أيزيديين تصدوا لمحتلي كوردستان لكن الجيل الجديد لا تعلم.؟

عند السؤال و البحث والتحري عن ( الأصل ) وحقيقة وأسماء العشرات من الأبطال والشهداء الذين تصدوا لمحتلي ( لالش ) كوردستان الكبرى قبل الأسلام وبعد الأسلام أو ماتسمى ب ( مقبرة ) الصحابة العرب القادمون الى ( الشمال ) كوردستان من الجنوب.؟

ومقبرة ( الكفار ) الكورد الداسنيين الذين تصدوا لهم والموجودة وفعلآ ودون شك و في أغلبية القرى والبلدات في ………. كوردستان اليوم.؟

سبق لي وكتبت عن هذا الموضوع عندما أخبرني السيد والبيشمه ركه الراحل ………….من الكورد المسلمون بأن هناك مقبرتين متجاورتين موجودتين في قريتهم ………………المحترمة وأحدى هذه المقابر تسمى ب مقبرة ( الصحابة ) العرب المسلمون الذين أحتلوا قريتهم.؟

الثانية تسمى ب مقبرة ( الكفار ) وهم أهل القرية الذين تصدوا لهم وأستشهدوا هناك.؟

سنرى ونسمع بأنهم كانوا من ( داسني ) داسناي التسمية العريقة والأيزيدي التسمية الحديثة لنا نحن الأيزيديين وعامة وفي العراق بالذات ومن بينهم ( جعفر داسني ) أمير منطقة ومحافظة ( دهوكا داسنيا ) دهوك وسيميل الحالية والأصح تسمية له هو ( بير Pir ) والأمير وفي آن واحد وهو جعفر بن حسن ممان / بير هسن ممان.؟

والده هسن ممان كان أميرآ على منطقة وسهل وبلدة ( هه رير / حرير ) الحالية وتسمية ( مصيف ) وجبل وبلدة ( بيرمام ) صلاح الدين الشمالية لمحافظة ( هه ولير ) أربيل خير الشهود على ( قيادة ) وأمارة داسن / الأيزيديين على عموم الشعب الكوردي قبل الأسلام…….

أدناه معلومات عن حياة ( بير ) ومير والشهيد البطل ( جعفر ) الداسني اللقب…………

https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AC%D8%B9%D9%81%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D8%AF%D8%A7%D8%B3%D9%86%D9%8A

وهذه

https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AF%D8%A7%D8%B3%D9%86%D9%8A%D8%A9_(%D9%82%D8%A8%D9%8A%D9%84%D8%A9)

وهذه وأدناه ….

http://web.archive.org/web/20161018080143/http://abasa.ahlamontada.com:80/t187-topic
إمارة داسن ( 620 هجرية -1236م ) كان مركزها دهوك.؟

وتمتد من زاخو وشنكال غرباً.؟

حتى تصل الى نهر زاب بالقرب من أربيل.؟

للعلم أن كل من البلاذري ( متوفي829م ) وابن الأثير( 1160م-1232م ).؟

يتحدثون عن ( داسن ) ولكن ليس كإمارة.؟

حيث يذكرون أنه في زمن الخليفة عمر بن الخطاب.؟

أرسل قائد الجيش الاسلامي ( عتبة بن فرقد السلمي ) سنة عشرين للهجرة.؟

فقاتله أهل نينوى.؟

فأخذ حصنها وهو الشرقي عنوة وعبر دجلة.؟

فصالحه أهل الحصن الآخر على الجزية.؟

ثم فتح المرج أي ( مه ركه ) مكان الامارة.؟

وأرض باهذرى وباعذري وحبتون والحيانة والمعلة وداميروداسن وجميع معاقل الاكراد.؟

في عام ( 148 هجرية -763م ) تمكن الخليفة العباسي أبو جعفر المنصور.؟

من صدّ وإيقاف انتفاضة الايزيديين في جبل ( داسن ) في كوردستان.؟

أولئك الذين كانوا يحاولون الخروج من سيطرة العباسيين.؟
في زمن العباسيين أيضاً عام ( 224 هجرية -839م ).؟

تمكن الخليفة المعتصم من إخماد انتفاضة أخرى للايزيديين للمرة الثانية.؟

في جبل ( داسن ) ومنطقة الموصل.؟

بقيادة ( الأمير جعفر بن الأمير حسن الداسني ).؟

أغلب الظن أن هذا الأمير ( بير ) يعود الى عائلة الأمير…..

بير حسن ممان وعائلة خانزاد أمراء سهل حرير.؟

في الختام أتقدم بهذا السؤال والمقترح الشخصي الرأي ودائمآ الى أهالي بلدة ( هه رير ) حرير وقبلهم الى أهل / ئاكرى / عقرة ووصولآ الى دهوك غربآ وكويسنجق شرقآ.؟

المحترمون وجميعآ وهو وهل وفعلآ لديكم هذه المعلومة عن حياة أميركم الراحل ( بير ) Pir والأمير هسن ممان وأبنه ( جعفر داسني ) اللقب.؟

وهل وممكن عمل ( تمثال ) وشكر وأحترام لهم وأسوة بتمثال ذلك الأمير ( الأعور ) والقاتل السفاح بحق أهله وقومه ( الكوردي ) والكوردستاني وعامة محمد الرواندزي وحسب ماهو موجود ومكتوب عنه ( صح ) وخطأ لالالالالالالالالالالا أدري.؟

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=12846

نبذة عن الإمارة ( سوران ) وشخصية الأمير محمد.؟

أمراء سوران يرجع إلى رجل كوردي يدعى كولوس.؟

لا يعرف بالتحديد تأريخ تأسيس الإمارة السورانية.؟

حكم خلالها حوالي أربعة وعشرون أميراً وأميرة واحدة تدعى خانزاد.؟
كان الأمير محمد شديد التمسك بالدين الإسلامي.؟

لهذا عامل الإيزديين الكورد.؟

بقسوة بالغة وكان يعتبرهم كفاراً.؟

أراد أن يفرض عليهم الدين الإسلامي بالقوة.؟

لكنه لم يفلح في ذلك وأوقع المذابح بهم في مشارف الموصل.؟

كانت وصمة عار له.؟

لم يغفر التاريخ له ذلك.؟

.بعد فترة وجيزة بدأ الأمير محمد بإعداد العدة والتحضير للهجوم على….

إمارة بادينان وإمارة داسني؟

نعم وأكرر السؤال وهل ممكن أن تتم ( وضع ) تمثال لذلك ( بير ) الأمير هسن ممان في مدخل بلدتكم ( حرير ) المحترمة لكونه وأبنائه وأحفاده من ( داسني ) الأيزيديين الأصول لكم وجميعآ قد تصدوا وسيتصدون لمحتلي ( كوردستان ) قوميآ ولغويآ وقبل المسائل الدينية ومهما كثرت عليهم الهجمات والفرمانات الوحشية ولأكثر من ( 74 ) فرمان جديد داعشي وماعشي ومن لف لفهم و لم ولن يتخلون عن ( لالش ) كوردستان المقدس والى الأبد ……………

بير خدر الجيلكي

المانيا في 28.5.2019

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close