعدة نصائح شخصية الرأي ودائمآ الى قيادة البارتي وقبل الجميع حول مظلومية مؤيديهم من الأيزيديين العراقيين مثل عضوية البرلمان ومابين ( 3 – 5 ) عضوة وعضو مستحق وليس ( يتيم ) واحد في الزاوية.؟

ذكرت في نهاية ( العنوان ) أعلاه كلمة أوجملة مظلومية الأيزيديين دينيآ.؟

فهل صح أنهم مظلومون دينيآ من جانب قيادة البارتي القومي التحرري الديمقراطي وهل وفعلآ أنهم متدينون بهذا المستوى ومن الحد المسموح فيه.؟

نعم وللأسف الشديد وبخيبة الأمل من جانب ( الأغلبية ) نعم وأكرر الأغلبية الحالية من الكورد المسلمون في منطقة ( بهدينان ) الشيخان وقبل دهوك وزاخو وووووووووو الذين عاصروا نضال الشهيد محمود أيزيدي وبعد أن تحسنت أوضاعهم الشخصية والمادية والسياسية والمناصب والتقاعد وووووو قد تحولوا الى ( صوفي ) ومتدين أسلامي جاهل في الدنيا والآخرة ويستحرمون تناول ( الزاد ) والطعام في دار محمود أيزيدي.؟

ودور جميع الأيزيديين العراقيين وبحجج وفتاوي غير عقلانية وجاهلية وصادرة من جانب محتلي أرضهم وشرفهم كوردستان…………

بينما وفي تلك الظروف ( الخائفة ) كانوا يقدسون محمود أيزيدي وقومه ويتناولون الزاد في دورهم ودون السؤال عن ( أفيون ) الشعوب وهو الدين والجهل والتخلف في باعه درى وئيسيان وبيبان وبوزان وداكا وخرشنيا وسينا وشيخ خدر ووووووالمحترمون الأهل وجميعآ ولي شرف كبير وشاهد حي وناقد لكل ماهو ( الجهل ) والتخلف والخطأ حيث و كنت ( بيشمه ركه ) ضمن منظمة الشهيد محمود أيزيدي لعام 1985- 1988م…..

في الختام وتكرار السؤال والف السؤال والنصيحة الى قيادة ( البارتي ) وقبل أوك / الأتحاد الوطني الكوردستاني ومعهم حزب الشيوعي العراقي / الكوردستاني وحتى PKK وغيرهم والمحترمون وجميعآ……

الى متى ……………هذا ( الظلم ) والغبن والأهمال الحزبي بحق أهل وقوم محمود أيزيدي و مثله الشهيد حسين بابا الشيخ وغيرهم ……………………

بير خدر الجيلكي

المانيا في 26.5.2019

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close