أستخدام أستراتيجية (فكّر – تعاون مع زميلك – شارك) التعليمية داخل قاعة الدرس

ترجمة: هاشم كاطع لازم – أستاذ مساعد – كلية شط العرب الجامعة – البصرة

بقلم: تانيا ك. كاولنك Tania K. Cowling* (مؤلفة ومعلمة سابقة)

الى أي مدى يتواصل طلبتك في مابينهم داخل قاعة الدرس؟ سؤال مهم يتطلب من المعلم أن يلاحظ المشاركين الخجولين من الطلبة ليتسنى له أستخدام الأداة التعليمية التي يمكن ان تعينهم على التفكير المستقل ، وهي بسهولة تحفيز الطالب المعني لمشاركة زميل له في الصف في النقاش أو الأنضمام الى مجموعة صغيرة ومن ثم ينشغل الجميع في تبادل الأفكار في مابينهم ومشاركتها. هذه الأداة التعليمية المهمة طورها البروفيسور فرانك لايمن Prof Frank Lyman من جامعة ميريلاند الأمريكية في عام 1981 والتي أسماها (فكّر – تعاون مع زميل – شارك) Think – Pair – Share. أنني أؤيد كثيرا هذه الأستراتيجية التعاونية التي تعتمد النقاش خاصة حين يتعلق الأمر بطلبتي في المرحلة الأبتدائية.

طبيعة الأستراتيجية

يطرح المعلم سؤالا مفتوحا ويبدأ الطلبة بالتفكير بهدوء بهذا السؤال لدقيقة أو دقيقتين. بعدها ينضم كل طالب الى طالب زميل له ويبدآن بمناقشة السؤال لدقيقتين الى خمس دقائق. يعقب ذلك مشاركة سائر الطلبة في النقاش حيث يرفع الطلبة أيديهم ويطرحون أية أفكار أو آراء توصلوا اليها.

ويستحسن كثيرا أن يقوم المعلم الذي يدرّس طلابا صغارا بأيضاح هذا الأسلوب مع أحد الطلبة المتطوعين أمام الطلبة ليتسنى لهم التعامل معه بسلاسة. تيقّن من التأكيد على قواعد هذا التمرين مع طلبتك حيث يتعين عليهم أستخدام أصواتهم (الداخلية) وأخذ أدوارهم الواحد بعدالآخر فضلا عن تحاشي مقاطعة زملائهم الذين يعملون معهم. ويقوم بعض المعلمين بأعطاء أوراق عمل للطلبة كي يكتبوا الأسئلة وكذلك الأفكار التي يتوصلون اليها.

الفوائد

يشعر بعض الطلبة بالأمان والأرتياح حين يشاركون في مجاميع صغيرة بدلا من التحدث أمام سائر طلبة الصف. ومثل هذه الأستراتيجية تتيح الفرصة للطلبة لطرح أفكارهم بيسر وطمأنينة. تجدر الأشارة الى أن مثل هذه الأستراتيجية تدعم مهاراتهم الأجتماعية وتحسين مهارتي التحدث والأصغاء لديهم. ثم أن مثل هذا العمل التعاوني يعين الطلبة على التعلم من بعضهم البعض مما يفيدهم في توسيع مفرداتهم اللغوية لأنهم يتعلمون مفردات جديدة من نظرائهم يضيفونها الى معرفتهم السابقة. وتبقى النقاشات التي يجريها الأطفال داخل الصف أمرا مهما بشرط أن يظل النقاش في نطاق الموضوع ولا يخرج عنه.

كيف نستخدم هذا الأسلوب

— القراءة / الفنون اللغوية

حين يكمل الطلبة الصغار كتابا ما أستخدم هذه الأستراتيجية لمعرفة مدى أستيعابهم لما ورد فيه من معلومات وأفكار. أطلب من الطلبة مناقشة ماتثيره الأسئلة الخمسة المعروفة who, what, when, where, why لضمان تغطية معظم الجوانب ذات الصلة بفحوى الكتاب. حفزهم على مناقشة شخصيتهم المفضلة في الكتاب ودواعي ذلك. أطرح عليهم سؤالا مثل (ماالذي يمكن أن يحصل أذا قمت بتغيير حبكة القصة؟ ماالمتوقع حصوله أذا ما … ؟!)

الرياضيات

أستخدم أستراتيجية (فكّر – تعاون – شارك) حين تتعاطى مع مشاكل المفردة ، حيث أن مثل هذه المواقف المعقدة يمكن ان تشكل عقبة أمام الطلبة الصغار في فهمها وأن مثل هذه الأستراتيجية حرية بمساعدة الطلبة على العمل معا للتوصل الى الأجابة الصحيحة. ولايقتصر الأمر على المشاكل ذات الصلة بالمفردات فحسب أنما يتعداه الى سعي الطلبة الذين يعملون متعاونين لأستعراض الخطوات بهدف التوصل الى الناتج الحسابي من خلال عمليات حسابية بسيطة تستخدم فيها عمليتا الضرب والقسمة.

العلوم

هناك الكثير من المواضيع العلمية التي يستطيع الطلبة مناقشتها ، فعلى سبيل المثال أذا وجدت بعض الطلبة يودون كثيرا فهم عملية (نمو النبات) لماذا لاتبادر الى أثارة مناقشة تتعلق بكيفية بدء عملية نمو النبات من حبة الى أن يصل الى مرحلته الأخيرة؟ كما أن السفر عبر الفضاء موضوع مثير وجذاب للنقاش: مامعلومات الطلبة عن المحطات الفضائية العالمية؟ كيف يعيش رواد الفضاء وماذا يأكلون وماذا يعملون؟

الدراسات الأجتماعية

استعن بمثل هذه الأستراتيجية لعمل حوارات تدور حول منهج الدراسات الأجتماعية. ولأن جوانب كثيرة من هذا الموضوع تتعلق بالحياة الحقيقية فأن مثل هذه الفعالية يمكن أن تساعدك على تعزيز معرفتك بالصف الذي تدرّس طلبته. حاول طرح أسئلة مثل: (لماذا يعتبر العمل الجماعي أو التعاوني للعائلة أمرا مهما؟ كيف تحتفل عائلتك بالعطل الرسمية؟ وغير ذلك من الأسئلة …؟ وبمقدورك ربط مثل هذه الأسئلة بمنهاج الطلبة الدراسي وتوطيد معرفتك بطلابك وكذلك فسح المجال أمام الطلبة لتوثيق الصلة في مابينهم والتعلم المتبادل.

أن هذه الأستراتيجية تمثل أداة فاعلة لتعزيز المناقشات في الصف الدراسي بصرف النظر عن كونك معلما متمرسا أو جديدا على المهنة. وبالأمكان أستخدام هذه الأستراتيجية مع التلاميذ من مختلف الأعمار وصولا الى المرحلة الثانوية.

https://www.wgu.edu/heyteach/article/how-think-pair-share-activity-can-improve-your-classroom-discussions1704.html

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close