روحاني: نمر بظروف اصعب من فترة الحرب الإيرانية العراقية

اكد الرئيس الإيراني حسن روحاني ‘إن بلاده تمر بظروف صعبة’، واصفا العقوبات الحالية بأنها ‘أصعب من تلك التي فرضت على طهران خلال فترة الحرب الإيرانية العراقية’.
ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية عن الرئيس الإيراني قوله ‘اليوم، لا يمكن قول ما إذا كانت الظروف أفضل أم أسوأ من فترة الحرب (1980-1988)، لكن خلال فترة الحرب لم تكن لدينا مشكلات مع بنوكنا، أو مبيعات النفط، أو الواردات والصادرات، وكانت هناك عقوبات فقط على مشتريات السلاح’.
وأضاف روحاني ‘ضغوط الأعداء حرب غير مسبوقة، لكني لا أيأس، ولدي أمل كبير في المستقبل، وأعتقد أننا يمكن أن نتجاوز تلك الظروف الصعبة شريطة أن نتحد’.
وانتقد المتشددون روحاني بعدما انسحب ترمب من الاتفاق النووي المبرم مع القوى العالمية في عام 2015، الذي أيده روحاني، وأعاد فرض عقوبات على طهران العام الماضي، كما تخلى بعض الحلفاء المعتدلين عن الرئيس أيضا.
وفي تصريحات منفصلة قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في تغريدة على تويتر، اليوم الأحد، ‘إن مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون وضع خططا لانسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي وانتهاج سياسات أكثر عدائية حيال بلاده حتى من قبل توليه المنصب الحالي’.
ووضع ظريف مع التغريدة رابطا لمقال يعود لعام 2017 في (ناشيونال ريفيو) كتبه بولتون بعنوان ‘كيف نخرج من الاتفاق النووي الإيراني؟’، وعلّق ظريف على ذلك قائلا ‘مخطط مفصّل لمعلومات مخابراتية كاذبة، وحرب لا تنتهي، ولعروض غير جادة لإجراء محادثات… ما ينقصه هو أرقام الهواتف فحسب’.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close