نحن امام ماكنة اعلامية بعثية وهابية لتدليس الاخبار،

نعيم الهاشمي الخفاجي
نشر خبر ان صحيفة الواشنطن بوست نشرت مكالمة مابين سليماني وقيس الخزعلي وكتائب حزب الله وانقلبت لحزب الله، وتناقلت وسائل الاعلام الخبر، واذا بالخبر مكذوب وهاهي الصحيفة تنشر خبر تكذب هذا الخبر

واشنطن بوست” تصدر توضيحا بشأن مكالمة سليماني مع الخزعلي ونصرالله
ذكرت صحيفة “الواشنطن بوست” يوم الجمعة ان ما ورد في التقرير الذي نشرته بشأن المكالمة الهاتفية بين قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الايراني قاسم سليماني، وزعيم حركة “عصائب اهل الحق” قيس الخزعلي، والامين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله منسوجة من وحي خيال كاتب التقرير.

وقالت الصحيفة في توضيح “ما ورد في التقرير الاصلي هو سيناريو تخيلي يبين فيه الكاتب انه من السهل جدا للطرفين الانزلاق للحرب”.

واشارت الى ان “الكاتب بدأ التقرير انه في اغسطس ٢٠١٩ تحصل مكالمة، ونحن الان في الشهر الخامس اي ان كل ما كُتب هو سيناريو تخيلي من الكاتب”.

اعتاد سقطة فلول البعث وحثالات الوهابية في الكذب وصياغة اخبار ليس لها وجود، هذا الاسلوب القذر ليس جديدا على تاريخ العرب المتدني وللاسف نقل العرب امراضهم وعقدهم النفسية للامم التي خضعت لهم ودخلت الاسلام طوعا او كرها، واصبحت الامم الغير عربية المسلمة تكذب لان الاسلام وصلهم من العرب الكذابين رغم ان قوميتي عربي بن عربي بن عربي لقطع النفس لكن هذا هو واقعنا المزري، الله ينعل المال الخليجي افسد اخلاق الصحافة والساسة بغالبية دول العالم.
نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close