خطورة مشاعر النفور على حياتنا اليومية !

خضير طاهر
الكثير من مشاعرنا ليس لها أساس منطقي معقول ، وكذلك قد تتعارض مع القيم الأخلاقية ، والمشكلة ان غالبية البشر ليس لديهم ثقافة في علم النفس تمكنهم من مراقبة أنفسهم وفحص مشاعرها وأفكارها .. لذا ينساقون مع كل مايطرأ عليهم من تقلبات وعواصف مزاجية بلا ضوابط سلوكية !
مشاعر النفور لدى البشر حالة تتكرر يوميا عدة مرات ، ولاننتبه لأسبابها ومشروعيتها ، فنحن بسرعة البرق ودون تفكير تتحرك في داخلنا مشاعر النفور من البشر والأفكار والأماكن والألوان والأطعمة والحيوانات وكل شيء تراه العين ، وتتلخص العملية في جملة (( يعجبني ولايعجبني )).
وأسباب مشاعر الفنور عديدة منها : قد تكون عرض لمرض نفسي أو عقلي ، أو تربية عنصرية ، أو جهل لحقيقة موضوع النفور وغيرها .
وخطورة هذه المشاعر تكمن في ان الكثير منها فيه ظلم وإعتداء على الناس الذين نتعامل معهم ونسمح لمشاعر الفنور ان تحدد سلوكنا نحوهم مما يتسبب في تشويه العلاقات الإنسانية بين البشر ، وكذلك تتسبب هذه المشاعر في إحداث التوتر النفسي داخل الفرد وتراكم المشاعر السلبية لديه وإفساد راحة باله .

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close